قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 16 أغسطس، 2013

تقرير استخباري // يكشف تفاصيل عملية اختطاف رئيس اللجنة الاولمبية ( احمد الحجيه ) وستة اشخاص معه من قبل قوة ( شهيد كربلاء ) التابعة للدائرة ( ٢١٧ ) اطلاعات وقتله ودفنه في المكان الذي قتل فيه.! - معلومات مهمة

تقرير استخباري // يكشف تفاصيل عملية اختطاف رئيس اللجنة الاولمبية ( احمد الحجيه ) وستة اشخاص معه من قبل قوة ( شهيد كربلاء ) التابعة للدائرة ( ٢١٧ ) اطلاعات وقتله ودفنه في المكان الذي قتل فيه.! - معلومات مهمة

ahmadhajia 
في ( التقرير السابق ) كشفنا الدور التخريبي الذي قامت به وزارة الاطلاعات في العراق بناءا على الاوامر التي اصدرها ( الولي الفقيه ) خامنئي عبر مكتب " القرار كاه" تبنت الدائرة ( 217 ) عملية توزيع المهام على كبار ضباط الاطلاعات الذين تواجدوا في العراق للاشراف على تدمير البنية التحتية للعراق في هذا التقرير نكشف عمليات الخطف والتصفيات التي نفذتها الدائرة ( 217 ) حيث ترتبط بهذه الدائرة قوة تسمى قوة ( شهيد كربلاء ) متخصصة في عمليات الاختطاف والقتل ولهذه القوة فروع في جميع انحاء العالم وهي عابرة للجنسية فهي تتألف من جنسيات متعددة ( ايرانية – عراقية – فلسطينية – مصرية – سورية – لبنانية )..
هذه القوة نفذت جميع الاغتيالات التي طالت كبار ضباط الجيش والاجهزه الامنيه وقيادات في حزب البعث وشملت الاطباء والمهندسين والمفكرين والصحفيين والشعراء وبدعم من عملاء ايران وحكومتها وبالتنسيق مع المجلس الاعلى وحزب الدعوه وعملية اختطاف موظفي دائرة البعثات واختطاف رئيس اللجنه الاولمبيه " احمد الحجيه " ومعه ستة اشخاص نفذتها قوة ( شهيد كربلاء ) الذي يشرف عليها العقيد اطلاعات ( تبريزي ) التابعه للدائره ( 217 ) وتسمى ( سازمان 217 )

عملية اختطاف احمد الحجية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التاريخ : 15 – 7 – 2006
الجهة المشرفة : العقيد اطلاعات ( تبريزي ) التابع للدائره ( 217 )
القوة التي قامت بعملية الاختطاف : قوة ( شهيد كربلاء )
قائد القوة : النقيب ( قوات خاصه ) محمد رضا كاشاني
عدد عناصر القوة : تتالف من ( 42 ) عنصر منهم ( 30 ) عنصر من الايرانيين
خطة الاختطاف : وضعت من قبل جهاز الاطلاعات الدائره ( 217 ) على ان تنفذ بعدة مراحل وكما يلي :
المرحلة الاولى // جمع المعلومات عن تحركات " احمد الحجيه" وقد كلفت الاطلاعات اربعه من عملائها للقيام بهذه المهمة وبدأت عملية جمع المعلومات بتاريخ / 29 -6- 2006 وانتهت بتاريخ / 14- 6 -2006 / بعد ان زود العملاء العقيد تبريزي بمعلومات تفيد ان مؤتمر للجنة الاولمبية سيعقد بتاريخ 15 -6-2006 في قاعة نادي النفط والعملاء هم كل من :
1 – عصام الديوان ( كان لاعب في المنتخب الوطني بكرة الطائرة من اهالي الناصرية شارك في قتل الجنود العراقيين المنسحبين من الكويت عام 1991 بالاشتراك مع اخوته وابناء عمومته وبعد سيطرة الجيش على المحافظات هرب الى معسكر رفحة ومن هناك طلب اللجوء الى امريكا
2 – شرار حيدر ( من اهالي عانه على المذهب " السني" بعد الاحتلال ادعى انه " شيعي " من اهالي الكوت
3 – محمد بهير ( سباح ) .
4 – خالد رشيد " من اهالي الفلوجه" .
المرحلة الثانية : تنفيذ العملية
بعد ان زود العملاء المذكورين اعلاه العقيد تبريزي بموعد انعقاد مؤتمر اللجنة الاولمبية بتاريخ 15 -7-2006 قرران تكون عملية الخطف في هذا التاريخ ولغرض التنفيذ قام العقيد تبريزي بالاجراءات التاليه :
1 – قرر وبالتنسيق مع مكتب المجلس الاعلى عقد اجتماع يحضره العملاء المذكورين اعلاه المعارضين لاحمد الحجيه كغطاء لابعادهم عن دائرة الاتهام وفعلا عقد الاجتماع وحضره العملاء ومنهم "عصام الديوان" الذي حضر الاجتماع لمدة نصف ساعة وغادره لانه مكلف بمرافقة قوة التنفيذ .
2 – ارتداء القوة المنفذهة الملابس العسكرية الخاصة بقوات المغاوير .
3 –يكون مكان تجمع القوة في ملجأ الجادرية.
تحركت القوة المنفذة من ملجأ الجادرية في الساعة العاشرة والنصف صباحا بعد ان تم تجهيزها بالملابس من قبل وزراة الداخلية و ( 9 ) سيارات تابعه للوزارة ورافق القوة المنفذة ( 9 ) عناصر من فيلق بدر من المنتسبين لوزارة الداخليه وهم من ضمن الحمايه الخاصه لوزير الداخليه " باقر جبر صولاغ " ويرافق القوه " عصام الديوان والمدعو ابو خميني ) والجميع يرتدون الملابس العسكريه عدى " عصام الديوان " كان ملثما .
المرحلة الثالثة : مرحلة الانسحاب
بعد الانتهاء من عملية الاختطاف سلكت القوة المنفذه الطريق من شارع ( السعدون ) ثم الى شارع " ابي نؤاس " عبر الفرع القريب من سينما ( سمير اميس ) ثم سلكت الطريق باتجاه جسر الجمهوريه وبعد عبورها الجسر توجهت باتجاه منطقة ( الصالحيه ) حيث مقر الاطلاعات الايرانية وهو مقر مهم يقع خلف بناية وزارة الاعلام سابقا مجلس محافظة بغداد حاليا وهذا المقر كان عباره عن مكان استراحه مخصص للنائب البريطاني السابق ( جورج غلوي ) والذي كان كثير الحضور الى بغداد قبل الاحتلال فقامت القيادة العراقية بتخصيص هذا المكان تكريما له لمواقفه في مناهضة الحصار على العراقيين مع العرض ان وزير الداخليه " باقر جبر صولاغ " قدم الدعم اللوجستي لعملية انسحاب القوه بعد تحقيق هدفها وزير الداخليه " وزير الداخليه " باقر جبر صولاغ" لتامين وصول القوه الى المكان المقرر وقام بالاجراءات التاليه :
أ – غلق الطرق المتوجهة الى باب ( الشرقي ) القادمه من كراده داخل وكراده خارج التي تمر قرب المسرح الوطني باتجاه شارع ( السعدون ) .
ب – الطرق التي تمر من ( باب الشرقي ) الى الكراده وهي ( مدخل شارع السعدون قرب ساحة الحريه ومدخل شارع النضال قرب الكنيسه ) هذه الاجراءات التي اتخذها صولاغ لتسهيل عملية تنقل القوه وتعطيل حركة الدوريات الامريكية المتواجده والقريبة من سير القوه المنفذه .
المرحلة الرابعة : نقل " احمد الحجي " الى ايران
بعد بقاء " احمد الحجيه " لمدة ( 20 ) يوم ومعه ستة مخطوفين في مقر الاطلاعات في منطقة الصالحية وفي مكان احتجازه كانت الاطلاعات تجري تحقيقا معه في كثير من الامور اهمها :
1 –ةعلاقته بالمخابرات الامريكية والاسرائيليه .
2 – مواقع شبكات التجسس الامريكية والاسرائيلية التي تعمل ضد ايران في العراق .
3 – علاقته بالشهواني ونشاط الشهواني ضد ايران واسئلة اخرى .
بعد انتهاء التحقيق تم نقله بمفرده الى مقر الاحتجاز التابع للمخابرات الايرانيه في مدينة ( ايلام ) الايرانية من خلال تخديره ووضعه في تابوت ملفوف بالعلم العراقي وتم نقله بسيارات تابعه لوزارة الداخليه الى منطقه حدوديه بين محافظة ( واسط وايلام ) وهناك استلمته الاطلاعات ليلا حيث بقي في مقر الاطلاعات اكثر من سنة مع العرض ( ان جميع المخطوفين في العراق من ضباط طيارين وضباط جيش وقيادات بعثيه وشخصيات وطنيه والاجانب المتواجدين في العراق يتم نقلهم الى ايران بنفس الطريقه )
المرحلة الخامسة : نقله الى العراق
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بتاريخ 14 – 8 -2007 اعادته الاطلاعات الى العراق بنفس الطريقة الاولى وبعد خمسة ايام من عودته تمت تصفيته في احد بيوت ( التجاوز ) في حي طارق ودفن في نفس المكان .
نعاهد الشعب مرة اخرى بكشف كل الجرائم الغامضة التي ارتكبتها الاطلاعات ومنظمة بدر وحزب الدعوة وكل مليشيات القتل بكل مسمياتها
نسخه الى عائلة المغدور // لغرض مطالبة قوات الاحتلال باجراء التحقيق مع كل من ساهم في عملية الاختطاف والقتل كونها هي الجهة المسؤولة قانونيا عما جرى وما يجري في العراق ومن ناحية اخرى ان المغدور من رعايا امريكا فهو يحمل جنسيتها .
شباب المنظومة الامنية الوطنية
١٥ / أب / ٢٠١٣

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق