قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

السبت، 14 سبتمبر، 2013

عضو بناء الدولة خالد الجفري يكشف إن أغلبية الرؤى المقدمة تتجه نحو دولة مركبة وهوية الدولة هي العائق




الكرامة نت/صنعاء/خاص
اكد الاخ/ خالد الجفري عضو فريق بناء الدولة بمؤتمر الحوار الوطنى ان زيارة هيئة رئاسة الحوار لفريق بناء الدولة كانت لتوضيح ما يدور في اللجنة المصغرة لحل القضية الجنوبية حيث ولم يستطيع الفريق الشروع في شكل الدولة لرتباطها بحل القضية الجنوبية مشيرا الى ان شكل الدولة قد اعاق عمل ثلاث فرق في الحوار
وقال الجفري ان فريق بناء الدولة قد توافق على الكثير من القرارات وانجز الكثير من المهام ولم يتبقي سوى التصويت على القرارات فكان اعضاء هيئة رئاسة الحوار قد وجهونا بالتصويت على كل قراراتنا المنجزة وتاجيل التصويت على شكل الدولة فقط.
وتطرق الجفري الى ان الاسبوع المقبل سيكون حاسما بالنسبة للفريق وسيتم التصويت على القرارات فيما يتعلق بالنظام الانتخابي والنظام القضائي والاداري.
وبشان القرارات الذي تم التصويت عليها في السابق ولم تحضى بالاغلبية فقد تم احالتها للجنة التوفيق الا ان هيئة الرئاسة ابلغتنا اليوم بانها ستعيد القرارات المرفوعة للجنة التوفيق الى الفريق الاسبوع القادم
ونوه الجفري الى ان الرئاسة قد اكدت لهم ان الحوار سينتهى في موعده المحدد واذا استدعى الامر لفترة اضافية سيدرس الامر بشانها لاحقا
وكشف الجفرى الى ان الرؤي المقدمة للقريق بشان شكل الدولة قد اختلفت ولكن بالنظر الى كل الرؤي تجد ان الدولة المركبة تحضى باغلبية ما قدم
كما كشف عن العوائق الذي لاتزال تواجه عمل الفريق هي هوية الدولة الذي تم احالتها للجنة التوفيق الا اننا تفاجئنا اليوم من هيئة الرئاسة بإعادتها للفريق دون البت فيها
وتمنى الجفرى من جميع المتحاورين تغليب مصلحة الوطن على ما عداها من مصالح خلال الفترة المتبقية من الحوار والذي وصفها بالفترة الحاسمة لمستقبل اليمن

وكان فريق عمل بناء الدولة بمؤتمر الحوار الوطني قد استعرض في جلسته الخميس المسودة الأخيرة للنظام الانتخابي الذي أعدته اللجنة المصغرة المنبثقة عنه بعد استيعاب الملاحظات التي أبداها أعضاء الفريق على المسودة خلال الأسبوع المنصرم.
وكان الفريق استكمل في جلسته مناقشة نظام القائمة النسبية في النظام الانتخابي.. وطرح أعضاء الفريق جملة من التساؤلات حول القائمة النسبية المغلقة .
واوضحت الخبيرة في نظم الانتخابات رباب المضواحي أنه ليس بالضرورة أن يكون شكل دائرة الوطن يساوي دائرة واحدة شريطة أن تكون الدائرة متعددة التمثيل وأن لا يقل عدد المقاعد في الدائرة عن خمسة مقاعد .. مبينة بأنه في حالة يكون الوطن يساوي دائرة واحدة سيكون هناك تحد بالنسبة للتمثيل الجغرافي لذلك يجب وضع ضوابط تلزم الأحزاب أن يكون أسماء الأعضاء من مختلف المحافظات لضمان التمثيل الجغرافي .
وقالت المضواحي :"إن الأمية ليست عائقا حقيقيا في نظام القائمة النسبية المغلقة فالمواطن بحاجة إلى تهيئة وما يهمه فقط هو الذهاب إلى مراكز الاقتراع وشعوره بأهمية صوته"، مؤكدة على ضرورة وجود ضوابط وإجراءات أيضا خاصة بالمستقلين توضح كيف يمكن للمستقلين الدخول في تحالفات للتنافس في الانتخابات مستدركة بأن التحدي الذي سيواجه المستقلين هو ترتيب الأسماء .
واوضح سلطان العتواني نائب رئيس الحوار الوطني أن هناك فريق مشكل لإنجاز موضوع شكل الدولة، مضيفاً " نحن نواصل التحضيرات لعقد الجلسة العامة الختامية وسنحدد موعدها الأسبوع القادم".
من جانبه قال ياسين مكاوي نائب رئيس مؤتمر الحوار "نقوم اليوم بتأسيس بنيان شكل الدولة الجديدة وعلينا أن نصبر حتى تتم تلك الولادة وأن كانت متعسرة".
وأوضح ان " هناك مخرجات في إطار الفرق الست الأخرى مرتبطة بشكل الدولة، واعتقد أن بناء الدولة هو الوعاء الأساس الذي يجب أن تصب فيه كل المخرجات الدستورية كبناء الدولة وهويتها ".. معبرا عن أمله في تواصل رئاسة فريق بناء الدولة مع رئاسات الفرق الأخرى للاطلاع على مخرجات تلك الفرق المرتبطة ببناء الدولة والتنسيق مع تلك الفرق لتضمين ما يتصل ببناء الدولة في تقرير بناء الدولة.
وخاطب عبدالكريم الارياني ( نائب رئيس مؤتمر الحوار) الأعضاء قائلا:" مهمتكم محورية في مستقبل اليمن الجديد لذلك نتطلع أن تنجزوا المهام التي بين أيديكم وبناء على ما ستحققونه سيتم تحديد موعد انعقاد الجلسة العامة الختامية والاستماع للتقارير النهائية المرفوعة من فرق العمل".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق