قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الثلاثاء، 19 أغسطس، 2014

بلال الهاشمي : قرار أمريكي إيراني لأنهاء خدمات نوري المالكي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قرار أمريكي إيراني لأنهاء خدمات نوري المالكي
شبكة البصرة
بلال الهاشمي
بعد ثمان سنوات سوداء تم الفصل بين "نوري المالكي" والكرسي (بالشافعات)، وقرار الفصل كان أمريكياً إيرانياً مشترك، قدموا فيه "المالكي" ضحية لمصالحهم التي تقتضي بقاء العملية السياسية الشاذة في المنطقة الخضراء قائمة، وعلى علم الجميع إن ثوار العشائر وصلوا إلى اسوار بغداد، ولايفصلهم عن قطف الرؤوس العفنة في المنطقة الخضراء غير (شمرة عصا)، وهذا تهديد للمصالح الأمريكية والإيرانية في العراق يدفعهم للتحرك بكل الاتجاهات المتاحة، من جهة إيران فهي تعمل على عدة جبهات، أكبرها في سورية، التي جعلت ظروفها حرجة نوعاً ما، فقبل التفكير بفتح جبهة جديدة في العراق (بحجم الجبهة السورية) عليهم أن يقوموا ببعض المحاولات لتجنب وصول الثوار إلى بغداد واسقاط الحكومة العميلة، وجاءت هذه المحاولات على شكل تقديم الاستشارات العسكرية، دعم محدود (نوعاً ما) بالعدد، العدة والعتاد (من إيران وحلفاءها)، معلومات أستخباراتية ودعم إعلامي.. إلخ، حدث هذا بعلم وموافقة الشريك الأمريكي الذي أتفق مع إيران على انهاء خدمات "نوري المالكي" وتقديمه قربانا كمحاولة لكسب ود ثوار العشائر الذين حددتهم أمريكا من المكون السني المهمش، ولو دعت مصالحهم لتقديم "المالكي" إلى محاكمة فلن يترددوا ابدا في ذلك، لأن سياسة أمريكا وإيران فوق كل المطايا التي تستخدمهم، وهذا ما يعلمه "نوري المالكي" ويخشاه، خصوصاً أن هناك تسريبات وصلت إلى مسامعه تقول إذا قبل ثوار العشائر التفاوض لوقف عملياتهم العسكرية فأنهم سيطالبون بتقديم "نوري المالكي" للمحاكمة واعدامه!!، فمن الطبيعي أن يتحسس رقبته وهو يسمع هكذا انباء غير سارة، لأن إيران وأمريكا هما من يستطيع حمايته أو سحقه، وأمام مصالحهم التضحية به أمر لايحتاج إلى تفكير!!، ولهذا اشترط في مفاوضاته أن يمنح صفة وظيفية مع حصانة في تشكل ما يسمى بالحكومة المقبلة، وهذا الأمر لم يبت به لحد الأن، وكذلك عدم تقديمه لمحاكمة وهذا الامر حسم ببعض الوعود والتطمينات، لكن من جهات لامصداقية لهم.
باحث في الشؤون الإيرانية والتاريخ الصفوي
alhashmi1965@yahoo.com
19/آب/2014
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق