قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 10 أبريل، 2015

قطر الجزائر : بيان في ذكراها الثامنة والستون "البعثُ يتمسّكُ بمشروع ِالأمة بصبرٍ وثباتْ رغم شراسة المواجهة"

بسم الله الرحمن الرحيم
حزب البعث العربي الاشتراكي
قطر الجزائر
  
أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة  ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة   حرية   اشتراكية
  
شبكة البصرة
بيان في ذكراها الثامنة والستون
"البعثُ يتمسّكُ بمشروع ِالأمة بصبرٍ وثباتْ رغم شراسة المواجهة"
تمرّ الذكرى الثامنة والستون هذه الأيام لميلاد حزب الأمة العربية وآمالاها، حزب البعث العربي الاشتراكي، الحزب الذي ولد من أجل الأمة العربية حاملا مشروعها القومي في الوحدة والحرية والتحرر والتقدم.
إنه المشروع القومي الذي ما يزال صالحا رغم شراسة المواجهة، طالما ما تزال الأمة متخلفة وبعض أراضيها محتلة والنهضة فيه معطلة، وما تزال فلسطين درّة العرب والمسلمين ترزح تحت نير العصابات الصهيونية.
إن المشروع القومي الذي جاء به البعث، يبقى مشروع الأمة المنقذ لها بعد استفحال حالة الضعف وتشرذم أنظمتها وفشل هذه الأخيرة في تحقيق التنمية وحماية أرضها أمام تزايد الأطماع الاستعمارية من قبل الغرب والصهيونية والقوى الإقليمية الطامعة الأخرى، كإيران وتركيا، وغيرها من القوى الأخرى كتحرّش بعض القوى الإفريقية بدفع من الحركة الصهيونية والاستعمار بمنابع النيل، وتهديد دول جنوب المغرب العربي تحت مبرّرات استعمارية واضحة المعالم.
في هذه الظروف الصعبة، التي تمرّ بها الأمة مشرقا ومغربا، تزداد الحاجة اليوم أكثر من أي وقت مضى، لتظافر وتكاتف أبناء الأمة لوقف حالة التدهور هذه، والتصدي للأطماع الخارجية، ومساندة القوى العربية التحررية التي تناضل ضد الاحتلال في فلسطين والعراق والعمل على إقرار برنامج قومي تنموي متكامل على هدى المشروع العربي الذي قدمه حزب البعث العربي الاشتراكي منذ عقود والقائم على المبادئ الثلاثة المعروفة، الوحدة والحرية والاشتراكية، ونقطة البدأ هو إحياء التيار القومي كحالة اجماعية وسياسية جامعة وتعبئة الجماهير حوله، والانفتاح على القوى الحية في الأمة والاستعانة بها في تحقيق هذا المشروع.
تحية إكبار لروح مؤسس البعث الأستاذ أحمد ميشال عفلق.
تحية إكبار وإجلال لروح شهيد حج الأكبر القائد صدام حسين.
تحية إكبار واعتزاز لأرواح كل شهداء الأمة عبر تاريخها.
تحية تقدير للرفيق الأمين العام عزة إبراهيم ولكلّ مناضلي البعث والأمة.

قيادة القطر
الجزائر في: 07 أفريل 2015
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق