قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

السبت، 23 أغسطس، 2014

ليست مرجعية صامتة، بل صوت الشيطان وصداه

مصطفى كامل
يخطئ من يظن ان مرجعية الارهابي القاتل علي السيستاني ومراجع السوء المصطفّين معه مرجعية خرساء..
كلا، فهي مرجعية ناطقة بلسان الشيطان، داعية للفتنة، بوق للشر، ولكنها تصمت، طبقاً لدورها ومهمتها، حينما يتعلق الأمر بالدفاع عن الوطن أو عن الدين الحق أو عن أي من القيم الفاضلة التي يدافع عنها البشر الأسوياء، وليس الحثالات والعملاء المتعطشون لشهوة الدم وروح الانتقام..
اليوم سنعرض عليكم موقف هذه المرجعية الارهابية من قضيتين اثنتين، شهدهما العراق خلال اليومين الماضيين:

مجزرة جامع مصعب بن عمير، الذي سكتت عنه تماماً، ليس لأنه لا يعنيها، بل لأن عصاباتها المسماة الحشد الشعبي هي التي نفذتها مع ميليشيا عصائب اهل الحق الارهابية.
والأحداث الجارية في ناحية آمرلي التي يقطنها تركمان شيعة تعود جذورهم إلى أذربيجان، أي بمعنى آخر يمثلون امتداداً للشاه اللعين اسماعيل الصفوي. دون أن يعني ذلك أننا نرضى أي مساس بهم، قتلاً أو تهجيراً أو هجوماً، فنحن لا نرتضي ذلك لكل أبناء العراق ومن يعيش على أرضه.
قلنا ان هذه المرجعية الارهابية سكتت تماما عن مجزرة مصعب بن عمير، فهي التي نفذتها، وهي التي يجب أن تغطي عليها بما ينبغي حينما انبرت أفواهها العفنة بالقول ان هذه المجزرة نفذتها مجاميع من تنظيم داعش.
أما الأحداث في آمرلي فإليكم موقفها منها والذي جاء على لسان ممثلها المعتمد عبد المهدي الكربلائي يوم أمس الجمعة.

"يعلم الجميع إن مدينة (آمرلي) تعاني من حصار مطبق منذ ما يزيد على شهرين، ويستبسل أهلها الأبطال من الرجال والنساء والكبار والصغار في الدفاع عن مدينتهم أمام هجمات المجموعات المسلحة الإرهابية مع محدودية ما بأيديهم من السلاح والعتاد ومعاناة شديدة من قلة ما تصلهم بالطائرات من المواد الغذائية.
إننا نناشد الجهات المعنية أن تعمل بجد في فك الحصار عن هذه المدينة الباسلة وإنقاذ أهلها من مخاطر الإرهابيين الذين شاهد العالم كله مدى ما يمارسونه من إجرام ووحشية بحق المدنيين عند سيطرتهم على بعض المدن الأخرى كسنجار وتلعفر وغيرهما، إن الإسراع في إيصال الأطعمة الى أهالي (آمرلي) عن طريق الجو يشكل ضرورة قصوى في هذا الوقت تخفيفاً لمعاناة أهلها ولا سيما الأطفال والضعفاء".


المصدر هنا
وعلى الفور تلقف (ابن المرجعية البار) حيدر العبادي الاشارة وأطلق البيان التالي:
دعا رئيس الوزارء المكلف حيدر العبادي، السبت، إلى تقديم جميع أنواع الدعم العسكري واللوجستي لأبناء آمرلي من اجل إبقاءها عصية على الإرهاب، فيما أشار إلى أن صمود أبناء الناحية بوجه الإرهاب يمثل بداية حقيقية لهزيمته.
وقال العبادي في بيان تلقت "السومرية نيوز"، إن "أبناء آمرلي سطروا أروع البطولات في تصديهم لهجمات عصابات داعش"، داعياً إلى ضرورة "تقديم جميع أنواع الدعم العسكري واللوجستي للناحية من أجل إبقاءها عصية على الإرهاب والتوجه لتحرير باقي المناطق من دنس الإرهابيين".
وأضاف العبادي أن "صمود أبناء آمرلي بوجه الإرهاب يمثل بداية حقيقية لهزيمة العصابات الإجرامية التي تريد أن تعيث في الأرض خراباً وفساداً"، لافتاً إلى أن "هذا الأمر سيساعد على تحشيد باقي المناطق لطرد تلك العصابات منها بمساعدة القوات الأمنية".

المصدر هنا.

والآن هل تيتقنتم ما هو الدور المرسوم لهذه المرجعية الارهابية وكيف ومتى يجب ان تنطق وكيف ومتى يجب أن تعلي نعيقها..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق