قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 29 مايو، 2014

السيد زهره : من حق الناس أن تعرف ماذا يجري في البحرين

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
من حق الناس أن تعرف ماذا يجري في البحرين
شبكة البصرة
السيد زهره
الغموض هو سيد الموقف في البحرين هذه الأيام.
أظن ان حالة من الحيرة الشديدة تنتاب الكل في البحرين. السبب ببساطة انه لا احد يعرف، ما الذي يجري في البلاد بالضبط.
تحديدا، لا أحد يعرف ما الذي يجري على صعيد الحوار واللقاءات مع القوى السياسية وما يقال عن صفقة او تسوية سياسية او ايا كانت التسمية.
حين نشرنا في "اخبارالخليج" المعلومات التي ترددت عن تسوية او صفقة سياسية مع الوفاق، اثير لدى الناس بطبيعة الحال الكثير من التساؤلات بهذا الشأن.
الأمر الغريب انه على الرغم من ذلك، وعلى الرغم من ان البعض طرح علنا تساؤلاته وتحفظاته بهذا الخصوص، فانه حتى هذه اللحظة لا احد يعرف اين الحقيقة بالضبط.. هل هذه المعلومات صحيحة ام لا؟.. هل هي صحيحة جزئيا مثلا؟..ما هو الصحيح وما هو غير الصحيح فيما نشر من معلومات؟
نفس الغموض يلف الحوار نفسه. لا أحد يعرف بالضبط، اين وصل هذا الحوار.. ما الذي تم، وما الذي يجري التخطيط له؟.
آخرعهدنا بالحوار واخباره هو القول ان هناك لقاءات ثنائية تجري مع القوى المشاركة في الحوار، وانه يجري دراسة المرئيات المختلفة تمهيدا لوضع اجندة للحواركي ينطلق.
قيل هذا، لكن لا احد يعرف ما الذي تم بالضبط في هذا الخصوص، ومتى يمكن ان ينطلق الحوار، اذا كان سينطلق اصلا.
بالطبع، سبب هذا الغموض السائد الذي اغرق الكل في البحرين في هذه الحالة من الحيرة، هو انه لم يخرج احد من المسئولين المعنيين بالأمر كي يقول للناس بصراحة وبشكل واضح وقاطع ما الذي يجري بالضبط ويضع النقاط فوق الحروف.
هذا امر غير مفهوم اطلاقا وفي منتهى الغرابة، وغير مقبول ابدا.
ولنا هنا ان نتوقف عند عدد من الجوانب المهمة:
أولا: هو امر غير مفهوم وغريب لأنه بشكل عام، البحرين ليس فيها اسرار، والكل يعلم هذا. بمعنى انه من الصعب جد ان تحتفظ بسر ايا كان وتنجح في اخفائه تماما عن الناس.
ما يظن البعض انها أسرار في اي مجال، تجد الناس يتحدثون عنها في اليوم التالي.
وخذ مثلا مسألة ما نشر عن توجه لعقد صفقة مع الوفاق. قبل اشهر، وقبل ان يتحدث أي مصدر اجنبي عن هذه المسألة، كان الناس في البحرين يتداولون اخبارا بهذا الخصوص، ويردد بعضهم تقريبا نفس المعلومات التي نشرت بعد ذلك.
اذن، من حيث المبدأ ليس هناك معنى كبير لمحاولة اخفاء اسرا رعن الناس وخصوصا في مثل هذه القضايا.
ثانيا: ان الكل في البحرين يعرف تماما مواقف كل القوى السياسية وماذا تريد، وله موقف منها.
نعني ان مجتمع البحرين كله يعرف مثلا كل شيء يتعلق بجمعية الوفاق واجندتها ومشروعها، وهو اما رافض لها ويعتبرها خطرا، او مؤيد لها.
وبشكل عام، مجتمع البحرين كله تقريبا مجتمع مسيس، والكل لديه تصور او موقف من مسألة الحلول السياسية والحوار.
وهذا المجتمع بالتالي يحق له ان يعرف ما الذي يجري على هذا الصعيد بالضبط، ولديه القدرة على التقييم.
ثالثا: ان هذه القضية عموما.. نعني قضية الحوار ومصيره، وما اذا كان هناك تفكير في عقد صفقة مع الوفاق ام لا هي كما سبق ان كتبت هي قضية مصيرية بالنسبة للبحرين ومستقبلها.
ولهذا، ليس معقولا ولا مقبولا ان تظن اي جهة في الدولة ايا كانت ان لديها الحق في ان تقرر هي في غرفة مغلقة مثل هذه القضايا المصيرية.
الذي نريد ان نقوله من كل هذا واضح.
من حق الناس في البحرين ان تعرف بالضبط ما الذي يحدث وما الذي يجري التفكير فيه او التخطيط له.
ومن حق الناس ان يكون لهم راي وموقف في كل هذا.
وبالتالي، يجب ان يخرج المسئولون المعنيون بالأمر ليصارحوا الناس بالحقيقة.
اذا كانت هناك جهة في الدولة تعتقد مثلا ان المصلحة تقتضي عقد تسوية او صفقة مع الوفاق، فلتكن لديها الشجاعة اذن، كي تخرج وتقول هذا للناس وتشرح مبرراتها وتحاول ان تقنعهم برايها، وان تشرح للناس ما هي على الأقل الخطوط العامة التي تتصورها لهذه الصفقة.
ليس مقبولا غير هذا.
هل تتصور أي جهة في الدولة مثلا ان بمقدورها ان تنفرد هي بتقرير صفقة مع الوفاق او بتقرير امر معين يتعلق بالحوار، وتتفاوض على هذا سرا في غرفة مغلقة، ثم تخرج على المجتمع لتفاجئه باتفاق ما وتطلب منه قبوله؟
هذا نوع من التفكير غير منطقي وغير مقبول وغير مسئول.
كما سبق ان كتبت، مستقبل البحرين ليس ساحة للمقامرة.
صارحوا الناس بالحقائق كاملة، واستمعوا الى مواقفهم وآرائهم.
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق