قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 28 أبريل، 2014

رسالة من رابطة الدفاع عن الليبيين المهجرين الى الأمين العام نبيل العربي: جامعتكم قدمتنا علي طبق من ذهب إلي مجلس الأمن

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
رسالة من رابطة الدفاع عن الليبيين المهجرين الى الأمين العام نبيل العربي:
جامعتكم قدمتنا علي طبق من ذهب إلي مجلس الأمن

شبكة البصرة
بسم الله الرحمن الرحيم
الصوره من هنا
قال تعالي : ﴿رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ صدق الله العظيم

السيد الأمين العام.. نبيل العربي.
بعد التحية..
علمنا بأنكم ستجتمعون هذا الصباح لمناقشة الأوضاع في ليبيا الجريحة.. والتي دمرتها قوات الحلف الأطلسي.. وسلمتها لهذه العصابات التي تعيث فيها فساداً كل صبح.. وأصبحت كل الدول العربية القريبة والبعيدة.. تعاني من جراء هذا العبث من أطراف الحكومة الغير شرعية.. ولقد لفت انتباهنا أنكم تتحدثون عن لجنة صياغة دستور.. نريد أن نحيطكم علماً.. بأسم مليون و700 ألف مهجر.. بعد ثمان شهور من مواجهات مع الناتو الصليبي بأننا لم يسمح لنا بالمشاركة في الإنتخابات البرلمانية المزورة.. رغم أنهم فتحوا صناديق في النرويج.. واستراليا.. لبضعة أفراد في مسرحية هزلية.. وتجاهلوا 850 ألف مهجر في مصر.. و500 ألف في تونس.. واليوم شكلوا لجنة صياغة دستور.. وبنفس الإقصاء المتعمد لثلث السكان علي اعتبار أنهم يشملهم قانون العزل.. حيث أنهم من أنصار ثورة الفاتح.

السيد المحترم نبيل العربي..
نقدم لكم هذه الملاحظة لطرحها علي السادة المندوبين.. أما ما يحدث في داخل ليبيا فهو غني عن الشرح.. ويكفي أن نذكركم ب 20 ألف سجين سياسي.. يعانون أبشع أنواع التعذيب في سجون لا تخضع لأحد.. منهم 3000 إمرأة وطفل.. والقتل يمارس في كل صبح.. ومساء دون رادع.. وللأسف لأنجد صوتاً يطلب طرد مندوب هؤلاء المجرمين.. أو حتي تجميد عضوية هذه الدولة المارقة.. رغم أن جامعتكم المؤقرة قدمتنا علي طبق من ذهب إلي مجلس الأمن في اليوم الثالث لما يسمي (بثورة ليبيا).. ودعته للتدخل لإنقاذ الشعب الليبي.. ودون أن تتكبد الجامعة عناء إرسال وفد لتقصي الحقائق.
واليوم نسأل أين أنتم اليوم من كل هذا؟؟ ومن ما يعانيه مئات الآلاف من المهجرين علي مرأى ومَسْمَع.. مؤتمركم في قاهرة المعز.. وقد حرموا من كافة الحقوق الإنسانية.. كالتعليم.. والعلاج.. وجوازات السفر.. وأصبح كثير منهم يعجزون حتي عن لقمة العيش.. ورغم اللوم الكبير الذي نحمله للجامعة العربية في مأساتنا.. فها نحن نتعشم أن تصححوا موقفكم لتعطوا أمل لبلد كان ملئ السمع والبصر.. ينعم بالحرية.. والأمن.. والكرامة.. فأصبح مستباحاً للقوى الأجنبية.. والفوضى العارمة تحكمه عصابات.. وللأسف يجلس مندوبها بينكم.. ترجوا أن تجد رسالتنا هذه صداً.. قبل أن نستنجد مجددا ً بعزائم الرجال.. وللصبر دائماً حدود.
اللهم قد بلغت اللهم فاشهد
رابطة الدفاع عن الليبيين المهجرين
القاهرة السبت 2014/4/28
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق