قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأحد، 10 أبريل، 2016

قيادة قطر العراق مضامين خطاب الرفيق المجاهد عزة ابراهيم في ذكرى ولادة البعث بفكره المتجدد وممارساته الجهادية ندحر مخلفات الاحتلال والهيمنة الايرانية المقيتة

بسم الله الرحمن الرحيم
حِزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق
  
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
  
شبكة البصرة
بمضامين خطاب الرفيق المجاهد عزة ابراهيم في ذكرى ولادة البعث بفكره المتجدد وممارساته الجهادية ندحر مخلفات الاحتلال والهيمنة الايرانية المقيتة
يا ابناء شعبنا الابي المجاهد
أيها المناضلون البعثيون الاصلاء
مرت علينا يوم امس الاول الذكرى التاسعة والستون للميلاد الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي في انعقاد مؤتمره التأسيسي الاول في السابع من نيسان عام 1947 وقبل ذلك كانت كتابات الرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق رحمه الله والتي بشرت بمولد فكر البعث وعقيدته الوطنية والقومية والديمقراطية والاشتراكية والانسانية في مقالاته عهد البطولة عام 1935 وثروة الحياة عام 1936 والذي بشر فيها بالفكر القومي الوحدوي والديمقراطي الاشتراكي واصفاً الاشتراكية بأنها ظفر الحياة على الموت وبأنها لاتدع الموت الا للعظام النخرة واللحم الجاف كم اطلقَ مقولته الرائعة في كلمته الخالدة في ذكرى الرسول العربي الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) ((كان محمد كل العرب فليكن العرب اليوم كلهم محمدا))... وهكذا قدمَ فكر البعث الوطني والقومي والديمقراطي والقومي الاشتراكي والانساني الجواب العلمي الثوري على واقع الاستعمار والاستعباد والتجزئة والاستغلال والتخلف فكانت اهداف الوحدة والحرية والاشتراكية النقيض العلمي الثوري لذلك الواقع البائس المتخلف ولقد جسدَ البعث فكره في تنظيمه القومي في اقطار الامة العربية كلها وفي تركيبه الاجتماعي من ابناء العمال والفلاحين والطلبة والكسبة و المثقفين والعسكريين الثوريين كما جسدَ ذلك بممارساته النضالية المتواصلة على امتداد الارض العربية كلها ولما يقرب من السبعة عقود من الزمن مترعة بنجيع الدم الطهور لشهداء البعث الذي تواصلت قوافلهم تترى منذ ثورتي الثامن من شباط في العراق والثامن من اذار في سوريا وشهداء مقاومة الردة التشرينية السوداء في العراق في الثامن عشر من تشرين الثاني عام 1963 ومواصلة البعث لنضاله بوجه الردة وحتى تفجير ثورة البعث في العراق ثورة السابع عشر – الثلاثين من تموز عام 1968 والتي حققت منجزاتها العملاقة في تصفية شبكات التجسس الصهيونية والاصلاح الزراعي الجذري والثورة الزراعية في الريف واصدار بيان 11 اذار عام 1970 الذي حقق الحل السلمي الديمقراطي للقضية الكردية والحكم الذاتي لابناء شعبنا الكردي واصدار قرار تأميم نفط العراق الخالد في الاول من حزيران عام 1972 وانطلاق مسيرة التنمية العملاقة والبناء الاشتراكي وبذلك شيدت ثورة البعث في العراق بمنجزاتها العملاقة القلعة الناهضة لحركة الثورة العربية المعاصرة التي قدم الدعم الفعال للمقاومة الفلسطينية ومسيرة النضال القومي للامة...

وبذلك فأن ثورة السابع عشر – الثلاثين من تموز عام 1968 وكما وصف ذلك بدقة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب في خطابه التاريخي في الذكرى التاسعة والستين لميلاد البعث حين أكد بأن ثورة 17-30 تموز بقيادة حزب البعث العربي الاشتراكي قد تجاوزت كل الخطوط الحمر التي وضعها الاستعمار والامبريالية الصهيونية وبالدرجة الاساس خط التمرد على كل اشكال الاستغلال والسيطرة في كل ميادين الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والعسكرية.

ولذلك استهدفها معسكر اعداء العراق والامة بالعدوان الايراني الغاشم والذي تصدى له مقاتلو جيشنا الباسل وابناء شعبنا الابي على مدى ثماني سنوات حسوم مترعات بنجيع الدم الطهور محققين نصر العراق والامة المبين في الثامن من اب عام 1988 مما حدا بمعسكر اعداء العراق والامة لشن عدوانهم الثلاثيني الغاشم على العراق عام 1991 والذي سبقوه بحصارهم الجائر الذي امتد ثلاثة عشر عاماً شانين بعد ذلك عدوان الحلف الاميركي الاطلسي الصهيوني الفارسي في العشرين من اذار عام 2003 الذي افضى الى احتلال العراق في التاسع من نيسان من العام ذاته والذي تمر اليوم ذكراه الثالثة عشر الفاجعة الاليمة والذي جابهه مجاهدو البعث والمقاومة يحدو ركبهم الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير منذ اليوم الاول للاحتلال ملحقين الهزيمة المنكرة بالمحتلين الاميركان وطردهم شر طردة من العراق محققين نصر العراق والامة التاريخي الكبير في الحادي والثلاثين من كانون الاول عام 2011 مواصلين جهادهم الملحمي بوجه مخلفات المحتلين الاميركان والهيمنة الايرانية والتمدد الايراني كما وصف ذلك بدقة الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب في خطابه التاريخي في الذكرى التاسعة والستين لمولد البعث حين اشار الى ((ان ما تقوم به ايران هو احتلال رسمي للعراق تحت انظار الادارة الاميركية ومسامعها ولم تتحرك اميركا لايقاف هذه الجريمة التي يندى لها جبين الشعب الاميركي والبريطاني وجبين الانسانية وجبين الديمقراطية المفترى عليهما)).. لذلك فان مجاهدي البعث والمقاومة يواصلون جهادهم بوجه الاطماع الايرانية الفارسية في العراق وسوريا ولبنان واليمن والخليج العربي بل الوطن العربي كله محققين النهضة القومية في الخليج العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وامتداد اشعاع الجهاد العراقي الى سوريا ولبنان واليمن واقطار الامة العربية...مما يقتضي من الدول العربية جميعاً كما دعا الرفيق المجاهد عزة ابراهيم في خطابه التاريخي (الى مساندة عاصفة الحزم وحتى يتحرر اليمن وتعود له الشرعية ثم يتواصل الدعم العربي لتحرير العراق وسوريا ولبنان وبذلك اكد الرفيق المجاهد عزة ابراهيم على حث الدول العربية لدعم التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية للتخلص من النفوذ الايراني في اليمن واخضاع ايران للانصياع لقرارات مجلس الامن والى مخرجات الحوار الوطني والحكومة الشرعية وتصعيد مطاردة عملاء ايران وانهاء قدراتهم وامكاناتهم مهما طال الزمن وغلت التضحيات) كما اشار (الى ان كل ما يجري في العراق من قبل ايران وعملائها وميليشياتها وأجهزتها تتحمله اميركا اذا لم تتحرك لأنقاذ العراق من الهيمنة والسيطرة الايرانية).

يا ابناء شعبنا المكافح المقدام
يا مجاهدو البعث والمقاومة
يا ابناء امتنا العربية المجيدة
يا أبناء الانسانية جمعاء
ن المجاهدين البعثيين الذين يستعيدون الذكرى التاسعة والستين لمولد البعث فأنهم يستلهمون دروسها ومعانيها في تجدد ولادة حزبهم وتطور فكره المبدع الخلاّق وتواصل ممارساته الجهادية الاصيلة في مقاومة الاحتلال الذين يستلهمون دروسه من ذكراه الثالثة عشر في تأجيج مسيرة الجهاد والتحرير الظافرة وهم اذ يتصدون لمخططات تحالف الاشرار والتي تظهر اليوم في جولات المبعوث الاميركي مكمورك ورئيس لجنة العلاقات الخاريجة في الكونغرس الاميركي واخيرا جولة كيري في العراق التي بدأت يوم امس وجولات واتصالات قاسم سليماني قائد ما يسمى (الحرس الثوري الايراني) في محاولاتهم البائسة لوقف تداعي العملية السياسية المنهارة ودععم عملائهم ومساعيهم البائسة (ببازاراتهم) ومبادراتهم حول ما يسمونه (التغيير الوزاري) ومجاملة بعض اطراف العملية السياسية المنهارة ركوب موجة التظاهرات الجماهيرية... ولكن ذلك كله لن يحل دون الانحدار المتسارع للعملية السياسية المتهاوية في درك الانحدار و السقوط النهائي وافتضاح زيف العملاء والخونة وناهبي ثروة العراق النفطية واموال ابناء شعبه التي تحرق جباههم وظهورهم وتحرق منهم كل بنان كما وصفها الرفيق المجاهد عزة ابراهيم بالثورة العاصفة وبأنه المسؤول الاول عن معاركها امام الشعب حتى تنتصر الامة ((أو اكون قرباناً لها))..
والى امام على طريق التحرير الشامل التام والنهوض الوطني والقومي الشامل مستنيرين بأشعاع الذكرى التاسعة والستين لمولد البعث وموظفين دروس مجابهة الاحتلال البغيض في ذكراه الثالثة عشر والى امام على طريق تحقيق اهداف امتنا العربية التاريخية في الوحدة والحرية والاشتراكية.

المجد لشهداء البعث والعراق والامة الابرار.
تحية الى روح الرفيق القائد المؤسس احمد ميشيل عفلق والى روح الشهيد الرفيق القائد صدام حسين رحمهما الله
تحية العز والفخار للرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب ومجاهدي البعث وابناء شعبنا المجاهد وامتنا العربية المجيدة.
ولرسالة أمتنا المجد والخلود.

قيادة قطر العراق
لحزب البعث العربي الاشتراكي
في التاسع من نيسان 2016م
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق