قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الثلاثاء، 23 فبراير، 2016

بعد أن اكلوا لحوم الشعب العراقي يرومون عظامه..!.. بو جلال صار صغيراً ٲكثر ويطالب بوزارة انبياء قراط ونسيان طعم الشيكولاته..! - فديو مثير

بعد أن اكلوا لحوم الشعب العراقي يرومون عظامه..!.. بو جلال صار صغيراً ٲكثر ويطالب بوزارة انبياء قراط ونسيان طعم الشيكولاته..! - فديو مثير

كتب بواسطة: د. عبد الكاظم العبودي.   المرابط العراقي
jalalsagheer
العمامة الدموية الحمراء لجلال الدين الصغير، وبعد ٲن انغمست لسنوات طويلة في عالم الجريمة والمافيات الثيوقراطية ، وشكلت لها اول مليشيات كانت مهمتها التعذيب والقتل والخطف وابتزاز المواطنين حينما استقرت في جامع براثا، لتحوله من جامع الى مسلخ بشري ومعتقل سري، تستخدم به طريقة صولاغ المبتكرة في استعمال المثاقب الكهربائية ، الدريلات،في ثقب الجماجم البشرية ..ولتجمع من السحت الحرام ما علمها الفرهود وكنز المليارات من الدولارات الامريكية والتومانات الايرانية ..وهي تعرف كيف تتذكر دائما طعم الشيكولاته السويسرية التي تحملها لهم طائرات وزارة نقل هادي العامري وبعدها خطوط جوية المجرم بيان جبر صولاغ..!

ها هو بوجلال الصغير يستذكر ايام مثيلته المقبورة ماري انطوانيت وحكايات لويس الرابع عشر حين يذكر العراقيين الذين اشبعتهم وزارة السوداني ، رفيقه في الحزب وفي عصابات بدر ، وايام السوداني الهارب، وتجارتهم المشتركة الرخيصة في بيع النخالة وحتى نشارة الخشب واكوام التبن لاطعام العراقيين الجياع وسرقة مفردات البطاقة التموينية...
لم يتعلم هذا الصغير من ماري انطوانيت درس المقصلة التي استحقتها على يد قصاص الشعب الفرنسي منها ومن زوجها وتناسى قولها المعروف عندما طالبها الشعب بالخبز : حال الصغير.... لا تطالبوا بالخبز النقي فعليكم بٲكل نفايات المنطقة الخضراء ، واشبعوا من كيك عفن العملية السياسية ،
ولينس اطفالكم طعم الشيكولاته،
واتركوها حلوة في فم كتكوت الحوزة عموري افندي، وفي جيوب عبعوب وابهاء الاعرجي وحمودي المالكي وحمودي الجعفري وبقية رعاع العملية السياسية .
لم يكبر ذلك الصغير بل تحول الى طحلب سام يضاف الى نكهة عفونة العملية السياسية.
اسمعوه جيدا ....ولا تنسوا ايامه السوداء وعمامته الملطخة بدماء الابرياء...
وان غدا لناظره قريب..

اكبس على الرابط التالي لمشاهدة وسماع أخر تقليعات (الصغير) ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق