قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 6 فبراير، 2014

بيان حزب البعث - قطر العراق 05/02/2014 : شعبنا الأبي يشجب ويستنكر قصف المالكي الوحشي لأبناء الفلوجة والأنبار

بيان حزب البعث العربي الاشتراكي - قيادة قطر العراق
بسم الله الرحمن الرحيم
حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
   
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
   
شبكة البصرة
شعبنا الأبي يشجب ويستنكر
قصف المالكي الوحشي لأبناء الفلوجة والأنبار
يا أبناء شعبنا الأبي
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة
ها هي قوات العميل المالكي وميليشياته المجرمة تواصل قصفها الوحشي لأبناء شعبنا في الفلوجة والأنبار والتي راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى ومئات الالآف من النازحين جراء هذا القصف الهمجي الذي طال الشيوخ والأطفال والنساء والشباب وبما عرى طغمة المالكي العميلة على حقيقتها أداة طيعة بيد الحلف الاميركي الصهيوني الفارسي الصفوي تمارس عمليات القمع والأبادة الجماعية لأبناء شعبنا والتي ترافقت بالمداهمات والأعتقالات الواسعة النطاق في حزام بغداد وفي العامرية والغزالية والدورة والأعظمية والسيدية وديالى وصلاح الدين وواسط وذي قار وكركوك وبابل والموصل وغيرها من محافظات ومدن العراق الصابرة والتي شملت العديد من مجاهدي البعث والمقاومة ومقاتلي جيشنا الباسل وقد اقترنت هذه الأعتقالات بعمليات التهجير القسري في ديالى وذي قار والبصرة وأضطهاد أبناء الشعب العراقي جميعهم وتجويعهم وإفقارهم ونهب ثرواتهم النفطية واموالهم... وملاحقتهم بالتفجيرات الأجرامية المتلاحقة في بغداد والمحافظات كلها فيما يرسف أطراف العملية السياسية في صراعاتهم وأحترابهم وتسابقهم المحموم في الدعاية الأنتخابية الرخيصة التي أعتمد فيها المالكي توزيع الهبات التي لا يملكها وشراء الذمم وأصدار بعض القوانين المفرغة من محتواها والتي تخدم بالدرجة الأساس بطانة الحكومة العميلة ممن يسمون رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والوزراء والنواب وغيرهم ومنحهم الأمتيازات الكثيرة على حساب الفقراء من أبناء شعبنا كما حصل في مصادقة ما يُسمى مجلس النواب على (قانون التقاعد) في ذات الوقت الذي تواصل فيه حكومة المالكي العميلة تطبيق قرار (الأجتثاث) السيء الصيت والمقاصد والذي تمارس بموجبه قطع الارزاق الذي يفوق قطع الاعناق كما عمدت الى قطع الرواتب التقاعدية للمئات من الضباط والطيارين وضباط الصف والجنود... بغية شل أبناء شعبنا والنيل من أرادتهم الجهادية الصلبة.
 
يا أبناء شعبنا المجاهد
يا احرار العرب والعالم
ان مواصلة حكومة المالكي العميلة تطويق مدينتي الفلوجة والرمادي وقصفهما الوحشي المتواصل بشتى صنوف الأسلحة و تهديدات العميل المالكي وزبانيته بأقتحامهما يجيء في اطار منهجها القمعي التعسفي الرامي الى قهر الشعب وإذلاله.

بيد أن الشعب العراقي العظيم لن يقهر وها هي ثورته العارمة في الانبار والفلوجة ثورة أبناء العشائر والشباب والمثقفين والعسكريين الثوريين تتصاعد وتتسع بمجالسها العسكرية في محافظات العراق كلها ومجلسها السياسي العام لثوار العراق وحتى إسقاط حكومة المالكي العميلة وتحرير العراق الشامل وتحقيق استقلاله الناجز عبر إقامة حكم الشعب التعددي الديمقراطي الشعبي الحر المستقل (الذي لا مكان فيه للحكم الشمولي والاقصاء والاستئئثار والأنفراد...) كما يؤكد الرفيق المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني حادي ركب مجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا الصابر الصامد الرافضين والشاجبين للقصف الوحشي لأبناء شعبنا في الأنبار والفلوجة والملتحمين مع ثورتهم الظافرة ثورة الشعب العراقي كله وحتى الفوز المُبين والظفر الحاسم.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلبِ ينقلبون
والنصر حليف ابناء شعبنا الصابر المقدام
والمجد لشهداء الفلوجة والأنبار والعراق والامة الابرار
ولرسالة امتنا الخلود

قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والاعلام
بغداد المنصورة بالعز بأذن الله
في الخامس من شباط 2014م
شبكة البصرة
الاربعاء 5 ربيع الثاني 1435 / 5 شباط 2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق