قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

السبت، 15 مارس، 2014

الدكتور عبد المجيد الرافعي: من أجل وقفة فلسطينية وعربية في مواجهة العدوان على غزة

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الدكتور عبد المجيد الرافعي:
من أجل وقفة فلسطينية وعربية في مواجهة العدوان على غزة

شبكة البصرة
تعليقاً على العدوان الصهيوني الغادر على قطاع غزة صرح الدكتور عبد المجيد الرافعي رئيس حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي بما يلي:
يواصل العدو الصهيوني مسلسل جرائمه بحق أبناء الشعب العربي الفلسطيني، الذي لم يتوقف يوماً، فمن جريمة اغتيال القاضي زعيتر إلى اغتيال ثلاثة ناشطين في الضفة الغربية ومن ثم تصعيد عدوانه الأخير على قطاع غزة، في ظل تهديدات وقحة واستهداف للمدنيين من نساء وأطفال تتأكد نوايا العدو الصهيوني ومخططاته الحقيقية، وبما يُسقط مرة أخرى أوهام التسويات المزعومة، ويكشف زيف الموقف الغربي، وخاصة الإدارة الأميركية.
إن مواجهة العدوان على غزة لن تكون بعبارات الإدانة والشجب والاستنكار بل عبر وقفة فلسطينية وعربية جادة على كل المستويات لتقديم كل أشكال الدعم والإسناد في مواجهة العدوان والتصدي لأهدافه.

إننا بهذه المناسبة ندعو كل الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية إلى تجاوز سياسة الانقسام وإنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية على قاعدة برنامج وطني فلسطيني جامع يوظف كل أشكال المقاومة الشعبية وغيرها في خدمة الأهداف الثابتة والحقوق التاريخية لأبناء فلسطين في أرضهم ووطنهم، وفي نفس الوقت إلى إسناد عربي شعبي ورسمي لتعزيز مقومات الصمود الفلسطيني في وجه الاحتلال ومخططاته.
لمواجهة هذا العدوان نؤكد  أن فعل المقاومة من فلسطين إلى العراق هو الذي يحفظ كرامة الأمة ويستعيد حقوقها ويمكنها من التقدم على طريق تحقيق أهدافها.
تحية للصابرين الصامدين في غزة وفي كل أنحاء فلسطين الحبيبة.
وتحية  للمقاومين في كل أرض العرب وفي مقدمتهم المقاومة الوطنية العراقية البطلة.

الدكتور عبد المجيد الرافعي
رئيس حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي
14/3/2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق