قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 10 يوليو، 2014

فايروس الفلوجة، فيلم ووثائق

تقول المعلومات الواردة من مدينة الفلوجة، درة تاج الإيمان المشع في العراق المحرر، إن العدو الإرهابي التابع للسلطة العميلة المجرمة في بغداد ألقى مقذوفات تحتوي جراثيم وفايروسات تؤدي إلى تعريض حياة ساكنيها للخطر.
وجهات نظر، ومن خلال الأخ العزيز والشيخ المجاهد عبدالمنعم الفياض استطاعت أن تجمع بعض الأدلة والشهادات عن هذه الجريمة، على أمل أن تتم متابعتها من قبل المتخصصين، قانونياً وإنسانياً وعلمياً.

الضحية
وطبقا لما يتوفر من معلومات، تحتاج إلى مزيد من البحث العلمي الدقيق، فقد توفي أحد المواطنين ويدعى محمد محيميد عرموط الزوبعي بعد اصابته بفايروس ظهر مؤخرا بسبب القصف المستمر على المدينة
وقال مصدر في المدينة إن فايروساً جديداً بدأ بالانتشار في مدينة الفلوجة يسمى بالفايروس الفطري ميوكورمابلوسس، ظهرت أعراضه قبل نحو، 10 ايام، على المواطن محمد الزوبعي والبالغ من العمر اكثر من 50 عاما، مبينا أن اطباء مستشفى مدينة الطب في بغداد أكدوا خلال مراجعته لهم أن هذا المرض أشد من السرطان.
وأضاف المصدر أن الشخص المصاب توفي بعد اربعة ايام من ظهور علامات الفايروس عليه، لافتا إلى أن هذا الفايروس ظهر بسبب القصف المستمر على منازل العوائل في الفلوجة ويصيب بشكل خاص الأشخاص قليلي المناعة، وفقاً للاطباء. 
 وفيما يأتي تسجيل فيديوي لشهادة ابن المتوفى عن القضية وصوراً عن شهادة وفاة الشخص المعني مثبتاً عليها اسم المرض.
للاطلاع على الشهادة المسجلة يرجى التوجه إلى الرابط التالي








 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق