قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الخميس، 4 سبتمبر، 2014

كلشان البياتي : على عشائرنا في الجنوب والفرات الأوسط محاسبة المالكي وحزبه وعصابته وتحميلهم مسؤولية فقدان وقتل الجنود في سبايكر

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
من قلب الحدث
على عشائرنا في الجنوب والفرات الأوسط محاسبة المالكي وحزبه وعصابته وتحميلهم مسؤولية فقدان وقتل الجنود في سبايكر..
شبكة البصرة
كلشان البياتي
كل شيء في العراق بعد 2003، يثير الضحك والسخرية، ويبحث على القرف والاشمئزاز، ابتداءاً من أستلام حفنة مجرمين ولصوص وعملاء لدول شتى تكنّ الكراهية والحقد للعراق، انتهاءً بمسرحية ضحايا سبايكر التي تم عرضها في مجلس النوابّ..
إتهام عشائر محافظة صلاح الدين من قبل ذوي ضحايا هذه القاعدة العسكرية أمر يثير السخرية، ويدعو الى الشفقة، فمازالت هناك فئة من أبناء شعبنا يقعون ضحية للأكاذيب والأعيب السياسين القذرة أمثال مشعان الجبوري، هذا الشخص الذي لايختلف عليه أثنان، أنه قذر بكل ماتحمل هذه الكلمة من معاني..
هذا الشخص الانتهازي المعروف بتأريخه والذي لم يترك جريمة مخلة بالشرف الأّ وقد أرتكبه ومارسه علناً، يبيع نفسه مقابل نيل منصب حتى لو كان زبالاً في مجلس النواب..
هذا الفاسق بمعنى كلمة الفسوق، تسبب في خلق فتنة بين عشائر محافظة صلاح الدين وعشائر جنوبنا الحبيب الذين يعلمون علم اليقين أن عشائر صلاح الدين المعروفة بكرمها وأصالتها وشجاعتها وبأخلاقها العربية والاسلأمية لا ترتكب جريمة بحق حيوان وليس أنسان..
نعم عشائر صلاح الدين معروفة بشجاعتها وشهامتها وأبناء الجنوب الذين عاشوا في تكريت يعرفون كرم أهلها، وتلمسوا طيبتهم ورجولتهم وحبهم للخير والسلام وتكريمهم للضيف..
عشيرة البو ناصر في العوجة وهم عشيرة الرئيس صدام حسين عشيرة عربية أصيلة، مضايفهم مفتوحة للضيف، وقهوتهم حاضرة تغلي في دلاللها لكل زائر، وجيوبهم مفتوحة أمام المحتاج.. شجعان نعم، أبطال لايسكتون على الضيم لكنهم لايغدرون ولا يقتلون أٍسيراً ولا يرتكبون معصية تغضب الله تعالى..
عشائر تكريت برمتها (الحديثين والبو خشمان والبو عجيل وغيرهم ) عشائر معروفة ولهم مواقف مشهودة يعرفها شيوخ عشائر الجنوب والفرات الأوسط..
عشيرة البيات التي أتشرف بالانتساب اليها، أو عشائرنا في الطارمية أو المشاهدة أو الدور أو بيجي والأسحاقي -كلها عشائر عربية مسلمة تلتزم بشرع الله وبسنته لايمكنها أن تسفك دماً برئية مهما كان جنايته..
لست ادري كيف يمكن لعشائر جنوبنا الحبيب أن يصدقوا اكاذيب وافتراءات شخص مثل مشعان الجبوري المعروف بعمالته وبفساده وهو يعلمون أن العميل لايؤتمن ولا يصدق في قول ولا في سلوك..
لنعود الى سبايكر، ونتسأل حالنا حال الألأف من العراقيين، ما الذي جاء بأبنائكم الى مدينة تكريت، هل جاءوا يلعبون كرة القدم أو يتنزهون في منتزهات تكريت أم يغنون في مسارحها أم جاءوا يقاتلون ويرفعون السلاح في وجه أبناء تكريت وثوارها ؟
والسؤال الأخر، لماذا لم تسحب عشائر الجنوب أبنائها من قاعدة السبايكر أو القواعد الأخرى بعد نشر أنباء عن تحرير مدينة الموصل من قبل الثوارّ وقبل أسابيع من تحرير مدينة تكريت..
اذا كان عذرهم، هو المساهمة في تحرير تكريت من عصابات داعش، نقول أن أبناء تكريت كانوا قادرين على تحرير مدينتهم بأنفسهم ولم يكونوا في حاجة أن تتعبوا أنفسكم وتأتوا الى تكريت لتكونوا اداة المالكي في قتل أبناء تكريت وأستباحة دمائهم..
أن تكريت أصبحت ومنذ تحريرها من قبل الثوارّ ساحة معركة، فقد نزحت منها أبنائها ليتمكن الثوارّ من الدفاع عن المدينة ضد الألأف من المليشيات الأيرانية التي يرسلها امالكي وحزبه المجرم حزب الدعوة، فما الذي أبقى أبنائكم في تكريت..
ولقربنا من قلب الحدث، نذكر وللتأريخ أن المجالس العسكرية للثورة وجهت نداءات لكل عشائر الجنوب والفرات الأوسط وكل عشائر العراق طالباً منهم عدم أرسال ابنائهم للقتال في المدن المحررة وأن لايسيروا خلف اكاذيب المالكي وأدعائته بسيطرة داعش على هذه المدن أو الدفاع عن المراقد المقدسة التي أستعلها هو وامثاله لزجّ ابناء الجنوب وبغداد للقتال لتحقيق اطماع أيران في العراق وتنفيذ مخططاتها الاستعمارية..
أن هذه الثورة التي يقودها ضباط عراقيين من ضباط جيشنا الوطني السابق هي ثورة العراق، ثورة بيضاء كانت شعارها (لانريد قطرة دم تسقط من أي عراقي)، وكانت هكذا ومازالت رغم المليارات التي تصرفها امريكا وأيران وعملائها لتشويه صورتها وجعلها ثورة داعش ضد العراقيين وليست أنتفاضة وثورة الملايين من العراقيين الذي ظلمتهم عصابات المنطقة الخضراء وطيلة 1 عاماً لم يتركوا جريمة الأ وأرتكبوها ضد العراقيين في كل شبر من العراق..
نثق بحكمة شيوخ عشائرنا في الجنوب والفرات الأوسط، وهم شيوخ الجود والكرم والأصالة، ونثق بقدرتهم وذكائهم فلن يصدقوا افترءات السياسين العراقيين واكاذيب الحكومة العراقية التي جاءت على ظهور دبابات الأحتلال الاميركي وفعلوا بالعراق مافعلوا، سفكوا دماء العراقيين في كل شبر من العراق ونهبوا خيراته وشردوا شعبه..
ونثق بحكمة عشائرنا في صلاح الدين ونثق بشجاعتهم وجراءتهم فلن يتركوا مشعان وأمثاله يشوهون صورة عشائر المحافظة وسيهدرون دم كل خائن وعميل تلاعب بمصير عشائر باكمله من اجل كرسي أو حفنة دولارات..
اذا كان لابد من محاسبة أحد، فعلى عشائرنا في الجنوب والفرات الأوسط محاسبة المالكي وزمرته في المنطقة الخضراء لأنهم أرسلوا هؤلاء الجنود الى تكريت لقتال أبناء تكريت بحجة تحريرهم من داعش، ومحاسبة الأحزاب السياسية التي روجت لفكرة الذهاب الى تكريت لحماية المراقد المقدسة ومنع وصول داعش الى مدن الجنوب التي تحتض هذه المراقد..
نثق بثورتنا فهي ثورة تحرير العراق وخلاص شعب من ظلم وأستعباد عصابات المنطقة الخضراء الذين حان اوآن القصاص منهم ومحاسبتهم حساباً عسيراً على جريمة من جرائمهم بحق شعبنا..
النصر لثورة تحرير العراق، والرحمة لشهداء العراق، الرحمة لكل شهيد عراقي سقط غدراً وظلماً منذ غزو العراق ولحد اليوم..
الجنة لشهداء مقاومتنا البطلة وثورتنا المباركة ثورة تحرير العراق.
كاتبة وصحفية عراقية.
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق