قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأحد، 25 أكتوبر، 2015

صباح ديبس : قصف على سوق النزيزة في الفلوجة راح ضحيته النساء والاطفال

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
قصف على سوق النزيزة في الفلوجة راح ضحيته النساء والاطفال
شبكة البصرة
صباح ديبس
الصوره من الفيس بوك
اطلعت على هذا الخبر في موقع الأخت العراقية الباسلة سميراء وقد رأيت ان اعلق بما اعرفه من اولويات بهذا الصدد.. انها الأبادة لشعب العراق والمجرمة الأولى في ذلك ايران ورعاعها
قبل قليل قصف على سوق النزيزة في الفلوجة راح ضحيته النساء والاطفال،، الله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم انها الفلوجة يا حكومة العار والعمالة لو قتلتم كل اهلها سيخرج لكم التراب والحجر والماء والشجر لانها مصنع الرجال وهوية العراق
علقت التالي في موقع الأخت سميراء انها حرب طائفية يا اخت سميراء لم تبدء توا وانا بدات منذ بدء الأحتلال؟
نعم بدأت على شكل اغتيالات للسنة العراقيين العرب الوطنيين كمنطلق لفتنة طائفية قذرة اجرامية بين ابناء العراق وتحديدا بين عرب العراق العربي اللذي يشكلون 85% من اهل العراق، ثم بدأت حربا ضدهم وضد كل عراقي رافض ومقاوم وثائر ضد احتلال وطنه وسبي شعبه استخدمت فيها جيوش ومليشيات وحشد من الرعاع والطائفيون بحجة مقاتلة داعش ومن ثم الحفاظ على المقدسات!؟ وبفتاوي غرباء عن العراق والعراقيين انما في النتيجة هاهم العراقيون يبادون وتدمر المدن وتغتصب الأعراض وتهدم البيوت ويقتل المزيد من العراقيين، واعلمي من منطلق طائفي اجرامي لاانساني ولا ديني تتم كل هذه الجرائم وذبح العراقيين، هذا الفعل الأجرامي تنهض به ايران اولا منذ بدء الأحتلال والقوى العسكرية المليشياوية والحشدية التي في غالبيتها تتحكم بها وتأمرها ايران هي من تنفذ اضافة لوجود حشد كبير من عساكر ايران وضباطها وقاسمها!؟
لاتنسى تصفية ديالى من اهلها وسلب ارضها ومزارعها منذ سنين وهي (محاددة لأيران)!؟ وهذا ما يخدم ايران وهيمنتها على العراق وديالى هذه المرة وهاهو ايضا اقتطاع النخيب من الرمادي والحاقها بكربلاء كذلك يخدم ايران ورعاعها كمنطلق لمقاتلة اهلنا في المناطق الغربية وغالبيتهم من اهلنا سنة العراق العرب كمنطلق يأتي غدا وبعد غد لأذى دولنا العربية في الخليح العربي وتهديدها، الوضع له ابعاد استتراتيجية دولية الاعبة الرابحة فيهما دائما هي المجرمة ايران؟
هاهي تستغل عراقيون وارض عراقية وثروات وأموال عراقية ودم عراقي لتحقيق اهدافها الأجرامية وبالنتيجة ضم العراق لها لاتنسوا تصريح قادتها (ايران امبراطورية وعاصمتها بغاداد)؟؟؟
السؤآل اين العمائم اين الساسة،، موجودون، ولكن هاهم يقبضون ثمن نحر العراق والعراقيون وبيعهما لصالح دول كثيرة اهمهم المجرمة ايران واسرائيل اللقيطة
اختي سميراء، ابادة اهل الفلوجة هو جزء من مخطط ذبح شعبنا بسنته ومن ثم شيعته وكل ابنائه، هاهو العراق ساحة حرب للأجانب الطامعون في العراق وليران تحديدا ضد العراق وشعبه وأمته كما سورية كما اليمن وغيرهما، لاتتوقف هذه الجرائم الا بوحدة العراقيين والتحقهم بالمقاومة والثورة لدحر كل الغزاة وفي المقدمة منهم طرد ايران ورعاعها من العراق اخيك صباح ديبس
شبكة البصرة
السبت 11 محرم 1437 / 24 تشرين الاول 2015

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق