قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأحد، 2 مارس، 2014

لماذا اعترف المالكي بسقوك 720 صاروخ الى المنطقة الخضراء في شهر واحد وفي هذا التوقيت... اليكم الاسباب والتحليل

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
 
لماذا اعترف المالكي بسقوك 720 صاروخ الى المنطقة الخضراء في شهر واحد وفي هذا التوقيت... اليكم الاسباب والتحليل
 
شبكة البصرة
المقاتل العراقي
 
اننا متفقون بأن العملاء لا ارادة لهم ولا رؤية لهم الا رؤية اسيادهم وارادة اسيادهم واولياء نعمتهم، والمالكي احد اهم نماذج العملاء الرخيصين بل اكثرهم ذله وهوان ولا ينطق الا بمنطق اسياده سواء في امريكا او ايران بل اضيف عليهم الكيان الصهيوني نظرا لثبوت اصله اليهودي، وما اتفاق الفرس مع الامريكان على اختياره في قيادة العراق ما هو الا رغبة صهيونية ليكون ولأول مرة ان يكون رئيس وزراء للعراق من اصول يهودية.
نعود الى تصريحات هذا المسخ الحاقد على كل ما هو عربي ومسلم، علينا ان لا نأخذ تصريحات هذا المجرم الا بالتمحيص والتدقيق ليس لشيء الا انه يتحدث بلسان اسياده الامريكان والفرس والصهاينة وهؤلاء هم من دمر العراق ويحتله حتى الان، قال هذا النكرة انه سقطت على المنطقة الخضراء 720 صاروخ خلال شهر واحد وهنا علينا ان نتساءل بما يلي :
- لم يذكر الهالكي في اي شهر سقط هذا العدد الكبير من الصواريخ الذي لو قسمناه لوصل الى معدل 24 استهداف يوميا وهو عدد كبير، لو حدد في اي سنة مثلا في بدايات الاحتلال اي السنوات الثلاث الاولى عندما كانت المقاومة تمطر منطقتهم السوداء بعشرات الصواريخ وكانت صافرات الانذار تدوي فيها ليسارع الجيش الامريكي وعملائه من الفرس والمستعرقين بالنزول الى جحورهم في الملاجئ يمكن ان نقبل هذه المعلومة وخاصة انه لم تتشكل في حينها قوات العملاء في ذلك الوقت من حرس وطني (حرس وثني) وشرطة اتحادية وقوات سوات المجرمة وقوات الدمج من مليشيات بدر وجيش المهدي المجرمين التي غيرت نوعا ما المعادلة وادت الى اشعال الفتنة الطائفية والتصفية للمقاومين و انتشار ميليشياتهم في مناطق المقاومة في بغداد وحزامها، مما ادى الى تراجع اعداد عمليات استهداف المنطقة الخضراء بالصواريخ واسباب اخرى.
- لم يذكر الهالكي ان هذه الصواريخ سقطت في الشهريين الماضيين اي منذ بدأ حرب الهالكي على المناطق والمحافظات المنتفضة، وهو تعمد التضليل بذلك، لم نسمع من جهات المقاومة بهذا العدد الكبير من الاستهداف للمنطقة الخضراء خلال الشهرين الماضيين، بل سمعنا بمرتين او ثلاثة مرات من الاستهداف للمنطقة الخضراء وبعدد لا يتجاوز 6 صواريخ او ربما اكثر قليلا ولو حصل ان استهدفت المقاومة هذه المنطقة بهذا العدد الكبير لماذا لم تعلنه وهو ما سيشكل ظربه كبيرة للعملاء ولقواتهم المجرمة، وكيف لا يكون رد فعل للأمريكان بسقوط هذا العدد من الصواريخ وهم في المنطقة الخضراء.

نعود الى الاسباب التي ادت الى هذه التصريحات للهالكي وهي :
- ان الهالكي وبعد شهرين من المواجهة مع مقاتلي المقاومة والعشائر المجاهدين ان الهزيمة اصبحت امر واقع ولم تفلح كل محاولاته بالدعم الايراني الذي تمثل بالعنصر البشري وبالسلاح، لا حتى ولا الدعم الامريكي الذي سارع لإنقاذ عمليتهم البائسة بدعم الهالكي بالسلاح والدعم اللوجستي والفني من خبراء، بل حتى الروس الفاشلين ذهبوا الى دعم الهالكي من ضمن مصالحهم البائسة، ان التقارير التي تصل الى الهالكي والتي تتضمن المعلومات الحقيقية عن حجم خسائره التي اكدت وتؤكد كل يوم انهيار قواته تماما بين قتلى واسرى وجرحى وهروب لجنوده، والتي ادت الى سحب معظم قواته من الجنوب لزجها في معارك خاسرة، بل اصبح يتوسل من اجل تحقيق موطأ قدم ولو لساعات في مناطق معينة في الرمادي مثل منطقة الملعب وغيرها حتى اصبح مسخرة هو وحلف الغادرين عبدة السحت الحرام. فأصبح على يقين ان قواته قد هزمت ولا يمكن تحقيق اي نصر في المحافظات المنتفضة واتساع سيطرة المقاومة تزداد يوم بعد يوم.
- اصبح الهالكي مضطرا للاعتراف بخسائره ولو بطرق ملتويه، اما موضوع استهداف المنطقة الخضراء بهذا العدد الكبير من الصواريخ فسببه، انه يريد ايصال رسالة الى المقاومة والعراقيين وحتى الى اتباعه في حالة بدء مرحلة الحسم بالهجوم على المنطقة الخضراء من اجل تحرير بغداد ومنه كل العراق، انه لن تنفع استهدافكم للمنطقة الخضراء لانها محصنه وفيها قوات كبيرة ومنها قوات ايرانية وكذلك وجود السفارة الامريكية وهي محصنة وفيها قوات امريكية لحمايتها وحماية العملاء، لهذا اعلن الرقم 720 ليقول للمقاومة وللأخرين بسقوط هذا العدد من الصواريخ ولم تسقط المنطقة الخضراء فكم لديكم من صواريخ اكثر من هذا العدد لكي تسقطون هذه المنطقة هو لم يقلها بلسانه ولكن هذا هو معنى رسالته وكلامه.

ولكن علينا ان ننظر الى حقيقة مهمة جدا ان الهالكي واعوانه من التحالف الفارسي اصبحوا يدركون الخطر الكبير واصبحوا لا يتكلمون عن حزام بغداد وخاصة بعد السيطرة من قبل المقاومة على مناطق كثيرة في حزام بغداد وخاصة منطقة المسيب، بل هم يعلمون ان المقاومة بدأت ببعض العمليات في داخل بغداد ولو على مستوى محدود حتى الان، فأصبح الهالكي يتكلم عن المواجهة على اسوار المنطقة الخضراء. علينا ان نأخذ بنظر الاعتبار تصريحات بعض اعضاء التحالف الفارسي وخاصة عمار الحكيم طباطبائي و بهاء الاعرجي الذين ابدوا رعبهم من سيطرة المقاومة على ستة محافظات وقطع الطريق بين الجنوب والوسط وخاصة منطقة حزام بغداد وبعد السيطرة على المسيب.
بعض المعلومات تؤكد ان الهالكي وحلفه يتوقعون في اي دقيقة بدأ الهجوم على منطقتهم الغبراء طبعا بالاستهداف بالصواريخ اولا، لهذا اعدوا ملاجئ وكذلك مهابط للطائرات السمتية، وطلبوا من سيدتهم ايران بحمايتهم داخل هذه المنطقة وعلى تخومها.
تؤكد المعلومات ان الهالكي فعلا وقبل اشهر بدأ بتعزيز المنطقة الخضراء بوضع عدة اسوار واحدة داخل الاخرى وخلف كل سور يوجد قوات مدججه بأحسن قواته واحدث الاسلحة و لهذا قامت المقاومة باستهداف بعض هذه القوات داخل المنطقة الخضراء وماهي الا عملية تجربة وتحظير للمعركة الحاسمة في بغداد قريبا انشاء الله.
لهذا فأن تصريح الهالكي هذا ما هو الا النزع الاخير لهزيمته وهو دليل على فقدانه لاتزانه لقناعته بأن المعركة قريبه على تخوم المنطقة الخضراء
وفي الختام نقول لهذا المسخ الايراني الامريكي الصهيوني بأنه لن تنفعك قواتك داخل المنطقة الغبراء فأنهم سيهربون كما هربت بقية قواتك من فرقة ذهبية وقوات سوات الفارسية المجرمة وستدمرهم صواريخ الحق صواريخ المقاومة كما ستدمر وتسحق رؤوسكم العفنة انتم واسيادكم الفرس والامريكان
وان غدا لناظرة لقريب ويا محلى النصر بعون الله
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق