قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 9 ديسمبر، 2013

قطر الجزائر :: نعي في وفاة الدكتور إلياس فرح عضو القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي

بسم الله الرحمن الرحيم
حزب البعث العربي الاشتراكي
قطر الجزائر
   
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
   
شبكة البصرة
نعي في وفاة الدكتور إلياس فرح عضو القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي
قال تعالى: "رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا"
ينعي حزب البعث العربي الاشتراكي –قطر الجزائر- وفاة المناضل الكبير الرفيق الدكتور إلياس فرح رحمه الله، عضو القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي صبيحة السابع من شهر ديسمبر 2013، في دبي أين كان يقيم مع نجله.

الرفيق الدكتور إلياس فرح مناضل بعثي منذ شبابه أيام سنوات الدراسة، أدى دورا كبيرا في قيادة الحزب مناضلا ومربيا ومنظّرا، أخذ موقفا شجاعا ومبدئيا مع الكثير من رفاقه من ردّة شباط في سوريا عام 1966، أين انقلبت القيادة القطرية السورية على القيادة القومية، وهاجر مع القائد المؤسس ورفاقهما إلى خارج سوريا، وأدى دورا كبيرا في الإعداد للمؤتمر القومي التاسع الذي حضّر وثائقه في بيروت بلبنان متخفيا، وساهم بشكل كبير في بناء وتطوير القيادة القومية للحزب خاصة عندما انتقل إلى العراق في بداية السبعينات إلى جانب رفاقه في القيادة بقيادة المرحوم القائد المؤسس والشهيد صدام حسين، ومن أبرز أعماله أيضا كثرة كتاباته الحزبية العالية، وإشرافه على معظم وثائق الحزب في مؤتمراته القومية، وإدارته مدرسة الإعداد الحزبي التي تخرج منها الآلاف من كوادر البعث، وكذلك إعداده لمعظم بيانات القيادة القومية، وشغل منصب الثقافة والإعلام للحزب في القيادة القومية منذ العام 1992 إلى غاية 2003.

بعد احتلال العراق عاد إلى مسقط رأسه سوريا أين أقام فترة زمنية قبل أن ينتقل إلى ابنه في دبي أين وافاه الأجل.

وبهذا المصاب الجلل يتقدم مناضلو البعث قيادات وقواعد بتعازيهم القلبية إلى رفاقه في القيادة القومية وفي مقدمتهم الرفيق الأمين العام للحزب الأستاذ عزة إبراهيم وإلى كل مناضلي البعث في الساحة العربية وخارجها وإلى عائلته ومحبيه ويدعون له بالرحمة والغفران وأن يتقبل الله سبحانه وتعالى نضاله جهادا إن شاء الله.

قيادة القطر
الجزائر في : 07-12-2013
 
شبكة البصرة
السبت 4 صفر 1435 / 7 كانون الاول 2013

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق