قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 12 مايو، 2016

فلاح كامل : إنه حلم لا أكثر لأن الحدود التي رسمها الاستعمار لنا جعلتنا نحن العرب غرباء عن بعضنا

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
إنه حلم لا أكثر لأن الحدود التي رسمها الاستعمار لنا جعلتنا نحن العرب غرباء عن بعضنا
شبكة البصرة
فلاح كامل
(إنه حلم لا أكثر لأن الحدود التي رسمها الاستعمار لنا جعلتنا نحن العرب غرباء عن بعضنا فغلقناها بوجه بعضنا وجرّمنا تجاوزها ولو لزيارى الأهل والاصحاب وبتنا غرباء عن بعضنا البعض فسهل احتلالنا وإذلانا مع الأسف الشديد)
لكم احببت أن يكون حقيقة لا حلم وواقع لا خيال فسرحت مع آلامال ابغيها والأمنيات أرجوها كحصان شارد لا يهوى سوى الجري أو كنسر محلق صغرت بعينه الدنيا.....
هكذا كنت أو هكذا تصورت لأني أنطلقت في كل حدب وصوب فزرت بلاد الشام (سورية، لبنان، الأردن وفسطين) بلا جواز سفر وعبرت البحر نحو مصر بنصف ليرة أو أقل بقليل ثماتجهت نحو السودان وعدت منها الى ليبيا وكم كنت سعيدا في تونس الخضراء وما اجملالمغرب والدار البيضاء.... وما أحلى الجزائر أم الثوار..... حقا أنا اليوم غير الأمس، أهيم حيث أشاء وأرغب وسأعود من حيث أتيت لأعرج على خليجنا العربي خليج الخير والبركة، خليج اللؤلؤ والمرجان، التي عبرت منه الى أرض النبوة والتربة الطاهرة المباركة، الأرض التي أختارها الله سبحانه وتعالى لختم النبوة.... أين أذهب أين أحط رحلي؟ لا أصدق أنني أنا من يقرر بلا مانع أو رقيب كما حدثنا التأريخ من قبل فتوجهت نحو عمان العطاء ومنها الى الأرض السعيدة، أرض العشائر العربية الأصيلة فزرتها وعشت تأريخنا العريق وودعتها على مضض هائما نحو الصومال وجيبوتي وعزمت أمري على رؤية موريتانيا الحالمة الهادئة... وواصلت السياحة غير مصدق ما أرى فلا حدود ورسوم وجواز سفر... لم أسكن في شقة مفروشة أو بيت من زجاج، بل التحفت الارض بساطا والنعل وسادة وظل الشجر لحافا.... لم آكل اللحم والدجاج فطيب التمر والفاكهة اشهى وألذ... تكلمت مع الكل بلغة واحدة هي لغة الضاد لغة الآباء والأجداد... نعم قمت بسياحة شبه مجانية وعاشرت الغني والفقير وعرفتهم عن كثب لأنه لم تكن هناك حدود ورسوم وجواز سفر.. نعم تكلمت مع الملوك والزعماء بكل بساطة ويسر
ورأيت القاضي يمشي بين الناس فما أروع ما شاهدت ولم أكد اصل الى آخر نقطة في أرض العرب حتى صحوت فزعا على صوت التلفاز وهو يستنجد العرب والشرفاء لفتح معبر رفح وفك أسر الفلسطينيين... آه وألف آه.... ليتني لم أصحو.... ليتني لم أصحو...... ليتني لم أصحو
شبكة البصرة

هناك تعليق واحد:

  1. .انضم إلى eToro وقُد ثورة التكنولوجيا المالية

    تداول من أي مكان وقتك ثمين. تداول من خلال الكمبيوتر أو الجوال أو الكمبيوتر اللوحي

    ردحذف