قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 9 ديسمبر، 2013

الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم ينعى الرفيق الدكتور إلياس فرح رحمه الله

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الرفيق القائد المجاهد عزة ابراهيم ينعى الرفيق الدكتور إلياس فرح رحمه الله
شبكة البصرة
بمزيد من الاسى والاسف والحزن ننعى للرفاق المناضلين البعثيين في الوطن العربي كله وفي المهجر وحيثما يكونون الرفيق المفكر الدكتور إلياس فرح عضو القيادة القومية للحزب الذي وافاه ألاجل بعد أن صارع المرض طويلاً...

ولقد كان رحمه الله مناضلاً بعثياً بارزاً ومفكراً مرموقاً من أبرز مفكري الحزب متعقباً خطى وفكر الرفيق القائد المؤسس أحمد ميشيل عفلق رحمه الله وكان رحمه الله من تلامذته النجباء الاوفياء الافذاذ..، ولقد أمضى حياته كلها مناضلاً في صفوف الحزب متصدراً المواقع القيادية وناهضاً بدوره الفكري والثقافي المشهود بكتبه ومؤلفاته العديدة كما ان له دوره المشهود في تطوير عمل مكتب الثقافة والاعلام القومي حينما تولى مسؤوليته.

ولقد كان رحمه الله مثالاً للمناضل البعثي المفكر والملتزم المتحلي بسمو الخلق النضالي البعثي القويم مُحباً لرفاقه أجمعين

أيها الرفاق البعثيون المفكرون والمناضلون.
إننا أذ ننعى الرفيق الدكتور إلياس فرح رحمه الله نقدر عمق خسارة الحزب لواحد من ابرز قيادييه ومفكريه ومناضليه ولنا أن نعوض هذه الخسارة ببذل المزيد من الجهود الفكرية والثقافية والنضالية والتنظيمية والسياسية على امتداد الوطن العربي وفي ساحة الجهاد والرباط في العراق الذي قضى فيه الرفيق الراحل الدكتور إلياس فرح شطراً طويلاً من حياته مُتفاعلاً مع رفاقه البعثيين المجاهدين في العراق ومقيماً معهم أرقى العلاقات الرفاقية والانسانية تغمد الله الرفيق الدكتور إلياس فرح برحمته الواسعة وألهم اهله وذويه ورفاقه الصبر والسلوان
وإنا لله وإنا إليه راجعون... ولرسالة أمتنا الخلود

عزة ابراهيم
الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي
والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني
8-12-2013م
شبكة البصرة
السبت 4 صفر 1435 / 7 كانون الاول 2013

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق