قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 27 يونيو، 2013

بيان رقم 2 من حركة الواثقون - ليبيا

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
بيان رقم 2 من حركة الواثقون - ليبيا
شبكة البصرة
يا جماهير شعبنا العظيم..
يا من لبيتم النداء وتستعدون ليوم 7/7 دون تردد.. بل ان أحياء كثيرة وقري شكلت لجاناً مشتركة وتجاوزت أحقادها وتحملت مسئولياتها بالتسامح والعفو المتبادل.. وتحرك شيوخ قبائلنا الشريفة يطوفون ربوعها.. ويدعون لهذا اليوم المشهود الذي يقود هذه الارض الطيبة المباركة الي النور في مواجهة الظلام والظّلام.
وفي الوقت الذي نحييهم.. لايمكن ان نتجاهل من يتسائل عن حركتنا.. بل البعض صنفنا أزلاماً أو نتبع حركة اللجان الثورية.. وفي الوقت الذي نستغرب فيه مستوي جهل هؤلاء بطرح انصار القذافي أو انصار ثورة الفاتح.. الذين يدعون للثار والانتقام ويوسمون الطرف الاخر بالعمالة والارتماء في حضن الاجنبي أو كمبارس قاموا بدور مع الغرب الصليبي وأنهم الشرعية والاغلبية... الخ.
اذن سوف لن يستجيبوا لطرح حركتنا وقد حاورناهم ومازلنا.. لان هذا الغلو لن يستجيب لتطلعات شعبنا.. كما ان الغلو من بعض الكتائب التي تحمل السلاح خوفاً وطمعاً.. لان ما حصلوا عليه كان بالسلاح ويرون ان التفريط فيه سيمكن اعداءهم منهم.. رغم ان هذا لن ينهي مأساة البلد خصوصاً لا احد ينكر التخبط والفوضي العارمة والخطر الداهم الذي لا ينبغي السكوت عليه أو انكاره من كل شريف.
ولذلك فنحن لا نعتقد أن من ثارعلي القذافي يقبل هذه الدولة التي تعج بالسجون وتتألم تحت التعذيب والقهر والضياع والتبعية والنهب المنظم في ظل صراع غير شريف علي احتكار السلطة لذلك نحن في هذه الحركة.. وبعد تحليل علمي وعملي وقراءة للواقع بكل شفافية.. نري أن هذا الطريق هو الذي تنتصر فيه ليبيا عندما ننتصر علي احقادنا ونوقف مسلسل الكذب المنظم.
لذا فنحن واثقون بأن غالبية الليبيين هم انصار هذه الحركة لان الصراع الذي استمر ثمان شهور كان بين فريقين لا يتجاوز عددهم 200 الف من الليبيين والاجانب.. وباقي ملايين ليبي مع حقن الدماء وحُرمة الدم المسلم ويعتبرون بعد تجربة اكثر من عامين.. أنه عبارة عن صراع سياسي وتصفية حسابات ذهبت بليبيا بعيداً وانحرفت عن مسارها وتتجه نحو كارثة قد تستمر بين ثأر وثأر ودم ودم تقوده روح شريرة غربية عن هذا المجتمع الذي تجاوب بقوة وسرعة مذهلة مع طرح حركتنا التي تنطلق من وعي وثقة بما نطرحه لانقاذ الوطن.
فعندما نقول ان الجميع شركاء في الوطن اليست حقيقة؟ وعندم نقول ان الجميع اجرم في حق الوطن اليست حقيقة؟ وعندما نقول أن الوضع اليوم اكثر اجراماً وتقتيلاً ونهباً اليست حقيقة؟
وعندما نقول علينا ترك احقادنا لانها لا تصنع دولة اليست حقيقة؟
وعندما نقول لم ينتصر أحد طالما لم تنتصر ليبيا اليست حقيقة؟
نحن ابناء هذا الوطن ولن ننحاز الا له لسنا لجاناً ثوررية.. ولسنا درع ليبيا.. ولسنا عملاء لقطر أو غيرها.. نحن الواثقون بأن الليبيين والليبيات سيتحملون مسئولياتهم يوم7/7لاسقاط الباطل.. ولصنع مستقبل مزدهر حر ويحقق حلم شبابنا الذين خرجوا يوم 15فبراير مطالبين بالافضل والاحسن فقفز اخرون لا تعلمونهم يعلمهم الله وسرقوا هذا الحلم الذي سنعيده باذن الله يوم 7/7 بارادة هؤلاء الشباب.
فكفوا أنفسكم عناء البحث فنحن الواثقون ضمير هذا الوطن الذي يصحوا اليوم لينير طريق ليبيا الي غد أفضل.
ان موعدنا الصبح...
لجان التنسيق لحركة "الواثقون" - ليبيا
شبكة البصرة
الاربعاء 17 شعبان 1434 / 26 حزيران 2013

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق