قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 19 يوليو، 2013

في حصيلة جديدة للارهاب الحكومي القذر.. ارتفاع عدد ضحايا مسجد ابو بكر الصديق في ناحية الوجيهية ببعقوية \ ديالى الى (170) مصليا بين قتيل وجريح.!

في حصيلة جديدة للارهاب الحكومي القذر.. ارتفاع عدد ضحايا مسجد ابو بكر الصديق في ناحية الوجيهية ببعقوية \ ديالى الى (170) مصليا بين قتيل وجريح.!

المرابط العراقي
masjedabobaker
ارتفع عدد ضحايا الانفجار الذي استهدف مسجد (ابو بكر الصديق) في ناحية الوجيهية شمال شرق مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى الى (170) شخصا بين قتيل وجريح.
ونقلت الانباء الصحفية الواردة من المحافظة الى (فارس العزاوي) مسؤول اعلام صحة ديالى قوله في تصريح نشر قبل قليل "ان عدد ضحايا الحزام الناسف الذي تم تفجيره ظهر اليوم داخل مسجد (ابو بكر الصديق) في ناحية (الوجيهية) التابعة لقضاء (المقدادية) شمال شرق بعقوبة، ارتفع الى (12) قتيلا و (60 ) جريحا، جميعهم من المصلين.

وكان مصدر امني حكومي بالمحافظة قد اشار في حصيلة اولية الى مقتل سبعة مصلين واصابة (15) آخرين بجروح مختلفة في انفجار عبوة ناسفة وضعت اسف منبر خطيب المسجد المذكور.
من جهته عزا (زيد ابراهيم) قائمقام قضاء المقدادية استهداف المساجد ومجالس العزاء في محافظة ديالى بصورة عامة والقضاء على وجه الخصوص الى مخطط منظم تقف وراءه جهات خارجية وداخلية بهدف اذكاء الفتنة الطائفية والفرقة بين مكونات المجتمع داخل القضاء.
الجدير بالذكر ان محافظة ديالى كانت قد شهدت في السابع عشر من شهر ايار الماضي مجزرة وحشية مماثلة راح ضحيتها اكثر من (100) مصلي بين قتيل وجريح اثر انفجار عبو ناسفة بعد خروجهم من صلاة الجمعة في مسجد (سارية) بمدينة بعقوبة.

ألا يكفي صمتاً .. ألا ينبغي أن تكون هناك وقفة ضمير من قبل النائمين في سبات الذل . تبا لأناس قبلوا بالمذلة والمهانة .

هكذا أصبح جامع ابو بكر الصديق في ديالى بعد أستهدافه من قبل الميليشيات العراقية وسقط أكثر من 170 بين شهيد وجريح .
فهل تعلم ما بعد التفجيرات سوف يعتقل أخ وأب وعم وخال من أستشهد اليوم في جامع ابو بكرالصديق !! أو الزوجه أو الام أو العمة أو الخالة والتهمة (4أرهاب ) فعلا أنها 4 أرهاب قتل الاب وتهديم المسجد وعتقال الابن والتهجير . !!
فمتى سيثور العراقيون ويسقطوا هذه الحكومة القذرة.. متى.!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق