قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 12 مايو، 2016

وأخيرا وجدنا المساعدات التي وهبها الأمير القطري للنازحين التي ضلت طريقها وهبطت تحت يد الخائن العميل ما يسمى رئيس ديوان الوقف السني " عبد اللطيف الهميم ".! - رابط مرفقة

وأخيرا وجدنا المساعدات التي وهبها الأمير القطري للنازحين التي ضلت طريقها وهبطت تحت يد الخائن العميل ما يسمى رئيس ديوان الوقف السني " عبد اللطيف الهميم ".! - رابط مرفقة

كتب بواسطة: عبد المنعم الملا - المرابط العراقي.
hameem1
جواب لتسأل ..!
لم يكتفوا بسرقة العراق والعراقيين بل سرقوا حتى ما يعينهم على العيش في المأساة التي صنعوها لهم ... الدعي "عبداللطيف الهميم" مثالا..!


الأخت الصحفية سلام هنداوي من قناة الجزيرة تنشر تقرير رائعا عن معاناة النازحين من أهلنا وتستعرض الماساة والظروف القاسية التي يعيشوها في ظل حكومة منشغلة بفسادها وخصومات مشاركيها، ناسية امر هؤلاء النازحين داخل وطنهم وهم يعيشون اضنك واصعب الظروف.
التقرير تحدث عن مساعدات بملايين الدولارات ارسلت الى النازحين والمنكوبين من أهلنا في الأنبار والموصل وديالى وصلاح الدين، لكنها تاهت وضاعت في بغداد قبل أن تصل إليهم.
وقبل ان اجيبك اختي الفاضلة، الصحفية المحترمة سلام هنداوي أين ذهبت هذه المساعدات، دعيني اقول لك امرا مهما.
ان العراق ومنذ 2003 وحتى يومنا هذا، حملت إليه راعية الديمقراطية امريكا وخليفتها راعية الارهاب إيران، حملوا كل زناة الأرض وشياطينها، خصوصا أولئك الذين يحملون راية الإسلام والإسلام منهم براء، بسنتهم وشيعتهم.
ووضعتهم بهيكلهم وتشكيلتهم المقززة للنفس البشرية والحيوانية، أجلكم الله، مع الاعتذار للحيوانات عن تشبيههم بهم، واسمتهم بالحكومة العراقية التي وقفت ولازالت تقف وراء كل معاناة الشعب العراقي المنكوب بهم.
وكي لا أطيل فالمساعدات التي ضلت طريقها في بغداد تجديها عند أحد شياطين العملية السياسية ممن يحملون راية الإسلام والدفاع عن السنة وهو أول واقرب قاتل لهم، هو الدعي عبداللطيف الهميم ما يسمى رئيس ديوان الوقف السني.
حيث قام هذا المدعو " الهميم" بتوزيع قسما يسيرا، فقط لذر الرماد في العيون، من هذه المساعدات الإغاثية، والمصيبة انه حتى هذه السرقة نسبها لنفسه ونشر صوره في كل مكان، كما ترين في الصور المرفقة، مع يافطة خلفية موضوعة بشكل لا تدل به على مصدر المساعدات الاغاثية، انما إشارة منه إلى الهلال الأحمر القطري، الذي ليس هو مصدر المساعدات الاغاثية، انما شريكاً مع الهميم للاسف، بعكس ما جاء في التقرير ادناه.

وادناه تقريرا نشر على اخبار العراق وفيه تفصيل أكثر بعض الشيء مع مراعاة الانتباه الى ان مصدر المساعدات الاغاثية هو ليس الهلال الاحمر القطري، انما مبادرة من امير قطر للنازحين العراقيين قدرها 10 ملايين دولار.
hameem
أخبار العراق |‫#‏الأنبار‬
أثارت صور نشرت على الصفحة الشخصية لرئيس ديوان الوقف السني " عبد اللطيف الهميم " غضب واستياء عدد كبير من النشطاء وأهالي الأنبار .
حيث أظهرت الصور مساعدات عاجلة قادمة من الهلال الأحمر القطري إلى أهالي الفلوجة , ولكن الوقف السني قام بتوزيعها في الرمادي , كما قام بنسبة المواد الإغاثية لديوان الوقف السني في ما أسماه " مبادرة الدكتور الهميم".
وقال شهود عيان " ان ما أثار استياء الكثيرين هو الصور التي تم تعليقها في كل مكان والتي تحمل أسم الهميم وصورته الشخصية , وعبارات تدل على أنه هو من قام بشراء تلك المساعدات بنفسه , حيث أنها من الهلال الأحمر القطري".
وقد قامت الصفحة الشخصية للهميم بنشر الصور بإستثناء الصورة التي تظهر بها لافتة الهلال الأحمر القطري , وعنونت الصور " بأن د.عبداللطيف الهميم قام بتوجيه اللجان الإغاثية لوزيع المعونات الطبية والإغاثية , في مبادرة من الهميم لتلبية متطلبات أهالي الرمادي ".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق