قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 10 أغسطس، 2015

محمود عزالدين محمد : مبروك لمصر

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
مبروك لمصر
شبكة البصرة
محمود عزالدين محمد
بلادُ العُربِ أوطاني*** منَ الشّام لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يمنٍ*** إلى مِصرَ فتطوانِ

مبروك لمصر هذا الإنجاز الرائع الذي يغيظ ثالوث أعداء مصر (فرس وصهاينة و أمريكان) وعملاءهم من الأخوان الإرهابيين فهؤلاء هم أبطال العدوان الثلاثي على مصر 1956 م بسبب تأميم قناة السويس الأم! فماذا سيفعلون اليوم ومصر تحتفل بهذا الإنجاز - طبعا سيقللون من قيمة هذا الإنجاز ومحاربته حتى لا ياتي ثماره وتحويله إلى مشروع فاشل لعزل النظام ومحاولة غعادة الأخوان إلى السلطة باي ثمن حتى لو كان تدمير مصر كما دمروا العراق – الذي هو إمتداد لأنجازات بناء صرح الإهرامات و تشييد حدائق بابل المعلقة والذين حفروا قناة السويس الأولى وبناء السد العالي التي حولت نهر النيل إلى عدة أنهر التي حولت أرض الصحراء القاحلة إلى حقول خضراء وسدود دجلة والفرات ونهر صدام العظيم التي حولت أرض العراق إلى حقول فاق إنتاجها إنتاج حقول النفط وعمت خيراتهم كل أرجاء الوطن العربي الثورة التي قادة إنجازات الخير والنماء والتطور في مصر والعراق مما ألهب مشاعر الحقد و العداء ضد مصر والعراق وضد من فجروا ثورة 23 يوليو 1953م بقادة عبدالناصر وثورة 17/30 يوليو 1968م بقيادة شهيد الأمة صدام حسين و سعوا لحرق و تدمير هذه الإنجازات بتصفية القيادة الوطنية و إحتلال و تدمير العراق لعزل والإستفراد بمصر! فهذه الأمة التي كانت هذه بعض إنجازاتها يحق لها اليوم الرد على أعداءها بالإحتفال و الفرح بإفتتاح قناة السويس الثانية على المستوى القومي العربي وليس على متسوى القطر المصري فقط و هذا أبلغ رد على العدوان الثلاثي السابق ورد على أعداء الأمة السابقين والحاليين الذي أجبر ممثلين لهذه الدول لحضور هذها الإحتفال...
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق