قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 22 مايو، 2014

مهاتير محمد يلمح إلى دور أجهزة مخابرات في اختفاء الطائرة الماليزية

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
مهاتير محمد يلمح إلى دور أجهزة مخابرات في اختفاء الطائرة الماليزية
شبكة البصرة

دعا رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد للوقوف قليلاً على احتمال وجود أصابع لأجهزة استخبارات بعض الدول في فقدان الطائرة الماليزية، في 8 آذار/مارس الماضي، في مقال مطول نشره في مدونته على الإنترنت.
وقال مهاتير: ”ليس من العدل إلقاء المسؤولية كاملة على الخطوط الجوية الماليزية”،واصفاً “عدم اشتباه وسائل الإعلام العالمية بشركة “بوينغ” المصنعة للطائرة أو بوكالة الاستخبارات الأمريكية (CIA) بقضية سقوط الطائرة “بأنه أمر يدعو للدهشة”.
وأضاف قائلاً “الطائرات في هذا الزمن قد تتعرض للسقوط، لكن من غير الممكن أن تختفي، لما تحويه هذه الطائرات من أنظمة تعقب ومراقبة وتحديد مواقع، مبيناً أنًّ “هذه الأنظمة جميعها قد تمَّ تعطيلها عن قصد”.
ولفت رئيس الوزراء الماليزي السابق إلى مقالٍ نشر في عام 2006 على موقعFlightglobal لكاتب يدعى”جون كروفت” يبين فيه أنَّه بإمكان وكالات دولية كالاستخبارات الأمريكية أن تتحكم بالطائرات عن طريق نظام “الطيار الآلي غير المنقطع في حال محاولة إرهابيين السيطرة على قمرة القيادة للطائرة.
ودعا مهاتير إلى “مزيد من التوضيح حول نظام الطيار الآلي، لأنه لا يستطيع تصديق سيناريو هبوط الطائرة على الأمواج وغرقها في صمت”.
جدير بالذكر أن الطائرة الماليزية، التي كانت تحمل على متنها 227 راكبا، إلى جانب طاقم الطائرة المؤلف من 12 شخصا، اختفت عن شاشات الرادار في الثامن من آذار/مارس الماضي، أثناء تحليقها فوق بحر الصين الجنوبي، وذلك بعد فترة قصيرة من إقلاعها من العاصمة الماليزية “كوالالمبور” باتجاه العاصمة الصينية بكين.
القدس العربي
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق