قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 29 يوليو، 2015

جنرال امريكي متقاعد:عقدنا صفقات عديدة مع السيستاني وقد اعاننا في مهمتنا داخل العراق

كتاب وأعمدةجنرال امريكي متقاعد:عقدنا صفقات عديدة مع السيستاني وقد اعاننا في مهمتنا داخل العراق


كشف الجنرال الامريكي المتقاعد مارك هارتلنغ الخبير العسكري والأمني بان المرجع الشيعي السيد علي السيستاني قد ساعد الامريكان في مهمتهم داخل الاراضي العراقية ،وقال هارتلنغ الذي قاتل في العراق لسنوات في مقابلة مع قناة CNN بان " السيستاني ساعد كثيراً في تحقيق الحلم الامريكي وكان للمرجع السيستاني اتفاقات ولقاءات مع بول بريمر وقد عقد السيستاني صفقة مهمة مع رامسفيلد ايضا قبل اندلاع الحرب الاخيرة على العراق استلم بموجبها السيستاني مبلغاً لاصدار فتوى تحرم قتال القوات الامريكية والبريطانية والمتحالفة معها بعد دخولنا الاراضي العراقية".وتابع هارتلنغ"كان الجيش الامريكي يستقبل التعازي من مكتب السيستاني بعد رحيل كل جندي او تعرضه للقتل على يد المسلحين العراقيين حتى اني اتذكر ان مكتب السيستاني سحب سلاح مئات المواطنين وسلمه لنا بدون اي مواجهة"وأشار الجنرال المتقاعد بان مكتب السيستاني كان يطلب ان تكون كل اتفاقاتنا غير مصورة وغير معلنة لوسائل الاعلام .مبينا في حديثة للقناة "انا شخصيا التقيت باحد ممثليه داخل احدى قواعدنا واتفقنا على عدة امور تخص وضع الجيش الامريكي حيث وعدنا رجل دين انذاك يمثل السيستاني بانهم ما زالوا يعملون على جعل الناس لا تواجه قواتنا العسكرية بالسلاح وقد استفدنا كثيراً من علاقاتنا مع السيستاني ومكتبه لانهم خففوا عنا ضغط المقاومة المسلحة في اوقات كثيرة".وختم الجنرال المتقاعد مارك هارتلنغ حديثه بعزمه اصدار كتاب عن مذكراته مع الجيش الامريكي والمعارك التي جرت داخل العراق وعن الاتفاقات التي عقدها قادة الجيش الامريكي مع شيوخ عشائر وسياسين ورجال دين من اجل تمرير مشروع الحلم الامريكي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق