قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 30 أغسطس، 2013

صدام حسين صداع في رؤوسهم: زلة لسان وزير الدفاع البريطاني:

صدام حسين صداع في رؤوسهم: زلة لسان وزير الدفاع البريطاني:

غارعشتار
بعد هزيمة رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون في الحصول على تأييد مجلس العموم للمشاركة في الهجوم على سوريا، أصيب وزراؤه بالصدمة مما يفسر تلعثم وارتباك وزير دفاعه فيليب هاموند في برنامج تلفزيوني .وردت في حديثه جملتان ذكر فيهما اسم "صدام حسين" بدلا من "بشار الأسد" . مازال صدام حسين صداعا في رؤوسهم.
في الجملة الأولى قال
"ردع صدام حسين عن الإمعان في استخدام الاسلحة الكيمياوية"
و الجملة الثانية "على بريطانيا الا تشارك في اجراء ضد صدام حسين"

ألا يدحض هذا النفي الشديد الصادر عن المسؤولين الأمريكان لأي تشابه بين الحرب على العراق والحرب المزمعة على سوريا ؟ يقولون "العراق كان ظرفا آخر" !!
 ++
وهذا كله كوم (كما يقول المصريون) وما كتبه معلق بالإنجليزية على صفحة الفيلم في يوتيوب، كوم آخر :
  كتب (كنت اعرف  انه مازال حيا) .
والتعليق يدل على أن كل متلق للأخبار يقرأها كما يريد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق