قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأحد، 20 أبريل، 2014

متحدثون خلال ندوة سياسية نظمتها جبهة التحرير العربية في نابلس حكومة الاحتلال تماطل لنهب مزيدا من الارض الفلسطينية

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
متحدثون خلال ندوة سياسية نظمتها جبهة التحرير العربية في نابلس
حكومة الاحتلال تماطل لنهب مزيدا من الارض الفلسطينية
شبكة البصرة
نظمت جبهة التحرير العربية ندوة سياسية في قاعة مطعم سليم افندي بمدينة نابلس بعنوان (الوضع العربي في المنطقة وفلسطين الى اين) وذلك على شرف الذكرى أل 67 لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي والذكرى أل45 لانطلاقة جبهة التحرير العربية بحضور المناضل ركاد سالم الامين العام لجبهة التحرير العربية وممثلي فصائل العمل الوطني ووفود من المجالس البلدية والقروية وممثلي المؤسسات والتنظيمات الشعبية وكوادر وأنصار جبهة التحرير العربية في المحافظات الشمالية... وتحدث في الندوة كل من محمود اسماعيل عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير العربية.. عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة العمل والتنظيم الشعبي... والرفيق قيس عبد الكريم السامرائي نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين... والأخ عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح مفوض العلاقات العربية والصين الشعبية... وتحدث محمود اسماعيل عن حزب البعث قائلا ان حزب البعث العربي الاشتراكي ولد من رحم الامة العربية ولادة طبيعية وأكد على الأهمية الكبيرة لشعارات البعث وخطاباته في بث الوعي ألقومي وبث الروح النضالية لدى الجماهير العربية في مقاومة الاستعمار وحليفته إسرائيل، ورفض قرار التقسيم وصولا إلى مشاركة الحزب في حرب عام 1948
وقال محمود اسماعيل ايضا ان حزب البعث العربي الاشتراكي اعتبر أن حل قضية فلسطين لن يكون إلا بخوض حرب التحرير الشعبية، واعتماد الكفاح المسلح أسلوباً لتحقيق ذلك من خلال إنشاء تنظيمات البعث المسلحة، ورفض مشاريع التسوية التي يروج لها بهدف إحباط الجماهير.. وقال ايضا أن حزب البعث العربي الاشتراكي نظر إلى وحدة القوى التقدمية العربية باعتبارها عامل هام في تحقيق الوحدة العربية الشاملة نحو تحرير فلسطين وأن الصراع مع إسرائيل يشكل قاسما مشتركا بين جميع هذه القوى والأنظمة العربية للتوحد في مواجهة إسرائيل واستعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه ألمشروعة وأن هناك في الساحة العربية ما يشير إلى تجارب الوحدة التي شكلت خطورة على دولة إسرائيل
وبدوره قال الرفيق قيس عبد الكريم السامرائي ان حزب البعث العربي الاشتراكي بقيادته الحكيمة وفي مقدمتها الرئيس الشهيد صدام حسين استطاع ان يبني العراق اقتصاديا واجتماعيا وعلميا وعسكريا إلا ان الولايات المتحدة الامريكية هاجمت العراق عام 2003 ودمرت كل ذلك لمنعه من التفوق على دولة الاحتلال وأدخلت العراق بعد ان احتلاله في اتون الحرب الطائفية... وعن الوضع الفلسطيني قال السامرائي أن حكومة الاحتلال تسعى لعملية سياسية تضع هي شروطها بشكل مسبق وكذلك نتائجها من خلال ما تقوم به على الأرض من عمليات توسع استيطاني ونهب للأرض، لا تقبل بعملية سلام حقيقية تقوم على أساس المرجعيات الدولية والأسس التي اقرها المجتمع الدولي

وتحدث الاخ عباس زكي عن جبهة التحرير العربية ودورها النضالي ضمن اطار منظمة التحرير الفلسطينية كانت وما زالت الفصيل الوطني والقومي الذي نحن في حركة فتح نعتز بها وبقيادتها من المرحوم زيد حيدر اول امين عام مرورا بعبد الوهاب الكيالي وعبد الرحيم احمد الى الرفيق ركاد سالم ابو محمود... وحول الوضع الفلسطيني قال عباس زكي إن الشعب الفلسطيني لن يقبل بأي وجود للاحتلال في الدولة الفلسطينية وبالتحديد في الأغوار مضيفا أن القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية وحدود 67 أساس لأي حل قادم وقال لن نقبل بأي انتقاص من حقوق الشعب الفلسطيني وتطلعاته … وان ما تقوم به حكومة الاحتلال يدل على حقيقة واحدة وواضحة أن الإسرائيليين يسعون لمزيد من الوقت لترسيخ وتغيير الوقائع وتهويد الارض...
وأدار الندوة المهندس محمود الصيفي عضو مكتب الثقافة والإعلام المركزي في جبهة التحرير العربية

صور من الندوة السياسية التي نظمتها جبهة التحرير العربية اليوم في نابلس على شرف ذكرى تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي وانطلاقة جبهة التحرير العربية
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق