قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

السبت، 2 يناير، 2016

قيادة قطر العراق :بيان في الذكرى التاسعة لأستشهاد الرفيق القائد صدام حسين رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحيم
حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
  
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
  
شبكة البصرة
بيان في الذكرى التاسعة
لأستشهاد الرفيق القائد صدام حسين رحمه الله
يا أبناء شعبنا المجاهد المُضحي الصابر المعطاء
تمرُ علينا اليوم الذكرى التاسعة لاستشهاد شهيد الحج الاكبر الرفيق القائد صدام حسين الامين العام للحزب رحمه الله... فقد اغتالته ايادي المحتلين الاميركان وحلفائهم الفرس والصهاينة وعملائهم الاخساء فهم استهدفوا العراق والبعث والامة بأعدام الرفيق الشهيد صدام حسين مستببيحين حرمة صبيحة أول يوم من ايام عيد الاضحى المبارك قبل تسع سنوات خلت... ولقد واجه الرفيق الشهيد صدام حسين الفعل الغادر الخسيس للعملاء الاذلاء بشجاعة نادرة وبسالة متمّيزة راكلاً مشنقة العار برجليه وناطقاً بصوتِ مؤمن وهادر بالشهادتين وهاتفاً عاش الشعب... عاش العراق... عاشت الامة... عاشت فلسطين حرة عربية متواصلاً مع بواكير انتمائه للبعث وايمانه بمبادئه السامية الوطنية والقومية واهدافه التاريخية في الوحدة والحرية والاشتراكية و نضاله لتحرير فلسطين...، وبذلك توّج الرفيق الشهيد صدام حسين رحمه الله مسيرته النضالية الطويلة باستشهاده قرباناً لمبادئ الحزب وآمال واهداف الشعب والامة وبذلك قدّمَ البعث امينه العام الرفيق القائد صدام حسين شهيداً مع ستة من اعضاء قيادة الحزب وعدد كبير من كادره المتقدم وأكثر من 160 الف شهيد بعثي... فكان البعث بحق حزب الشهادة والشهداء منذ ولادة فكره الرسالي الوطني والقومي والديمقراطي والاشتراكي والقومي والانساني الثر ومواصلته لممارساته النضالية على مدى ما يقرب من سبعين عاماً وعلى امتداد الارض العربية كلها...

ولقد كان استشهاد الرفيق القائد صدام حسين ورفاقه المناضلين البعثيين حافزاً للبعث لمواصلة جهاده الظافر بوجه المحتلين الاميركان وحلفائهم الصهاينة والفرس وعملائهم الاخساء حتى ركّع المحتلين وطردهم شر طردة من العراق يجرون اذيال هزيمتهم المنكرة مواصلاً جهاده بوجه تركات المحتلين والهيمنة الايرانية على العراق والتمدد الايراني الذي استهدف سوريا ولبنان واليمن والخليج العربي بل استهدف ويستهدف الامن القومي العربي برمته.

ولقد كان لمجاهدي البعث والمقاومة في العراق يحدو ركبهم الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني دورهم المشهود في التصدي الشجاع لعمليات القمع الوحشي والاغتيالات والاجتثاث البغيض بما حقق الحضور الجهادي الفاعل للحزب في ساحة الجهاد والرباط في العراق والذي شّع بسناه الوهاج على الامة العربية كلها والتي بانت في صحوة الامة التي جسدتها عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بوجه التمدد الايراني في اليمن واعلان التحالف العربي الاسلامي الذي أيدته وساندته بحرارة القيادات الثلاث قيادة قطر العراق للحزب والقيادة العامة للقوات المسلحة والقيادة العليا للجهاد و التحرير والخلاص الوطني بل عبرت عن استعدادها لوضع امكاناتها وقدراتها الجهادية الخلاقة في خدمة اهداف التحالف العربي الاسلامي العسكري لمحاربة الارهاب من كل صنف ولون والذي تمثله الاتجاهات التكفيرية الطائفية المتطرفة والميليشيات المجرمة العميلة لإيران التي نعقت على لسان العميل المالكي لمجابهة هذا التحالف الجهادي خدمة لمخطط التوسع الايراني على حساب العراق والامة العربية... كما تصدى مجاهدو البعث والمقاومة وابناء شعبنا الابي المجاهد لتحالفات الاشرار بألوانها ومسمياتها كافة والتي قد تختلف في الشكل ولكنها تتفق في اهدافها العدوانية الشريرة التي تستهدف تقسيم وتمزيق العراق والامة مما يقتضي مواصلة فضحها جميعا ما يسمى التحالف الدولي والتحالف الرباعي والتصدي للقصف الوحشي الذي راح ضحيته الالاف من ابناء شعبنا في الرمادي والفلوجة والخالدية والذي دمر منازلهم بالكامل كما يواصل ابناء شعبنا مساندة اشقائهم ابناء الشعب السوري في التصدي للقصف الروسي الوحشي الذي يستهدف الشعب السوري في حمص وأدلب وحماه وحلب واللاذقية ودير الزور واطراف دمشق... وسيواصل مجاهدو البعث والمقاومة تصديهم الحازم لكل هذه العدوانات الغاشمة والمضي الى امام على طريق تأجيج ثورة التحرير الظافرة.

يا أبناء شعبنا المُكافح المقدام
يا ابناء امتنا العربية المجيدة
يا أحرار العالم أجمع
إننا اذ نستعيد الذكرى التاسعة لاستشهاد شهيد الحج الاكبر الرفيق القائد صدام حسين فأننا نستلهم معانيها ودروسها البليغة لمواصلة مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة صوب تحقيق التحرير الشامل للعراق واستقلاله الناجز ومواصلة مسيرة التغيير والبناء الثوري التعددي الديمقراطي الشعبي الحر المستقل على طريق النهوض الوطني والقومي والانساني الشامل.

تحية المجد لروح شهيد الحج الاكبر الرفيق القائد صدام حسين رحمه الله ولشهداء البعث والعراق والامة الابرار.

تحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة ابراهيم ولمجاهدي البعث والمقاومة وابناء شعبنا المجاهد وأمتنا المجيدة.
والخزي والعار لتحالف الاشرار وعملائهم الاخساء.
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.

قيادة قطر العراق
في الثلاثين من كانون الاول 2015 ميلادية
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق