قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الثلاثاء، 28 مايو، 2013

سفاح طائفي جديد يتسيّد الإجرام مع عصابة قيس الخزعلي والدراجي والشيباني..!.. ( جليل النوري ).. من نائب ضابط في الاستخبارات العسكرية الى قيادي في المجاميع الخاصة.! - معلومات مثيرة

سفاح طائفي جديد يتسيّد الإجرام مع عصابة قيس الخزعلي والدراجي والشيباني..!.. ( جليل النوري ).. من نائب ضابط في الاستخبارات العسكرية الى قيادي في المجاميع الخاصة.! - معلومات مثيرة


 jalalalnoriبعد الاحتلال وسقوط النظام السابق تقدم الى مكتب الصدر شخص يدعى جليل المبركع فيما بعد عرف عنه بانه النوري عرف نفسه بانه اقرباء السيد رياض النوري وانه ابن عمه من سكنة مدينة الصدر قطاع 49 .. لم يكن جليل النوري طالب علم وليس له دراية بالعلوم الدينية او الحوزوية بل كان يعمل نائب ضابط في جهاز الاستخبارات العسكرية ابان فترة النظام السابق وبتوصية من السيد رياض النوري تمت تزكية جليل .
الا انه ارتقى سلم المسؤولية بسرعة كبيرة جدا حينما تم تأسيس جيش المهدي واصبح قائد السرايا.
وبعد معركة النجف الاولى اصبح جليل احد الاشخاص المقربين من حماية مقتدى الصدر.
وهناك توطدت علاقاته مع المجاميع الخاصة ومنهم قيس الخزعلي الدراجي واحمد الشيباني واصبحت علاقاته بالأخير اكثر قوة خاصة بعد الافراج عن الشيباني.
استطاع جليل ان يشكل عدة مجاميع خاصة لا ترتبط بجيش المهدي بل ترتبط به مباشرة وبالخزعلي والدراجي والشيباني وحينما كان يسئل عن ذلك يقول انها مجاميع تابعة لجيش " الامام ".!.
اما في مدينة الصدر وفي قطاع 49 فان جليل اصبح شخصية مهمة جدا من خلال سيطرته على كافة المقاولات في المدينة فهو يرفض اي مقاولة او اي عملية اعمار من دون اخذ نسبة تصل الى 40% من قيمة المقاولة وهذا مبلغ كبير جدا بالنسبة للمقاول وحينما يرفض المقاول فان مصيره يكون كما يردد جليل خلف السدة وهي الطريقة الوحيدة التي يحسن استعمالها ويعني به القتل.
يسير جليل في حماية تصل الى فوج فهو لا يظهر الا وخلفه مئات الرجال المدججين بالسلاح وعشرات السيارات المونيكا السوداء وقد عرف عنه في مدينة الصدر بانه احد اهم الشخصيات التي تمارس القتل ضد كل من يخالفه في الرأي.
ولم يعد هذا الدور يكفي جليلا بل تعداه الى السيطرة على مكتب الصدر في النجف ما دام الجميع يخشى سطوته وقوته وباسه بل انه يعتقد بنفسه اكبر من هذا.!
إنه نموذج من عشرات أو مئات السفاحين والقتلة الذين تسلطوا على رقاب الشيعة بشكب خاص والعراقيين بشكل عام ما بعد الاحتلال وديمقراطية الساقطة سقوط جنوده ونظامه .. هذه العصابات التي تمارس الارهاب وقتل الخصوم وهتك الاعراض وعملية وتدمير شامل، من أجل اقامة نظام ميليشياوي، يقوم على الذبح والارهاب وتفكيك الدولة العراقية ومحق القانون لتكون بيد امثال المالكي والنوري واحزاب ايران الارهابية التي تفتك وتستباح الدم العراقي بعد ان حولته لارخص من الماء..!
إنه غيض من فيض... رجال العراق الجديد والعمائم التي انقلبت بعد ان خلعت الزيتوني وارتدت العمة والسواد..!

هناك تعليق واحد:

  1. سبب دمار العراق هم البعثيون ودول الخليج وعلى رأسهم الانذال من ال سعود هم اساس سبب الخراب الذي حل بالبلاد الاسلاميه والعربيه اللهم انتقم من الظالمين انتم تعلمون أن ال سعود يهود ولايبتون باي صله للاسلام وتجلعونهم مرجعيتكم الدينيه اي دين لكم هذا تركتم دين النبي واله وقتديتم بدين معاونيه ودين ال سعود عليهم اللعنه

    ردحذف