قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 18 يوليو، 2013

قـيـادة قــطــر الـعــراق بيان في الذكرى الخامسة والخمسين لثورة الرابع عشر من تموز الخالدة بروح الثورة تتواصل مسيرة الجهاد والتحرير وحتى الظفر الحاسم المُبين

 قـيـادة قــطــر الـعــراق بيان في الذكرى الخامسة والخمسين لثورة الرابع عشر من تموز الخالدة بروح الثورة تتواصل مسيرة الجهاد والتحرير وحتى الظفر الحاسم المُبين 

شبكة ذي قــار
 
 
  
بسم الله الرحمن الرحيم
حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق

مكتب الثقافة والاعلام
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة 
وحدة حرية اشتراكية




بيان 
في الذكرى الخامسة والخمسين لثورة الرابع عشر من تموز الخالدة
بروح الثورة تتواصل مسيرة الجهاد والتحرير وحتى الظفر الحاسم المُبين


يا أبناء شعبنا الأبي
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة

تحل علينا اليوم الذكرى الخامسة والخمسون لثورة الرابع عشر من تموز الخالدة عام 1958 التي أنهت والى الأبد الحكم الملكي السعيدي الرجعي العميل وجاءت تلك الثورة بقيادة الضباط الأحرار الوطنين والقوميين تتويجاً لنضال الشعب العراقي لعقود طويلة من الزمن والتي تمخضت عن تشكيل جبهة الاتحاد الوطني عام 1957 التي ساندت الثورة التي قوضت حلف بغداد الاستعماري مسددة ضربة قاتلة للاستعمار وأذنابه في العراق والوطن العربي كله ولكن سرعان ما أنحرف الطاغية عبد الكريم قاسم بثورة الرابع عشر من تموز عن مسارها الوطني والقومي الأصيل وغرق العراق في بحر من دماء أبنائه .

ولقد قاد البعث والقوى الوطنية والقومية والإسلامية نضالاً لا هوادة فيه حتى تم تفجير ثورة الثامن من شباط عام 1963 يوم الجمعة المٌبارك في يوم الرابع عشر من رمضان المبارك .. بيد ان قوى الشر والظلام سرعان ما استثمرت الأخطاء والظروف التي اكتنفت مسيرة تلك الثورة الفتية فنفذت ردة الثامن عشر من تشرين الثاني السوداء عام 1963 التي قادها المرتد والناكر للجميل عبد السلام عارف وزمرة المرتدين الخونة شانين حملات الإبادة والاعتقال والتصفية ضد مناضلي البعث الذين واصلوا نضالهم ضد الردة وحتى انبثاق ثورة السابع عشر - الثلاثين من تموز العظيمة عام 1968 والتي عبرت عن الوجه المشرق والأصيل لثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 عبر منجزاتها الشامخة الوطنية والقومية والتي استهدفها معسكر أعداء الامة بالعدوانات المتكررة وحتى عدوان الحلف الأميركي الصهيوني الفارسي واحتلال العراق عام 2003 والذي جابهه مجاهدو البعث والمقاومة وكسروا ظهره والحقوا بالمحتلين الاميركان الهزيمة المنكرة وطردوهم شر طردة مُحققين نصر العراق والامة التاريخي في الحادي والثلاثين من كانون الأول عام 2011 وماضين الى أمام على طريق الجهاد الظافر والنصر المُبين .

يا أبناء شعبنا الصابر المُقدام
يا أحرار العرب والعالم

ها هو جهادكم الملحمي يتواصل بوجه مخلفات المحتلين الاميركان والتواطآت الأميركية والإيرانية والصفوية الفارسية وأداتها الطيعة حكومة المالكي العميلة مستلهمين دروس الذكرى الخامسة والخمسين لثورة الرابع عشر من تموز لوأد الفتنة الطائفية والعرقية المقيتة التي يعمل العميل المالكي وحلفه الصفوي على تأجيجها ومجابهة التفجيرات الإجرامية التي تنفذها ميليشياتهم العميلة ببشاعة والتي تصاعدت خلال الأيام الأربعة الماضية من شهر رمضان المبارك في بغداد وصلاح الدين وبابل وكركوك وكربلاء والموصل وغيرها من محافظات العراق ومدنه الصابرة وراح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى .

وسيجهض مجاهدو البعث والمقاومة بروح ثورة الرابع عشر من تموز الوطنية والقومية الأصيلة وبقيم شهر رمضان الفضيل الجهادية حملات الاعتقال والاغتيال والتغييب التي استهدفتهم على امتداد العراق كله وسيجهضون الحرب الإعلامية والنفسية الشريرة التي تشنها حكومة المالكي العميلة ضدهم وضد قائدهم الرفيق المجاهد عزة ابراهيم ضمن المخطط الصفوي الذي يعبر عن التواطآت الأميركية الإيرانية والمحور الروسي الإيراني وأداته الطيعة حكومة المالكي العميلة الذي يستهدف العراق وذبح أبنائه وأبناء الشعب السوري والذي يستهدف أيضاً سوريا وامن الخليج العربي والأمن القومي العربي برمته .


المجد لشهداء البعث والعراق والامة الأبرار .
وتحية العز والفخار لقائد المجاهدين الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني .
والخزي والعار للعملاء الأذلاء خونة شعبهم وامتهم .
ولرسالة امتنا الخلود .


قـيـادة قــطــر الـعــراق
مكتب الثقافة والإعلام
في الرابع عشر من تموز ٢٠١٣ م
بغـداد المنصورة بالعـز بإذن الله


شبكة ذي قــار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق