قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الثلاثاء، 7 يوليو، 2015

طيارون إيرانيون يقصفون الفلوجة .. بالخطأ أسقطوا قنبلة ربع طن على بغدادالجديدة


بغداد- بيروت – قريش قال التلفزيوني الحكومي في بغداد  انه حدث “خلل فني” في طائرة مقاتلة عراقية اليوم الاثنين، ادى  الى سقوط قنبلة على منازل سكنية في احد احياء شرق بغداد، ما ادى الى مقتل سبعة اشخاص على الاقل، بحسب مسؤولين عراقيين. فيما كشف مصدر مطلع في الاستخبارات العسكرية في تسريب  الى مراسلة قريش في بيروت  عبر اتصال الكتروني معتمد ان الطيار كان ايرانياً وان جميع الطيارين الذين يقومون بقصف مناطق في الانبار لاسيما الفلوجة هم من الايرانيين الذي جرى استقدامهم مع وجبة من طائرات سوخوي التي قيل ان العراق استأجرها من ايران وهي تابعة للحرس الثوري الايراني . ونقل التلفزيون عن  المتحدث باسم “خلية الاعلام الحربي” العميد سعد معن  قوله في بيان “حدوث خلل فني في طائرة حربية عراقية من نوع +سوخوي+ كانت عائدة من عمليات قصف لمواقع الارهابيين وقد علقت احدى القنابل لخلل فني، واثناء عودتها الى قاعدتها سقطت القنبلة على ثلاثة منازل في بغداد الجديدة”. وتسبب الحادث “بوقوع خسائر مادية وبشرية”، بحسب البيان الذي اكد تشكيل “لجنة تحقيق فنية بالحادث للتأكد من طبيعة الخلل” في المقاتلة. وافاد ضابط برتبة عقيد في وزارة الداخلية ان سقوط القنبلة ادى الى “مقتل سبعة اشخاص على الاقل وجرح 11″. وقال الضابط ان حجم القنبلة ذات التدمير الانشطاري تزن ربع طن وتحملها القاصفات روسية الصنع فقط وشهدت الفلوجة والرمادي قصفا مكثفا من طائرات سوخوي وقصف طائرة سوخوي تجمعا للهو الشباب امس الاول في الرمادي ادى الى مقتل ٣٥ شابا كانوا يلعبون المحيبس اللعبة الرمضانية العراقية الشهيرة  ولم تقدم الحكومة العراقية اي اعتذار عن الجريمة . وتقع بغداد الجديدة في الاطراف الشرقية للعاصمة، على مقربة من قاعدة الرشيد الجوية التي تنطلق منها مقاتلات عراقية لضرب مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة من البلاد منذ اكثر من عام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق