قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 7 أبريل، 2014

قيادة قطر العراق: بيان في الذكرى السابعة والستين لميلاد البعث ولادةٌ أصيلة... وفكر متجدد... وعطاءٌ جهادي متواصل

بسم الله الرحمن الرحيم
حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
  
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
  
شبكة البصرة
بيان في الذكرى السابعة والستين لميلاد البعث
ولادةٌ أصيلة... وفكر متجدد... وعطاءٌ جهادي متواصل
يا أبناء شعبنا الأبي
أيها المناضلون البعثيون الأصلاء
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة
تحلُ علينا اليوم الذكرى السابعة والستون لميلاد البعث في السابع من نيسان عام 1947 والتي جَسَدت الولادة الأصيلة للفكر العربي الثوري المتطور والمُتجدد بتفاعله الدائم مع مُعطيات حركة الواقع الموضوعي ومتغيراتهِ ومستجداته المتطورة..., فلقد مَثل فكر البعث تشريحاً علمياً وثورياً ونفاذاً لتناقضات الواقع العربي عند ميلاده والتي تجسدت في الأستعمار والأستعباد والتسلط والأستغلال والتخلف فكانت أهداف الوحدة والحرية والأشتراكية النقيض العلمي والثوري لهذا الواقع المرير والتجسيد المُشع للصورة السوية للأمة العربية عبر إنبعاثها الجديد.., فحَمل البعث منذ ولادته لواء الرسالة العربية الخالدة رسالة الأسلام المتجددة للأنسانية جمعاء وجسدت أداته التنظيمية في بنائها الفكري والأجتماعي والتنظيمي الصورة الحية لفكر الحزب النير وعقيدته البعثية السامية والتي أكدتها ممارساته النضالية في سوح وميادين التطبيق على إمتداد الأرض العربية كلها وعلى مدى سبعة وستين عاماً مليئة بأروع مآثر و صور التضحية والجهاد والفداء مُفجراً ثورة البعث في العراق ثورة السابع عشر- الثلاثين من تموز العظيمة عام 1968 والتي أفصحت عن الوجه المشرق والأصيل لثورة الثامن من شباط عام 1963 وذلك عبر ما حققته من المنجزات العملاقة في تصفية شبكات التجسس والأصلاح الزرراعي الجذري والثورة الزراعية في الريف وإصدار بيان الحادي عشر من آذار عام 1970 وتحقيق الحل السلمي الديمقراطي للقضية الكردية والحكم الذاتي لأبناء شعبنا الكردي وقرار تأميم النفط الخالد في الأول من حزيران عام 1972 ومسيرة التنمية والبناء الأشتراكي والنضال القومي وتقديم الدعم الفعال للمقاومة الفلسطينية مما آثار حفيظة الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي وأقض مضاجع جلاوزته فكانت العدوانات المتتابعة العدوان الايراني الغاشم والذي كسر أبناء شعبنا وجيشنا الباسل ظهره ودحروه في نصر العراق والأمة الخالد في الثامن من آب عام 1988 والعدوان الثلاثيني الغاشم والحصار الجائر والعدوان الأميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي في العشرين من آذار من العام 2003 والذي أفضى الى أحتلال العراق في التاسع من نيسان من العام ذاته والذي جابهه مجاهدو البعث والمقاومة مجابهة جهادية حازمة فهزموا المحتلين الاميركان شر هزيمة في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011.. وواصلوا جهادهم الظافر بعطائهم التضحوي السخي ماضين الى أمام على طريق التحرير والأستقلال والوحدة والتحرر والنهوض والتقدم الأجتماعي للأمة وللأنسانية جمعاء.

يا أبناء شعبنا المُجاهد
يا أحرار أمتنا وشرفاء العالم
يا مجاهدو البعث والمقاومة الأبطال
تحلُ علينا الذكرى السابعة والستون لميلاد البعث هذا العام وجهادنا يتصاعد بوجه تخريب المحتلين الاميركان وبوجه التغلغل الفارسي الصفوي وأداوته العميلة والخائنة في رد ثوري متواصل على الاحتلال الاميركي الأطلسي الصهيوني الفارسي في ذكراه الحادية عشرة الأليمة.... مُستلهمين المعاني البليغة للذكرى السابعة والستين لميلاد البعث ومسيرته الجهادية المعطاء لكسر تحديات المخطط الصفوي الرامي الى تدمير العراق والأمة.

وها هي شعلة مسيرتنا الجهادية الوهاجة تتأجج في الثورة الشعبية العارمة المُسلحة في الفلوجة والرمادي والمتسعة لتشمل العراق كله غير آبهة بالقمع الوحشي لحكومة العمالة والخيانة في المنطقة الخضراء.... ذلك أن ثورة الشعب المباركة وُلدت من رحم تعاظم السخط الشعبي وتواصل مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة وتتصاعد فتتعمق وتتسع بأستجابتها لنبض الشعب الحي في ميادين الكفاح والجهاد كافة بوجه التسلط والأستبداد والقمع والأستغلال والإفقار والتجويع والفساد وعمليات التضليل الفكري والثقافي والأعلامي والسياسي الواسعة النطاق...

وبذلك كله يتجدد فكر البعث ويتجدد عطائه الجهادي في تجدد نضاله لبلوغ اهدافه الأصيلة المتجددة في الوحدة والحرية والأشتراكية والتي تأخذ اليوم كل مدياتها الجهادية وآفاقها المستقبلية الوضاء من مسيرة الجهاد والرباط على أرض العراق الطاهرة وحتى إنبعاث الأمة ونهوضها الوطني والقومي والأنساني الجديد المعطاء.

تحية المجد لروح الرفيق القائد المؤسس أحمد ميشيل عفلق رحمه الله.
وتحية العز لروح الرفيق القائد الشهيد صدام حسين رحمه الله وشهداء البعث والعراق والأمة الأبرار.
وتحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة إبراهيم ومجاهدي البعث والمقاومة وأبناء شعبنا وأمتنا.
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.

قيادة قطر العراق
مكتب الثقافة والأعلام
في السابع من نيسان 2014م
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق