قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 7 يناير، 2016

الجبهة الوطنية والقومية والاسلامية في العراق ستبقى ذكرى تأسيس جيش العراق الوطني مناسبة ملهمة من اجل استكمال مهمات الكفاح والتحرير

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
الجبهة الوطنية والقومية والاسلامية في العراق
ستبقى ذكرى تأسيس جيش العراق الوطني
مناسبة ملهمة من اجل استكمال مهمات الكفاح والتحرير
شبكة البصرة
يطل السادس من كانون الثاني من كل عام، وهو يقترن بذكرى تأسيس جيشنا العراقي الباسل، وفي هذه المناسبة يستذكر شعبنا وامتنا بفخر واعتزاز بطولات هذا الجيش، ويُمجد مئآثره الوطنية والقومية المجيدة على امتداد خمس وتسعون عاما من هذا التاريخ المشرف.
ورغم استمرار السنوات الحالكة من تاريخ العراق الأخيرة، ستبقى هذه الذكرى منارة ملهمة للأجيال، وبات احيائها واجبا وطنيا عند كل احرار وثوار العراق، وهم يستنهضون الهمم من اجل استكمال مهمات التحرير الوطني حتى دحر وتصفية تركة الغزو وطرد فلول الاحتلال نهائيا مكللة بانتصار شعب العراق ومقاومته الوطنية الباسلة.
لقد قدم جيش العراق الوطني صفوة وكوكبة خيرة من قادته وضباطه وجنوده من كافة الرتب والمناصب، منهم الشهداء الابرار، والمجاهدين، والثوار الذين يواصلون الكفاح المسلح ضمن فصائل المقاومة الوطنية الباسلة، وفي تشكيلات القيادة العامة للقوات المسلحة، وهم الذين قد أذاقوا قوات الغزو والاحتلال الامريكي مرارة الهزائم واجبار الغزاة على الانسحاب.
لم تنفع الغزاة وحليفهم النظام الايراني الصفوي محاولاتهم تشويه التاريخ الوطني المشرف للجيش العراقي والعمل والتعاون على حله ومطاردة وتصفية ضباطه وقادته الاشاوس، ومحاولات تشكيل بدائله من شراذم وفلول المليشيات الطائفية التي اثبتت عبر عقد ونيف من السنوات انها مجرد واجهات للقمع والفساد وتكريس التبعية الطائفية لحماية مصالح المرتزقة ولخدمة خونة العملية السياسية والطاعة الى دعاة الحرب الاهلية والطائفية، وأخيراً تسليم البلاد لقمة سائغة للارهاب بكل الوانه، فاقدة بممارساتها المخجلة، كل معاني الشرف والرجولة والعقيدة القتالية، والولاء الوطني، وعدم الذود والدفاع عن وحدة العراق ارضا وشعبا.
ان الامانة العامة للجبهة الوطنية والقومية والاسلامية تعاهد شعبنا وامتنا على النضال الوطني المستمر، من دون هوادة، حتى تحرير العراق الكامل، وحتى يعاد الاعتبار لجيش العراق والامة العربية في ظل حكم وطني وسيادة وطنية تامة، وتطهير البلاد من رجس الاحتلال وعملائه.
عاشت ذكرى تأسيس جيشنا العراقي الباسل
المجد والخلود لشهدائنا الابرار

الامانة العامة للجبهة الوطنية والقومية والاسلامية في العراق
بغداد في 6 كانون الثاني 2016
شبكة البصرة
الاربعاء 26 ربيع الاول 1437 / 6 كانون الثاني 2016

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق