قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأحد، 14 سبتمبر، 2014

ودّع البزون شحمة: ملاس محمد عبدالكريم عبدالقادر وزير تجارة حيدر العبادي مزوراً، وثيقة رسمية

ودّع البزون شحمة: ملاس محمد عبدالكريم عبدالقادر وزير تجارة حيدر العبادي مزوراً، وثيقة رسمية


وجهات نظر

نشرت وكالة الغد برس بالوثائق كتاباً قضائياً منع وزير التجارة الحالي ملاس محمد عبدالكريم عبدالقادر من خوض الانتخابات البرلمانية الماضية، التي جرت في الثلاثين من نيسان/ أبريل الماضي، لأسباب جنائية، عندما كان مرشحا عن التحالف الكردستاني، الذي رشحه وزيراً للتجارة في الحكومة الجديدة.

ويشير الكتاب الصادر من مجلس القضاء الأعلى بتاريخ الـ27 من شباط 2014، الى تشكل الهيئة القضائية للانتخابات في محكمة التمييز الاتحادية بتاريخ 27/ربيع الثاني/1435هـ الموافق 27/2/2014، برئاسة القاضي فائق زيدان وعضوية القاضيين السيدين حامد عبيد ومثنى احمد، المأذونين بالقضاء باسم الشعب أصدرت القرار، رقم (9) للمحضر الاعتيادي (14) المؤرخ في الرابع من شباط 2014 الذي قضى باستبعاد المستأنف من الترشيح لانتخابات مجلس النواب العراقي لسنة 2014 ملاس محمد عبد الكريم عبد القادر، لوجود قيد جنائي بحقه، ولعدم قناعة المستأنف بالقرار المذكور طعن فيه بتاريخ الـ19  من شباط 2014.
وينص الكتاب انه "لدى التدقيق، والمداولة وجد أن قرار مجلس المفوضين المطعون فيه صدر بتاريخ الرابع من شباط 2014، ولم يتم نشره، في ثلاث صحف يومية، لمدة ثلاثة أيام، ليتسنى تدقيق فيما اذا كان الطعن مقدم خلال ثلاثة ايام تبدأ من اليوم التالي لتاريخ النشر، على وفق ما تقتضيه احكام المادة (8/خامساً) من قانون المفوضية المستقلة للانتخابات.
واتضح بحسب الوثيقة لدى الهيئة ان مجلس المفوضين استبعد المستأنف ملاس محمد عبد الكريم "وزير التجارة الحالي"، من الترشيح لعضوية مجلس النواب العراقي لسنة 2014، لانه سبق وان تم الحكم عليه بعقوبة سالبة للحرية، وهي السجن لمدة 10 سنين وفق احكام المادة (289) عقوبات وذلك لتزويره مستندات رسمية، وان هذه الجريمة مخلة بالشرف، وهذا ينافي شروط الترشح لعضوية مجلس النواب العراقي.

ملاحظة:

المصدر هنا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق