قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2014

حتى لا ندفن رؤوسنا في الرمال: ماذا جرى في سبايكر؟ ومن هم القتلى هناك؟ وثيقة للتاريخ

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
حتى لا ندفن رؤوسنا في الرمال: ماذا جرى في سبايكر؟
ومن هم القتلى هناك؟ وثيقة للتاريخ
شبكة البصرة
بصرف النظر عما إذا كان ماحدث في سبايكر مجزرة أم لا! وبصرف النظر عن هوية القاتل!
إليكم الإجابة على أسئلتكم:
ما حقيقة ما جرى في قاعدة سبايكر؟
من هم القتلى هناك؟
هل هم طلاب في كلية القوة الجوية أم عسكريون فعليون؟
هذه هي الحقيقة باعتراف رسمي موثق..

في اعتراف رسمي موثق يؤكد قاسم المو سوي المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة انه لا يوجد طالب واحد في هذه القاعدة.
ويؤكد المو سوي على أن القاعدة كانت تضم جنوداً من الفرقة الثامنة عشرة التي تم تشكيلها قبل الانتخابات الأخيرة، طبقاً لما وثَّقناه باعتراف رسمي آخر من المجرم الارهابي باقر صولاغ مسبقاً، كما تضم جنوداً انسحبوا من نينوى بعد هزيمتهم المنكرة وفرارهم المخزي، وجنوداً آخرين من قيادة عمليات صلاح الدين، ومقر القيادة وأفراداً من الشرطة الاتحادية التي أاقت أهلنا في نينوى وصلاح الدين مر العذاب.
ومع تأكيدنا على رفض مبدأ القتل بهذه الطريقة أو سواها، فإن هؤلاء، باختصار، جنود قتلوا في معركة، وهم متطوعون رسميون، ومن يتطوع في الجيش يكون مستعداً لأن يقتل ويُقتل، هذه هي الحقيقة باختصار وباعتراف رسمي موثَّق تسمعونه في هذا الرابط


وأخيراً علينا أن لا ننسى جرائم المقتول ونركِّز فقط على جريمة القاتل..
وجهات نظر 1/9/2014
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق