قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 3 أبريل، 2015

صلاح المختار : ما هو اخطر ما في الاتفاق الامريكي الايراني ؟



 
 ما هو اخطر ما في الاتفاق الامريكي الايراني ؟ 

شبكة ذي قــار
 صلاح المختار
 

واخيرا عقد قران رسمي بين امريكا وايران في تاكيد حاسم على انها اسرائيل الشرقية رسميا وفعليا ، فقد اعلن اوباما شخصيا الاتفاق حول المشروع النووي الايراني ويستنذ الى رفع العقوبات عن اسرائيل الشرقية مقابل تقديم وعود ايرانية بالتقيد بعدم انتاج سلاح نووي !!! وبغض النظر عن التفاصيل والتفسيرات فان اخطر واهم ما فيها انها تقدم لاسرائيل الشرقية ما تحتاج اليه لمواصلة حروبها التدميرية على العرب بعد ان وصلت نقطة العجز المالي عن التوسع الاستعماري وادامته فجاءت الاتفاقية لتقدم لها اهم دعم وهو اطلاق الاموال الايرانية برفع العقوبات عنها .
يكفي ان ننظر التوقيت لندرك خطورة الاتفاق على العرب خصوصا على السعودية والمقاومة العراقية والمعارضة السورية ، فاسرائيل الشرقية تشن هجوما شاملا بقواتها المسلحة وبقيادتها العسكرية العليا ، وبسبب ضخامة هجماتها ووجود مقومة ضارية لها في تكريت والانبار وديالى وفشلها الذريع في تحقيق تقدم كبير فانها استنفدت مالديها من موارد ووصلت ميزانية العراق التي تقدم لها منها اكثر من 80% من موارد العراق منذ عام 2005 وحتى الان ، فوصلت الى مرحلة العجز عن مواصلة الهجمات على المقاومة العراقية . ثم جاءت عاصفة الحزم التي وضعت اسرائيل الشرقية امام تحد غير مسبوق يفرض عليها ردا غير مسبوق ايضا ولكنها عاجزة ماليا وتحتاج للمال كي ترد والا فان كل ما حققته اسرائيل الشرقية مهدد بالزوال ، فجاءت الاتفاقية اليوم لتقدم ما اهم تحتاجه اليه لمواصلة حروبها ضد العرب وتوسيعها وهو التمويل . اذن رفع العقوبات هو الاسناد الامريكي المباشر والخطير لحروب اسرائيل الشرقية وازالة للعقبة الاخطر التي يواجهها التقدم الفارسي وهو المال نتيجة شدة مقاومة فصائل المقاومة العراقية لها .
نذّكر بان التوقيت اليوم ليس صدفة كما كان التوقيت في العام الماضي ليس صدفة ايضا ، فامريكا في العام الماضي رفعت الحظر عن نصف مليار دولار من الاموال الايرانية ، ونظرا لعدم وجود سبب منطقي لها ربط الرفع بمسألة منحها فرصة لابداء المرونة ! كان السبب الحقيقي هو تمكين اسرائيل الشرقية من مواجهة المقاومة العراقية التي وصلت بغداد وكادت تحررها فجاء الدعم المالي الامريكي لاسرائيل الشرقية ليكون مصدر التمويل الاساس للحملة في ديالى وصلاح الدين .
ولكن هذه المبلغ استنفد نتيجة لشراسة رد المقاومة العراقية وشدة قتالها فاصبح التوسع الاستعماري الفارسي مستحيلا من دون مال جديد ، وحصل امر طارئ غير محسوب امريكيا ولا فارسيا وهو عاصفة الحزم التي تفرض ردا ايرانيا بقدر العاصفة ، وهكذا نرى ان ما قدمته امريكا لاسرائيل الشرقية بصيغة اتفاقية حول المشروع النووي الايراني يوفر هذا الدعم لتواصل حروبها على العرب .
أيها العرب عدوتكم اسرائيل الشرقية ماكان لها ان تحقق مكاسب ستراتيجية منذ عام 1979 لولا الدعم الغربي الامريكي الاوربي ، وما كان لها ان تحتل العراق لولا تسليم امريكا العراق لها ، وماكان لها ان تتوسع في سوريا ولبنان والبحرين لولا الدعم الامريكي لها وهو ما اصبح واضحا وثابتا بالمواقف الرسمية الامريكية ، والان امريكا تريد استنزاف السعودية ودول الخليج العربي تمهيدا لتقسيمها بتحويل عاصفة الحزم الى ازمة للعرب وليس لايران .
وكما ان امريكا هي مصدر توسعية اسرائيل الغربية طوال عقود بالمال الذي تقدمه لها والدعم العسكري والسياسي والدبلوماسي وبالحماية المباشرة فان اسرائيل الشرقية تتوسع وتستكلب وتبيد وتهجر ملايين العراقيين والسوريين والان اليمنيين بفضل الدعم الامريكي لها . اما الادعاءات الرسمية لامريكا بانها لاتتخلى عمن كانت تدعمهم من العرب وان الاتفاقية في صالح الجميع فهو كلام سخيف لايصدقه الا من هو اسخف منه واكثر سذاجة من معوق عقليا .
استعدوا اياه العرب لفترات تحد مضاف بسبب تمويل غزوات اسرائيل الشرقية بقدرات مالية ضخمة ستطلقها امريكا ، وركزوا على اعداد رد مزلزل على اسرائيل الشرقية وهو الدعم الواسع النطاق لثوار الاحواز والعراق وسوريا ، فهؤلاء الثوار وحدهم من يستطيع قبر ليس غزوات اسرائيل الشرقية فقط بل والانتقال لتهديم اعمدة الخطر الفارسي في داخل اسرائيل الشرقية ذاتها . تذكروا ان معارك الارض هي التي تحسم وليس القصف الجوي لانه عمل مساعد اما الذي يحسم فهو الذي يمسك بالارض ومن يستطيع ان يمسك الارض هو المقاومة المسلحة فلا تترددوا في دعمها فورا وبكافة اشكال الدعم .
هذا هو الرد التاريخي المطابق لما قامت اسرائيل الشرقية ، صراعنا مع اسرائيل الشرقية صراع وجود والاحداث كلها اثبتت حقيقة تاريخية ظن البعض متوهما انها تغيرت بمرور الزمن وهي انه مادامت اسرائيل الشرقية جارة لنا فلا حياة حرة كريمة لنا ولا استقرار نتمتع به مهما فعلنا ، لذلك من حقنا ان نفعل باسرائيل الشرقية ما فعلته وتفعله بنا . العين بالعين والسن بالسن .
Almukhtar44@gmail.com ٢ / نيســان / ٢٠١٥

شبكة ذي قــار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق