قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الثلاثاء، 1 مارس، 2016

عاجل: آخر حصيلة تفجير المقدادية (92) قتيلا وجريحا اغلبهم من ميليشيات الحشد الشعبي .. وحظر تجوال بعد اشتباكات بين الجيش الحكومي وميليشيات الحشد القذر.. وأنباء شبه مؤكدة عن مقتل السفاح (علي حمد التميمي) المتهم بقتل مئات من شباب ديالى.!

عاجل: آخر حصيلة تفجير المقدادية (92) قتيلا وجريحا اغلبهم من ميليشيات الحشد الشعبي .. وحظر تجوال بعد اشتباكات بين الجيش الحكومي وميليشيات الحشد القذر.. وأنباء شبه مؤكدة عن مقتل السفاح (علي حمد التميمي) المتهم بقتل مئات من شباب ديالى.!

كتب بواسطة: مصدر أمني حكومي - المرابط العراقي.
dialatimim2
فرضت الأجهزة الأمنية الحكومية، مساء اليوم الاثنين، حظراً على التجوال في قضاء (المقدادية) شمال شرقي بعقوبة، بعد اشتباكات وقعت بين قوات الجيش الحكومي وميليشيات الحشد الشعبي على خلفية التفجير الذي استهدف مجلس عزاء.


وذكر مصدر أمني حكومي بالمحافظة في تصريح نشر قبل قليل ان الاشتباكات اندلعت بين قوات الجيش والشرطة الحكوميين من جهة وميليشيات الحشد الشعبي من جهة اخرى في قضاء (المقدادية) شمال شرقي بعقوبة، بسبب خلافات حول التفجير الذي استهدف مجلس عزاء في القضاء، وقتل فيه قياديون بالحشد.
واوضح المصدر ان الأجهزة الامنية قامت بفرض حظر شامل على التجوال في عموم مناطق مركز القضاء، وتم نشر دوريات مكثفة داخل التقاطعات والاحياء السكنية.
(92) قتيلا وجريحا اغلبهم من ميليشيات الحشد الشعبي الحصيلة النهائية لتفجير المقدادية
ارتفعت حصيلة التفجير الذي استهدف مجلس عزاء في قضاء المقدادية شمال شرقي بعقوبة إلى (42) قتيلا و (50) جريحا بينهم قيادات في ميليشيات الحشد الشعبي.
واكد مصدر امني حكومي بالمحافظة في تصريح نشر قبل قليل ان الحصيلة النهائية للتفجير الذي استهدف مجلس عزاء في منطقة (برشتة) بقضاء (المقدادية) شمال شرقي بعقوبة، بلغت (42) قتيلا و(50) جريحا .. مشيرا الى ان أغلب الضحايا هم من ميليشيات الحشد الشعبي وبينهم قياديون.
واوضح المصدر ان القوات الامنية الحكومية فرضت حظرا للتجوال في القضاء على خلفية التفجير.
وكان مصدر امني حكومي قد ذكر ان شخصا يرتدي حزاما ناسفا فجره وسط مجلس عزاء في قضاء (المقدادية)، ما اسفر عن مقتل (20) شخصا، واصابة (40) آخرين بينهم قيادات في ميليشيات الحشد الشعبي.
هذا ووردنا أنباء شبه مؤكدة عن مقتل مجرم مجزرة المقدادية (علي حمد التميمي).. وأنباء غير مؤكدة عن نفوق السفاح الميليشياوي قيس الخزعلي.. وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق