قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 28 ديسمبر، 2015

الى/ سماحة السيد اية الله العظمى (باراك السيد حسين سيد اوباما) المرجع الاعلى للديمقراطية الطائفية العالمية اذل (الله) ظلكم : امامكم مشهد انساني "مهم جدا " لطفلين عراقيين.. مع التقدير.! - فلم مرفق


الى/ سماحة السيد اية الله العظمى (باراك السيد حسين سيد اوباما) المرجع الاعلى للديمقراطية الطائفية العالمية اذل (الله) ظلكم : امامكم مشهد انساني "مهم جدا " لطفلين عراقيين.. مع التقدير.! - فلم مرفق

كتب بواسطة: عمود قصير.    المرابط العراقي
obama7
يرجى اطلاع سيادتكم والسادة اعضاء الحزبين (الجمهوري والديمقراطي)ل(كونكرس) دولتكم العظمى الراعيان ل(حقوق الحيوان!) الامريكي والغربي،والمنتهكان لحقوق (الانسان!) العراقي والعربي، وأي مسلم متواجد على اي بقعة من بقع كوكبنا الارضي لـ (طفلين) عراقيين في عراق ما بعد احتلاله من قبل دولتكم الديمقراطية الغازية،..

هذا  الذي اطلقتم وسلفكم الطالح عليه اسما نموذجيا اقتداءً بالدستور الطائفي المكتوب من قبل سليل نسبكم (نوح فالدمان) اليهودي بالعراق (الديمقراطي الاتحادي الفيدرالي المتلون باللون البنفسجي الطائفي الاجرامي الفاسد) بفساد وإجرام ازلام سلطتكم الطائفية المتسلطة من قبل دولتكم العظمى وبمناصب لم يشهد لها التاريخ السياسي العراقي منذ تشكيل الدولة العراقية سنة (1921) بصورة خاصة، والتاريخ (السياسي) للنظام الدولي، ودولتكم العظمى تنصبهم بمناصب ديمقراطية! عرفهم الشعب العراقي من بعد تجربة سوداء طالت اكثر من (12) سنة ومعه الشعب العربي والعالم اجمع بمناصب (الحرامية).. وبهذه المناسبة الاليمة والعالم يشاهد هذا المنظر الاليم اعزي الشعب الامريكي الصديق لاكتشاف الامتين العربية والإسلامية والعالم لحقيقة زيف وكذب وتظليل (سياسة) دولتكم الديمقراطية! البارعة باختيار وتخريج سياسيون (تكنوقراط) بفنون القتل والإجرام الطائفي، وبدع السرقات وبجميع مستوياتها (المحلية والعربية والدولية وبنوعيها (العلنية والسرية).. مع التقدير.
الرابط : نشر من قبل الاخ الدكتور بشار سبعاوي في شبكة ذي قار.
نسخة منه الى :
1. جميع الصحف الامريكية والغربية : يرجى التفضل بنشر المشهد المؤلم للطفلين في عراق اليوم.. مع التقدير.
2. جميع المواقع والشبكات الاخبارية العراقية والعربية : يرجى التفضل بنشر المشهد المؤلم للطفلين في عراق اليوم.. مع التقدير.
3. منظمة التفرقة الاممية وبجميع منظماتها الانسانية : اين انتم من حقوق الإنسان العرافي والعربي والمسلم؟!.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق