قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

السبت، 25 أبريل، 2015

بالصور .. الجبهة العربية لتحرير الاحواز تقيم مؤتمرها السنوي في هولندا تزامنا مع ذكرى احتلال الاحواز

بالصور .. الجبهة العربية لتحرير الاحواز تقيم مؤتمرها السنوي في هولندا تزامنا مع ذكرى احتلال الاحواز

هولندا - ماستريخت / موفد يورو برس عربية
تزامنا مع الذكرى التسعين لاحتلال الاحواز العربية من قبل ايران، واحتفاءا بالذكرى (35) لتأسيس الجبهة العربية لتحرير الاحواز ، أقيم في مدينة ماستريخت في هولندا المؤتمر السنوي للجبهة بمشاركة عربية فاعلة ، وحضور لابناء الاحواز الذين قدموا من مختلف الدول الاوروبية.
عوني القلمجي
وفي هذه الاحتفالية استذكر ابناء الشعب الاحوازي فى المهجر أيضاً الذكري ( 35) لاقتحام السفارة الايرانية فى لندن فى نهاية ابريل عام 1980 من قبل مجموعة الشهيد محيي الدين آل ناصر المكونة من ستة من ابطال الشباب الاحوازي لإيصال صوت شعبهم الى العالم ليكسروا بذلك التعتيم و الصمت الاعلامي العربي و العالمي المطبق على القضية الاحوازية واختاروا عاصمة الضباب من أجل هذا الهدف لسببين رئيسيين و هما :
1 - لوجود سفارات دول العالم أجمع و تنوع المهاجرين فيها و أيضا لوجود أغلب وسائل الاعلام المرئية و المسموعة و المقروة هناك.
2 - لأن بريطانيا هى السبب الرئيسي فى احتلال الاحواز من قبل ايران .
انتهت هذه العملية البطولية باستشهاد خمسة من هؤلاء الشباب و بقى سادسهم حيا شاهدا على ما جري فى تلك الايام الستة الخوالد.
كلمة ممثل حزب البعث

بدأ الاحتفال بتلاوة آيات من القران الكريم تلاها الشيخ ابو عمر الاحوازي ومن ثم قراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء الأحواز والأمتين العربية والإسلامية.
بعد ذلك اعتلى المذيع الأحوازي فؤاد أبو رسالة المنصة حيث رحب بالضيوف واعطى موجزا عن هذه الإحتفالية قبل أن يدعو اللواء فيصل عبد الكريم الأمين العام للجبهة العربية لتحرير الأحواز الذي حيا فيها الأشقاء العرب القادمين من الدول العربية والأوروبية الذين لبوا الدعوة وحضروا الإحتفالية ومن ثم عرج على المناسبات الوطنية الأحوازية المذكورة اعلاه والتي تصادف في مثل هذا شهر.
وبعد أن تطرق عن مآسي الشعب الأحوازي جراء الإحتلال الإيراني وما تقوم به ميليشياته المجرمة وأذرعته التخريبية التي ترتكب شتى انواع القتل والتنكيل بابناء امتنا العربية خصوصا في الأحواز والعراق وسوريا واليمن وتدخلاتهم السافرة في شؤون الدول العربية ومحاولة زعزعة امنها واستقرارها اقترح على أبناء الأمة تأسيس جبهة شعبية واسعة تجمع كل القوى العربية من اجل ان تتوحد جهودها لمواجهة الخطر الإيراني الصفوي وجميع من يريد بأمتنا الشر والعدوان، أو يباردون بإعاد مؤتمر القوى الشعبية العربية الذي كان قائما حتى قبل أن يتم غزو واحتلال بغداد الرشيد والمجد والخلود.
توقيع اتفاقية تشكيل الائتلاف
وزفت القوى الاحوازية في هذا المؤتمر بشرى هامة للشعب العربي الأحوازي والأمة العربية، وذلك عندما أعلن رئيس المجلس الإستشاري في الجبهة العربية لتحرير الأحواز المذيع الأحوازي فؤاد سلسبيل عن انبثاق مجلس الشورى الوطني الأحوازي ومن ثم تلى على الحاضرين نص البيان التأسيسي لهذا المجلس الذي انطلق بعد أن تم الإتفاق من قبل الأطراف الأحوازية التي وقعت على وثيقة التفاهم للعمل المشترك في اطار هذا المجلس وهي:
1 - الجبهة العربية لتحرير الأحواز
2 - المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز ( حزم )
3 - التيار الوطني العربي الديمقراطي في الأحواز
4 - العديد من النشطاء السياسيين الأحوازيين
بعد ذلك تمت دعوة الحاضرين من أطراف المجلس للتوقيع على وثيقة تفاهم العمل المشترك امام الحضور، حيث حضر كل من السيد قاسم الأحوازي ( ابو زكي ) أمين سر الجبهة العربية لتحرير الأحواز، والسيد طالب المذخور أمين سر المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز ( حزم ).
 ثم دعى عريف الحفل كل من: السيد عوني القلمجي رئيس التحالف الوطني العراقي ممثلا عن العراق - السيد ربيع الشعار مدير تنسيقية الثورة السورية في بلجيكا - السيد محمود احمد الأحوازي أمين عام جبهة الأحواز الديمقراطية ( جاد ) المتحدث الرسمي للإئتلاف الوطني الأحوازي - الإعلامي الأحوازي حامد الكناني ( ابو نزار ) والشاب الشاعر الأحوازي جواد الحيدري ليكونوا شهودا على عملية توقيع ومبادلة الوثيقة بين الطرفين.
وللإطلاع على مزيد من التفاصيل الخاصة بالمجلس اليكم الرابط التالي:

تكريم عوني القلمجي
وشهد هذا اليوم في القاعة أيضا تكريم السياسي العراقي المخضرم السيد عوني القلمجي رئيس التحالف الوطني العراقي بدرع الجبهة العربية لتحرير الأحواز تم تقديمه له من قبل السيد فيصل عبد الكريم الأمين العام والسيد محمود حسين بشاري الأمين العام السابق للجبهة العربية لتحرير الأحواز تقديرا لنضاله الطويل ومواقفه ودعمه للقضية الأحوازية.
وكرمت قيادة الجبهة العربية لتحرير الأحواز في هذا اليوم أربعة من المناضلين الأحوازيين الأسرى الذين قضوا في السجون الإيرانية سنين عديدة تحت التعذيب النفسي والجسدي تكريما لجميع أسرانا وعلى رأسهم عميد الأسرى الأحوازيين فوزي رفرف الفيصلي حيث قلد الأمين العام للجبهة العربية لتحرير الأحواز نوط الجبهة لكل من:
هادي ملا جواد الحاج عامر المطيري - وحيد البالدي - الشيخ شايع أبو عمر الأحوازي والشاعر الوطني الأحوازي موسى الموسوي.

قبل ذلك كانت قد بدأت كلمات الضيوف بكلمة الأستاذ عوني القلمجي رئيس التحالف الوطني العراقي ومن ثم كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي ألقاها ممثله الرفيق مازن التميمي، وألقى الشيخ زيدان الجابري رئيس المكتب التنفيذي للمجلس السياسي العام لثوار العراق كلمة المجلس.
 والقى كل من الأستاذ عبد العزيز القزاز رئيس المنظمة العالمية للمغتربين العراقيين ورئيس التجمعات العراقية في المانيا - خالد ابو الوليد كلمة الجبهة الوطنية القومية والإسلامية في العراق - الدكتور محمد الشيخلي رئيس المركز الوطني للعدالة - السياسي العراقي المعروف الدكتور موسى الحسيني - الآكاديمي والناشط السياسي الدكتور صباح الخزاعي - كلمة تنسيقية الثورة السورية في بلجيكا ألقاها مدير التنسيقية وعضو الأمانة العامة لإعلان دمشق في المهجر - أمين سر المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز  ( حزم ) الأخ طالب المذخور ألقى كلمة المنظمة - الأخ محمود أحمد الأحوازي الأمين العام لجبهة الأحواز الديمقراطية ( جاد ) المتحدث الرسمي للإئتلاف الوطني الأحوازي ألقى كلمة الإئتلاف - كلمة السياسي العراقي الدكتور عماد الدين الجبوري -
كما ألقيت قصائد شعرية بالمناسبة للشاعر الوطني الأحوازي موسى الموسوي - وكلمة للماجدة الأحوازية سندس موسى الموسوي - 
كما القى السيد نصر محمد الدراجي قصيدة وكلمة مختصرة واعلن في الوقت نفسه انضمامه للجبهة العربية لتحرير الأحواز - ثم القيت اشعار من التراث الأحوازي التي تسمى ( الهوسات ) القاها الشاعر الشاب عيسى أبو خليل النيسي الأحوازي والذي اعلن في تلك اللحظة انضمامه إلى صفوف الجبهة العربية لتحرير الأحواز -
وتوالت المشاركون بالقاء الكلمات ومنها ، كلمة الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية ( جدش ) القاها السيد علي لفتة محسن نائب الأمين العام،  وكلمة تجمع أهل السنة والجماعة في اوروبا ألقاها الشيخ شايع ابو عمر الأحوازي  وكلمة للكاتب والإعلامي الأحوازي الشاب محمد المذحجي وكلمة المواطن العراقي السيد محمد العبيدي من بغداد.
وكان للشاعر الشاب الأحوازي السيد ستار أبو جنام دور في تلطيف الأجواء وبث روح الحماسة في نفوس الحاضرين من خلال هوساته الأحوازية المعروفة الجميلة.




  موفدنا الى هولندا : رغدان الخزعلي
وكالة الصحافة الاوروبية بالعربية - الحقوق محفوظة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق