قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 2 يوليو، 2014

حوار صحيفة كريستيان مونيتر الامريكية مع الدكتور خضير المرشدي: سنقاتل بضراوة ضد من يعمل على تقسيم العراق أو أقلمته، وليعلم الجميع بأن العراق عصي على التقسيم

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
حوار صحيفة كريستيان مونيتر الامريكية مع الدكتور خضير المرشدي: سنقاتل بضراوة ضد من يعمل على تقسيم العراق أو أقلمته، وليعلم الجميع بأن العراق عصي على التقسيم
شبكة البصرة
حوار صحيفة كريستيان مونيتر الامريكية مع الدكتور خضير المرشدي ألممثل الرسمي لحزب البعث وأمين عام الجبهة الوطنية والقومية والاسلامية في العراق.. قال فيه :
سنقاتل بضراوة ضد من يعمل على تقسيم العراق أو أقلمته، وليعلم الجميع بأن العراق عصي على التقسيم لاسباب منها مايتعلق بإرادة قوى الثورة وتكوينها الوطني المانع الرئيسي لكل ما من شأنه أن ينال من وحدة العراق، ومنها أيضاً أن عشائر العراق الممتدة من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه وفيها ابناء العمام والخوال من كلا الطائفتين الكريمتين.. تشكل الضمانة التاريخية لوحدة الوطن والشعب.

نص الحوار الذي تضمنه تقريرا قد أعدته هذه الصحيفة :
س1: دار قتال بينكم وبين "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، فهل بدء نقض الحلف الذي بينكم؟
وهل دخلتم تحت غطاء معين بأنه ليس باستطاعتكم السيطرة على المدن لوحدكم؟
الدكتور خضير المرشدي : لايوجد حلف بين حزب البعث من جهة، وبين ما يسمى دولة الاسلام في العراق والشام أو ما يدعى داعش من جهة أخرى... لكي يتم نقضه!! ولم يحصل هذا القتال المزعوم الذي سمعنا عنه.. ولا يستوجب واقع الحال الى مثل هذا التصادم والاقتتال مع أحد، طالما إن ثوار عشائر العراق لديهم هدف إسقاط العملية السياسية الطائفية الفاسدة في العراق وإزالتها نهائيا، وإنهم مدركين بأن الاقتتال أو الصراع أو فتح جبهات أخرى سوف يضعف الثورة وقد يفشلها لاسمح الله، مع التأكيد على إنه لايوجد تنسيق او تعاون او تحالف على اي مستوى كان مع هذه الحركة المسماة داعش أو غيرها من الحركات الارهابية والمتطرفة.
- كما إن حزب البعث والقوى الوطنية والقومية والاسلامية المتحالفة معه لايحتاج الى أغطية في ممارسة عمله وحياته التنظيمية والعسكرية والسياسية او غيرها.. بل إنه والشعب وقوى الثورة حالة جهادية واحدة على طريق التحرير والاستقلال من أجل اقتلاع حكم الجواسيس من العراق.. وإن ثوار العشائر هم من يسيطر على الارض والمدن المحررة وهم من يديرها وينظم شؤون الناس فيها من خلال مجالس محلية تم تشكيلها لهذا الغرض.

س2: هل لديكم تحركات في جنوب العراق؟ أم أن مسعاكم السيطرة على بغداد لوحدها؟
الدكتور خضير المرشدي : بغداد بتحريرها القريب ستكون المفتاح المركزي لتحرير كل العراق، وسيلتقي فيها الجنوب مع الشمال في احتفالية النصر المبين،
وليعلم الامريكان والإيرانيين تحديداً والذين هم السبب في ما وصل اليه العراق من تدمير وانهيار، وكذلك عملاءهم في بغداد، بأن معظم عشائر العراق في محافظات الجنوب قد بايعت قوى الثورة وإنها متهيئة للحظة الحقيقة التي ستحين في بغداد السلام.. نعم لدينا تواصل مع جميع العشائر في الجنوب، وسترون الرايات الحرة مجتمعة تخفق تحت راية العراق الحر بعون الله.

س3: هل صحيح أنه تم تهريب الأسلحة التي سيطرتم عليها إلى سوريا؟
الدكتور خضير المرشدي : ليس لدي معلومات عن ذلك، ولا أعتقد بأنه صحيحاً، لأن الأسلحة والمعدات والآليات التي تم الاستيلاء عليها من قبل ثوار العشائر والمجالس العسكرية.. بعد هزيمة وفرار جيش الميليشيات، من المنطق أن تكون وسيلة الثوار لتحرير بغداد وكل العراق.. وبتحرير العراق وبغداد تحديدا من بؤر التجسس والعمالة والخيانة سينكفيء ويتشتت محور الشر الممتد من ايران وحتى سواحل البحر الأبيض المتوسط. هذا إضافة وحسب ماهو متوفر من معلومات الى أنه ليس لدى ثوار العراق علاقة أو تنسيق أو تعاون مع أي طرف أو حركة أو تيار أو منظمة في سوريا أو غيرها لكي يتم تهريب الأسلحة اليها!!
وإذا كان المقصود في السؤال هو داعش.. فأكرر وأؤكد القول، بأنه ليس لثوار العشائر علاقة لما تقوم به داعش أو غيرها من الحركات المشابهة لها.

س4: هناك من يقول أنكم ستتفاوضون على إقليم سنّي قريباً.. وأن هناك تنسيق بينكم وبين إقليم كردستان في تقاسم النفوذ في المناطق المتنازع عليها، ما ردّك على هذا الأمر؟
الدكتور خضير المرشدي : سنقاتل بضراوة ضد من يعمل على تقسيم العراق أو أقلمته، وليعلم الجميع بأن العراق عصي على التقسيم لاسباب منها مايتعلق بإرادة قوى الثورة وتكوينها الوطني المانع الرئيسي لكل ما من شأنه أن ينال من وحدة العراق، ومنها أيضاً أن عشائر العراق الممتدة من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه وفيها ابناء العمام والخوال من كلا الطائفتين الكريمتين.. تشكل الضمانة التاريخية لوحدة الوطن والشعب.
- اما سؤالكم المتعلق بموضوع اقليم كردستان والتنسيق معه حول تقاسم النفوذ في ما يسمى بالمناطق المتنازع عليها؟ فحول هذا الموضوع أود القول :
أن النفوذ الذي نبحث عنه كعراقيين وبعثيين وثوار ومناضلين هو النفوذ الذي يشمل كل العراق بمحافظاته ومدنه وقصباته وقراه.
النفوذ الذي ننشده هو الذي يتحقق بتحرير العراق وتحقيق استقلاله وسيادته وتخليص شعبه من براثن ومخلفات الاحتلال وافرازاته.. وانتزاع حقوقه التي انتهكها الاحتلال وعملاءه.. والمحافظة على وحدته.. ليكون نفوذنا مساحة العراق كلها.. نعيش فيه سوية عربا وأكرادا وأقليات اخرى.. وفق نظام وطني ديمقراطي تعددي يحترم ويصون حقوق الانسان ويحقق ذاته وأمنه وعيشه الحر الكريم.
- أما تحرك الاخوة الكرد في مناطق مختلفة من العراق بعدما انطلقت الثورة بتحرير الموصل لتعم كل العراق، إنما هو تحرك في حدود وحدة العراق وضمن أراض عراقية، وهذا ماتعرفه قوى الثورة وتدركه جيداً.
فالقضية ليست قضية تنسيق أو صفقات أو مساومات.. بل أنها قضية تحرير وخلاص وطني، وحل شامل وجذري ونهائي لكارثة يتعرض لها شعب العراق الكريم منذ 11 عاماً من الاحتلال الامريكي والتدخل الايراني وفساد وطائفية وإرهاب الحكومات العميلة المتعاقبة

س5: هل تضمّن برنامج حزب البعث صلحاً بين أجنحته؟ خاصة وأن لديكم خلاف عميق سابقاً مع جناح محمد يونس الأحمد؟
الدكتور خضير المرشدي : إن هذا الامر قد ولد ميتاً في حينه، ولم ينال من قام به الا الخيبة والذل والخسران.. وقد عاد معظم الرفاق الذين غُرِّرَ بهم الى حزبهم وقيادتهم بعد أن إعترفو بالخطأ، وإعتذروا عن هذا الفعل الذي كانت تقف وراءه جهات مشبوهة ومعادية للبعث وقيادته ومقاومته، ولم يعد هناك أجنحة لحزب البعث، بل إنه كان وما زال الطائر العنقاء يطير بكل الأجنحة، وهو الرقم الصعب في معادلة الصراع والسياسة، وهو من سوف يقرر مصير العراق والامة ونهضتها.. بعد خروجه من هذه الثورة منتصراً على قوى الشر والفساد والطائفية والارهاب والرذيلة بعون الله ومدده.
نحن مطمئنون على وحدة الحزب الفكرية والتنظيمية والتي تمر الآن بأحسن وأرقى حالات تماسكها وهو يشارك الشعب العظيم ثورته المباركة
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق