قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 5 يونيو، 2015

بيان صحفي : 951 شخصا من المحامين والحقوقيين والقضاة من 7 بلدان عربية يدعمون التجمع الموسع للمقاومة الايرانية الذي سوف ينعقد في باريس بتاريخ 13حزيران/يونيو 2015

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
بيان صحفي
951 شخصا من المحامين والحقوقيين والقضاة من 7 بلدان عربية يدعمون التجمع الموسع للمقاومة الايرانية الذي سوف ينعقد في باريس بتاريخ 13حزيران/يونيو 2015
شبكة البصرة
أصدر 951 شخصا من المحامين والحقوقيين والقضاة من 7 بلدان عربية (العراق، مصر، الاردن، فلسطين، الجزائر، السودان واليمن) بيانا مشتركا يدعمون فيه التجمع الموسع للمقاومة الإيرانية في باريس 13حزيران/يونيو 2015.
وأكد الموقعون على البيان المشترك على أن التهديدات التي يمثلها النظام الإيراني تجاه السلام والأمن في المنطقة تزداد في كل يوم وأن هذا النظام يعتبر المصدر الرئيسي للإرهاب والترويع الذي تعاني منه المنطقة كون هذه السياسة جزء من ذات الفاشية الدينية.
وفي المقابل فان هناك دوافع للتضحية والنضال لنيل الحرية وإنقاذ الشعوب سعت المقاومة الإيرانية بصمودها وتحديها إلى تولي أمانة مسؤوليتها حيث استطاعت كشف الوجه الحقيقي لنظام الملالي وفضحت سياساته الإجرامية أمام العالم أجمع.
في 13حزيران/يونيو من هذا العام يتوافد المدافعون عن الحرية رجالا ونساء من أرجاء العالم إلى باريس ليجتمعوا ويسجلوا رسالة واضحة وهي رسالة الدفاع عن حقوق الانسان والمساواة والتسامح والتعايش السلمي وتوجيه رسالة مناهضة للتطرف والمجازر الهمجية وقمع الحريات. كما يأتي هذا التجمع ليكون دليلا واضحا للتعريف بالقاعدة الجماهيرية المليونية للمقاومة الإيرانية بزعامة السيدة مريم رجوي داخل إيران باعتبارها البديل الشرعي والممثل الفعلي لإراده الشعب الإيراني ولتبني سياسة الاسلام المتسامح والداعي للسلام المتسم بمحبة الانسان تجاه أخيه الانسان ونبذها العداوة وسياسات الترويع والإجرام.
لقد حان الوقت لكي يُسمع صوت الشعب الإيراني ومقاومته الشرعية ضد النظام الحاكم في إيران من قبل مختلف الدول.
نحن الموقعين على البيان عقدنا العزم على أن نخطو خطوة مؤثرة وكبيرة تحت راية الحرية وبمساعدة اولئك الذين يدركون هذا الجوهر لنمضي قدماً إلى الأمام نحو دحر أي نوع من انواع الديكتاتورية والاستبداد الديني اوالاعتداء باسم الدين.

هيئة المحامين العرب للدفاع عن سكان ليبرتي
سفيان فوزي الخصاونة
3 حزيران/يونيو 2015
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق