قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 20 يناير، 2016

غارعشتار : هل اختطف امريكان في بغداد؟

هل اختطف امريكان في بغداد؟

غارعشتار
طاف في وكالات الأنباء خبر اختطاف 3 أمريكان ومترجمهم في منطقة الدورة في بغداد. وحسب الأصول لا أحد يعرف أي تفاصيل، لا الحكومة ولا شرطتها ولا استخباراتها ولا الأمريكان ولا سفارتهم ولا وزارة خارجيتهم. وتناثرت أخبار مختلفة.


الامريكان جنود
الامريكان مقاولون يعملون في حراسة مطار بغداد.
الشركة التي يعملون بها (مجهولة الهوية) أبلغت عن اختفائهم لمدة 3 أيام.
اختطفوا من قبل ميليشيات ترتدي ملابس شرطة واقتادوهم الى مدينة الصدر.
اختطفوا من بيت (مشبوه = دعارة) مع مترجمهم.
اختطفوا من بيت المترجم.
2 جنسيتهم الإصلية عراقية و1 جنسيته مصرية وقد منحوا الجنسية الأمريكية.

طيب إذا كانت كل هذه المعلومات متوفرة: الجنسية تعني الاسم معروف. الشركة بلغت تعني الشركة معروفة. ميشليات بزي شرطة، يعني هناك شهود. نقلوا الى مدينة الصدر يعني هناك من تتبعهم. وجودهم في البيت المشبوه يعني أن تحركاتهم معروفة. ايضا البيت المشبوه يعني أن الجيران رأوهم (طبعا عيون الجيران على البيوت المشبوهة عشرة عشرة يعرفون من الداخل ومن الخارج وكم دقيقة قضى في البيت)
أين هي المشكلة إذن؟ ولماذا لم يقبض على الخاطفين بعد؟

لكن هناك سؤال مشروع: إذا كان المخطوفون عرب الجنسية في الأصل (2 من العراق) فما حاجتهم الى مترجم؟؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق