قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 20 مارس، 2015

رسالة إلى عمود قصير عنوانها.. إلى/السيد العقيد (إداري) إحسان قيسون آل رغال/الخبير العسكري المخضرم! وفطحل استراتيجيات مراكز البحوث الدولية! وممثل المخابرات (؟)!؛

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
رسالة إلى عمود قصير عنوانها.. إلى/السيد العقيد (إداري) إحسان قيسون آل رغال/الخبير العسكري المخضرم! وفطحل استراتيجيات مراكز البحوث الدوليةوممثل المخابرات (؟)
شبكة البصرة
عمود قصير
إلى/شبكة البصرة الغراء.
تحية وتقدير :
يرجى نشر الرسالة أدناه في شبكتكم الغراء ومنها إلى جميع المواقع والشبكات الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي كاملة.. مع فائق الاحترام والتقدير.
عمود قصير
18اذار2015
---------
إلى/السيد العقيد (إداري) إحسان قيسون آل رغال/الخبير العسكري المخضرم! وفطحل استراتيجيات مراكز البحوث الدوليةوممثل المخابرات (؟)!.
..... وبعد :
يحكى أن حاكم الحبشة أمر والي اليمن بأن يـبنى للعرب كنيسة ضخمة وغاية في الجمال أسماها (القُليس) لإجبار العرب للحج إليها بدلا من الحج في الكعبة المشرفة؟! فجاء يمنى (ملقوف) وتسلل إلى الكنيسة وأحدث فيها ما احدث كنوع من التدنيس! فجن جنون حاكم الحبشة وأمر (أبرهة الأشرم) أن يُسير جيشا مهولاً لهدم الكعبة وطعن العرب في أقدس مقدساتهم! وبالفعل جهز (أبرهة) جـيشا عظيما وسير في مقدمته الفيلة وقرر غزو العرب في عقر دارهم وتدمير كعبتهم! ولأن أبرهة لا يعرف طبيعة ومسالك الأرض فقد استـخدم عربـياً اسمه (أبو رغال) كدليل يخبره بتـفاصيل المـسير وأسرار ارض العرب وناسها وقبائلها والطريق إلى مكة! وبعد هزيمة الأحباش ظلت عرب الجاهلية تلعن أبي رغال ليل نهار وترجم قبره با (النعال) لمجرد انه خائن لكونه عمل (معاونا) أو (دليلا) لجـيش الغزاة؟!.
واليوم يا ممثل مخابرات الدولة (؟) التي أوكلت إليك مهمة الواجب الإعلامي لمنحها لكم الإقامة فيها مقابل؟؟ وإعطائكم صفة (الخبير الاستراتيجي والمحلل العسكري) لتسهل ن خلالها تقديم معلومات مهمة لميليشيات وقوات حكومة المنطقة الخضراء الطائفية، وفيلقي إمبراطوريتها الفارسية عن طريق الفضائيات مقابل أجور مدفوعة الثمن.
بهذه التسمية أصبحت يا سيادة العقيد (الإداري) دليلا إعلاميا بإعطائكم تـفاصيل طبيعة محافظتكم وأسرار أرضها وعشائرها ومسالك طرقها، وكما فعل جدك (أبي رغال) آنذاك على الرغم من أن صنفك (الإداري) يتنافر مع حجم العنوان الذي تردده الفضائيات المغلوب على أمر مقدمي برامجها؟؟؟؟؟؟ ولكن ومع كل ما ذكر أعلاه أصبحت أمام التاريخ دليلا ذليلا لفصحكم طبيعة ارض محافظة صلاح الدين وأسرارها وعشائرها ومسالك طرقها التي ستسهل (لا سمح الله) تقدم ميليشيات الطائفية وفيلقي الإمبراطورية الفارسية لتقتل بهما أبناء جلدتك ومن ثم تدمر وتحرق محافظتك! ودوهم وممتلكاتهم ومزارعهم وو..الخ، وبالحجج التي تذكرها من على الفضائيات!! بتحرير محافظة صلاح الدين من أبناء جلدتك ومذهبك وهويتك وتسليمها لميليشيات وفيالق الإمبراطورية الفارسية.
لا بد لي أن أقول لك.. لا تحزن على ما ذكرته أعلاه لان الكثيرين من أمثالك (الرغاليين) موجودين بكثرة في هذا الزمن المغبر يا عقيد (الإداري) إحسان قيسون، يفاخرون وكما أنت ويتفاخرون بجدهم (أبي رغال) فمن بين هؤلاء الكثير من ألأسماء ألامعة، والكثير من الشخصيات الضائعة الذين مهدوا وساندوا ودعموا إما لنصرت ميليشيات طائفية صفوية، أو لإقامة إمبراطورية فارسية جديدة،أو لمواقفهم الرذيلة لأي احتلال أجنبي، فالتاريخ لا يرحم يا ابن قيسون آل رغال وشاهد على ذلك منذ أن تآمروا على هدم دولة الخلافة الإسلامية...وباعوا فلسطين لليهود، واحتلوا العراق بدبابات أسيادهم الغزاة المجرمين، والدليل على ذلك ما تراه ويراه هؤلاء الخونة الأرذال وهم يجتاحون الدول العربية دولة دولة، وبأسماء براقة ظاهرها رحمة، وباطنها الفساد والإرهاب والتدمير والخراب والقتل.
فيا من فاجأتنا من على الفضائيات العراقية والعربية كخبير عسكري مخضرم! ومحلل سياسي فطحل! على الساحة العراقية من بعد غياب طويل قضيته في الدولة العربية (؟) وغيركم من تمتطون (فيل) الديمقراطية الغربية؛ لتهدموا بها أسس وثوابت هويتها العربية مقابل كذا دولار أو جاه مزيف، وكما هو أنت وغيرك تتباهيان بهما من على الفضائيات الضالة المظللة في قتل هوية الوطن الذي (لفلفكم) مع الأسف! فأنت تعطي المعلومات لأحفاد كسرى، وهذا ينادي بالديمقراطيات الفضفاضة الطائفية الإرهابية..وذاك ينادي بالإرهاب،.وثالث ينشر الفتن والكذب والفساد والقتل على الهوية، ورابع يحذر من الإسلام دينًا وشرعًا ومنهجًا وحُكمًا،وآخرين يبيعون أمتهم وثرواتهم مقابل جاه زائل، وبطولات زائفة، ومجد وَضيع!!..كلُّ هؤلاء وأولئك وجنابكم يا أيها العقيد الإداري ويا أيها الخبير الاستراتيجي والمحلل العسكري هم من أحفاد (أبي رغال) لكونكم وكونهم مجموعين تحت قاسم مشترك ألا هو:
(خيانتكم لله، ولرسوله، ولدينكم، ولوطنكم وللامتكم! وقبح الله وجوهكم الكالحة المصفرة،وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)
درع الدروع آمر ألوحدة التي كان يخدم فيها الضابط إلا داري أعلاه
18 – 3-2015
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق