قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 29 أغسطس، 2014

المفكر العراقي صلاح المختار: العبادي نسخة من "المالكي" والثورة هدفها إسقاط ما فرضه الاحتلال

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
المفكر العراقي صلاح المختار:
العبادي نسخة من "المالكي" والثورة هدفها إسقاط ما فرضه الاحتلال
شبكة البصرة
محمد أبو سبحة
علامات استفهام كثيرة ظهرت بظهور حيدر العبادي رئيسا لوزراء العراق وتخلي الولايات المتحدة وايران فجأة عن "المالكي" وتحميلة مسئولية الكوارث التي حلت بالعراق طيلة فترة حكمه بعد أن كانتا ترفضان كل الضغوط لتغييره.
إجابات كل هذه الأسئلة وأكثر في الحوار التالي مع المناضل العروبي والمفكر العراقي "صلاح المختار".
"وهو إعلامي عراقي بارز شغل مناصب إعلامية هامة منها رئيس تحرير صحيفة الجمهورية الناطقة باسم الحكومة في حقبة الحكم الوطني، كما شغل منصب سفير العراق في عدة دول آخرها "فيتنام" عندما حدث غزو العراق عام 2003، وتصدى بعد الغزو بثبات للاحتلال وأعوانه عبر نشاط فكري وثقافي بارز لم يتوقف، و له مئات الدراسات والمقاﻻت النابضة بالتحليل العميق والرؤى السياسية القومية".

هل تحققت أهداف الثورة برحيل نوري المالكي عن السلطة؟
صلاح المختار: كلا لأن هدف الثورة هو إسقاط العملية السياسية التي فرضها الاحتلال خصوصا دستور الاحتلال الذي يقسم العراق على أسس طائفية وعرقية لهذا كانت المقاومة العراقية منذ انطلقت في أول أيام الغزو هدفها تحرير العراق كل العراق وأن يكون انهاء وازالة كل مافرضه الاحتلال. الهدف الثاني بعد التحرير وطرد المالكي هو تغيير في الوجوه وليس تحريرا للعراق.

لماذا تخلت إيران وأمريكا عن دعم المالكي بعد ثماني سنوات من الأصرار علي وجوده؟
صلاح المختار: السبب الرئيس هو نجاح الثورة في تحرير حوالي 60% من مساحة العراق وتطويقها لبغداد والاعداد لتحريرها وهذا يعني خسارة أمريكا وايران كل ما قامتا به من جهود وتضحيات مادية وبشرية، لان احتلال العراق لم يكن لأسباب سياسية بل استراتيجية من بين أهدافه تقسيم العراق والغاء هويته العربية.لذلك ومن أجل ابقاء الاحتلال الأمريكي والايراني للعراق وقيامه بتقسيم العراق أجبرت أمريكا أولا ثم ايران ثانيا على جعل المالكي كبش فداء.

هل تؤيدون منح فرصة لرئيس الوزراء الجديد لإنهاء الأزمة وتحقيق مطالب الثوار؟
صلاح المختار: العبادي نسخة من المالكي فهو أيضا من الذين جاء بهم الاحتلال حكاما للعراق وهو تابع لايران والأن ربما سيصبح مثل المالكي خادما لأمريكا وايران في نفس الوقت ولهذا فانه لن يقوم الا بما تأمره به أمريكا وايران وازالته ضرورية كما أزيل المالكي بقوة الثورة.

بعد الدعوات القضائية الدولية، هل تعتقدون محاكمة المالكي كمجرم حرب؟
صلاح المختار: أمريكا تريد التملص من جرائمها البشعة في العراق بالقيام بحملة لمحاكمة المالكي فهي المسؤول الأول عن كوارث العراق وشريكتها الأولى في الجريمة هي ايران وكل جريمة ارتكبت منذ الغزو وحتى الان تتحمل أمريكا مسؤوليتها مباشرة لأنها سلمت العراق للمالكي ودعمته بقوة من أجل ولاية ثالثة ورفضت كل الضغوط لتغييره لكنها أجبرت على تغييره بعد تقدم الثورة المسلحة ووصولها الى بوابات بغداد. ونؤكد بان كل جرائم المالكي تمت بدعم امريكي وقرار امريكي ولهذا فان محاولتها الان التنصل من تلك الجرائم بجعل المالكي كبش فداء فاشلة.

كيف تصفون الاهتمام الدولي المفاجئ بالأقليات في العراق؟
صلاح المختار: هذا الاهتمام عبارة عن ممارسة لاخلاق غربية تتجسد في المعايير المزدوجة من جهة وفي الانتقائية في تبني المواقف من جهة ثانية فأمريكا هي من وضعت أسس اضطهاد كل الشعب العراقي وبدأ الاضطهاد والابادة الجماعية عندما كانت قواتها في العراق بل أن أكبر تهجير للمسيحيين تم في ظل وجود القوات الامريكية في عام 2010 ولم تتدخل لانها هي واضعة مخطط اضطهاد كل العراقيين بما في ذلك المسيحيين والايزيديين والصابئة والشيعة والسنة...الخ يجب ان لاننسى ابدا ان اصل غزو العراق هو تقسيمه ولذلك نفذت امريكا خطة مكشوفة لتدمير العراق كدولة ومجتمع بطريقة منظمة ومتدرجة.اذن الحملة الامريكية لحماية الاقليات هدفها الحقيقي هو التدخل في العراق مرة اخرى والعودة اليه من شباك حماية الاقليات بعد ان طردت المقاومة امريكا من الباب.

ما أهم المناطق الاستراتيجية التي تخضع لسيطرة الثوار حاليا وترونها إنجازا علي الطريق؟
صلاح المختار: تسيطر الثورة على أكثر من نصف العراق من الموصل إلى شمال بابل في جنوب بغداد ومن الأنبار غربا الى ديالى شرقا جنوبا مع وجود جيوب محاصرة للحكومة. والهدف القادم الذي سيحسم هو عملية تحرير العراق هو تحرير بغداد.

هل تؤيدون الضربات العسكرية التي تستهدف "تنظيم الدولة" في شمال البلاد؟
صلاح المختار: نحن مهتمون بعدم التدخل الأمريكي ونعلم بأن أمريكا ومعها أطراف أخرى تستخدم حجة داعش للعودة الى العراق لضرب الثوار كلهم واجهاض الثورة لذلك نقف ضد التدخل الأمريكي.
الامة 27/8/2014
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق