قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 1 أكتوبر، 2015

جبهة التحرير العربية تشيد بخطاب السيد الرئيس في الامم المتحدة

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
جبهة التحرير العربية تشيد بخطاب السيد الرئيس في الامم المتحدة
شبكة البصرة
اشاد ركاد سالم "ابو محمود" امين عام جبهة التحرير العربية بما ورد في خطاب السيد الرئيس محمود عباس "ابو مازن" في الجمعية العمومية للامم المتحدة في نيويورك.
وقال الامين العام في تصريح له ان هذا اليوم هو يوم مشهود في تاريخ شعبنا الفلسطيني حيث تم فيه رفع العلم الفلسطيني من قبل السيد الرئيس ابو مازن على مبنى الامم المتحدة رغم معارضة امريكا وحليفتها اسرائيل، وان الرئيس قد أكد في خطابه امام الجمعية العمومية على الثوابت الفلسطينية وحق شعبنا في اقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس وطالب المجتمع الدولي بالاعتراف بفلسطين كدولة منوها لقرار التقسيم رقم 181 ومؤكدا على حق شعبنا في العودة الى ارضه وتطبيق القرار الدولي رقم 194.
واضاف الامين العام ان الخطاب جاء شاملا لجرائم اسرائيل التي ترتكبها ضد شعبنا من حرق للاطفال الى بناء المستوطنات واقامة جدار الفصل العنصري.
واضاف الامين العام ان الرئيس في خطابه قد حمل الاحتلال المسؤولية بعد رفضه التقيد بالاتفاقات، واعلانه اننا في منظمة التحرير لن نلتزم باتفاقات اوسلو من جانب واحد، مشيرا ان هذا يضع القيادة الفلسطينية وشعبنا الفلسطيني امام مرحلة جديدة في المواجهة مع اسرائيل وخاصة فيما يتعلق بتصعيد المقاومة الشعبية والالتزام الرسمي والشعبي بمقاطعة البضائع الاسرائيلية ومناشدة القوى الشعبية العربية والدولية للوقوف الى جانب نضال شعبنا الفلسطيني ضد العنصرية الاسرائيلية، وان قضية الاقصى هي قضية فلسطينية وعربية واسلامية، وان مواجهة الاعتداءات الاسرائيلية ومحاولاتها لتقسيم الاقصى زمانيا ومكانيا يجب ان تكون على هذا المستوى، وان لا يترك شعبنا الفلسطيني وحيدا في معركته ضد الغطرسة الصهيونية.
واكد الامين العام على ضرورة انجاز الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام الجغرافي والسياسي لشعبنا الفلسطيني والارتفاع الى مستوى المرحلة من اجل وحدة نضالنا وعلى مختلف الصعد ضد الغطرسة الصهيونية.
رام الله -30/9/2015
شبكة البصرة
الاربعاء 17 ذوالحجة 1436 / 30 أيلول 2015

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق