قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الاثنين، 8 سبتمبر، 2014

مبروك على ميعاد وعلى جميع الاحوازيين الافراج عن المناضل الاسير فالح عبدالله المنصوري

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
مبروك على ميعاد وعلى جميع الاحوازيين
الافراج عن المناضل الاسير فالح عبدالله المنصوري
شبكة البصرة
اتتنا بشائر الافراج عن المناضل الاسير فالح العبدالله المنصوري "ابوعدنان" امين عام "منظمة ميعاد" واثلجت صدورنا فرحا بعد ان طال الفراق بينه وبين الساحة الاحوازية التي طالما افتقدته طيلة 8 اعوام من اسره هو وكوكبة من شباب الاحواز الغيارى الذين سلمتهم ايادي الخيانة في النظام السوري الحاكم الى الاحتلال الايراني الغاشم في صفقة عار على حكومة بشار الاسد بغية اخماد اصوات الثوار الاحوازيين واجبارهم على الاستسلام ولكن ها هو المناضل الفذ الرفيق والاخ المناضل ابا عدنان اذ خرج من ايادى الغدر الايرانية مرفوع الرأس بعد الضغوط الدولية ومساعي منظمات حقوق الانسان خاصة الاروبية فهنيئا لك يا اباعدنان وهنيئا لك يا منظمة ميعاد.
ثم من هذا المنطلق وعلى لسان امين عام الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية الرفيق المناضل "علي قاطع ابو جراح الاحوازي" وجميع كوادر واعضاء "جدش" نشكر الله العلي القدير هذا النصر ونشكر جميع من سعى وتابع موضوع الافراج عن الاسير الاحوازي خاصة وزارة خارجية المملكة الهولندية وكذلك نبارك للشعب الاحوازي العظيم واخوتنا كوادر واعضاء منظمة ميعاد خاصة عائلة الاسير المناضل التي كانت ولازالت صابرة صامدة صلبة بوجه المتاعب والتهديدات التي وجهت لها من قبل الاحتلال الايراني وندعوا الله سبحانه وتعالى ان يتم النعمة علينا وعليهم بالافراج عن جميع المناضلين الاحوازيين الذين يقبعون في سجون الاحتلال.
الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية "جدش"
06/09/2014
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق