قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 17 أبريل، 2014

قيادة قطر العراق: بيان في الذكرى السادسة والعشرين لمعركة تحرير الفاو الخالدة إستنهاض فاعل لإرادة التحرير الشامل والنصر الحاسم المُبين

بسم الله الرحمن الرحيم
حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
  
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
  
شبكة البصرة
بيان في الذكرى السادسة والعشرين لمعركة تحرير الفاو الخالدة
إستنهاض فاعل لإرادة التحرير الشامل والنصر الحاسم المُبين
يا أبناء شعبنا المجاهد المُقدام
تحل علينا اليوم الذكرى السادسة والعشرون لمعركة تحرير الفاو الخالدة في السابع عشر من نيسان عام 1988 والتي خاضَ فيها مقاتلوا جيشنا الباسل والحرس الجمهوري قتالاً ملحمياً باسلاً ضد المحتلين الأيرانين الصفويين مُنزلين بهم الخسائر الفادحة بالأرواح والمعدات ومُلحلقين بهم الهزيمة المُنكرة في زمن قياسي لم يتجاوز ال35 ساعة فكانت معركة تحرير الفاو وبحق معركة ظافرة خالدة حدى ركب المقاتلين بها الرفيق القائد الشهيد صدام حسين رحمه الله بأشراف ميداني مُباشر...و لقد كانت معركة تحرير الفاو أول معركة في العصر الحديث يتحقق فيها أستعادة أرض عربية مُغتصبة وبذلك كانت معركة تحرير الفاو الخالدة معركة الفداء والجهاد وبوابة النصر العظيم فاتحة معارك التحرير الكبرى في الشلامجة والزبيدات ومجنون ومعارك التوكلات والتي أفضت الى نصر العراق والأمة التاريخي الكبير في الثامن من آب عام 1988 هذا النصر العظيم الذي قَرَعَ جرس الأنذار بقوة لمعسكر أعداء العراق والامة فشنوا عدواناتهم الغاشمة المتتالية العدوان الثلاثيني الغاشم عام 1991 والحصار الجائر اللئيم الذي أمتد ثلاثة عشر عاماً والعدوان الاميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي عام 2003 والذي أفضى الى أحتلال العراق في التاسع من نيسان من العام ذاته هذا الأحتلال البغيض الذي خاضَ ضده مجاهدو البعث والمقاومة مجابهة جهادية حازمة وفاعلة وباسلة حققت نصر العراق والأمة الآخير الكبير في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 بإيقاع الهزيمة الكبرى بالمحتلين الأميركان الأوغاد والتصدي لمخلفاتهم التدميرية ولتصاعد التغلغل الايراني الصفوي وللممارسات القمعية لحكومة العمالة والخيانة التي أعتمدت الأساليب القمعية الجبانة لقهر وأذلال الشعب العراقي خسأت وأغرقته في بحور الدماء والفساد ونهبت ثرواته وأمواله وسامته شتى صنوف العذاب والأضطهاد والاقصاء والتمييز.

يا أبناء شعبنا الأبي الصابر
يا أحرار العرب وشرفاء العالم أجمع
تحلُ علينا الذكرى السادسة والعشرون لمعركة تحرير الفاو الخالدة التي تستنهض روح أرادة التحرير التي جسدتها لمواصلة جهادنا الملحمي الظافر لإستكمال التحرير الشامل وتحقيق الأستقلال الناجز (عبر تأجيج ثورة أبناء شعبنا في الفلوجة والرمادي ثورة الشعب العارمة التي تتسع لتشمل العراق من أقصاه الى أقصاه في الشمال والوسط والجنوب والفرات الأوسط وابنائه أحفاد أبطال ثورة العشرين الخالدة)......كما أكدَ ذلك الرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني في خطابه التاريخي القيم في الذكرى السابعة والستين لميلاد البعث حزب الرسالة العربية الخالدة وحامل راية أنبعاثها الجديد بوجه الحلف الاميركي الصهيوني الفارسي الصفوي وأداته الطيعة حكومة العمالة والخيانة ورئيسها الظالم الجائر الذي راح َ وزبانيته يجوبون المحافظات ويبذرون أموال الشعب في شراء بعض الضمائر الميتة التي لن تجدي لهم نفعاً في أطار دعايتهم الانتخابية الرخيصة التي لم يتورع فيها هذا العميل الخائن عن بث سموم حقده الدفين ضد البعث ورسالته الخالدة لأنه يعلم علم اليقين أن البعث هو حزب الشعب والامة وهو و الشعب حالة جهادية واحدة يتعالى عبرها لهيب ثورة الشعب المُسلحة العارمة التي ستطيح بعروش العمالة والخيانة في المنطقة الخضراء وستحرق بلهيبها جباه الخونة وظهورهم وتحرق منهم كل بنان.

وأن غداً لناظره قريب.
وما النصرُ إلا من عند الله العزيز الحكيم.
المجد لشهداء معركة تحرير الفاو وشهداء الفلوجة والانبار وشهداء العراق والامة جميعهم.
والحساب العسير لخونة شعبهم وأمتهم العملاء الأخساء.
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.

قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
في السابع عشر من نيسان 2014 م
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق