قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 4 مارس، 2015

هل أن نيتانياهو إرهابيا؟ ترجمة وتعليق: الدكتور عبدالإله الراوي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
هل أن نيتانياهو إرهابيا؟
شبكة البصرة
ترجمة وتعليق: الدكتور عبدالإله الراوي
هذا شريط وصلنا من الأخ فؤاد الحاج وهو يتساءل أين كان هذا الشريط.. ولماذا لم يره أحد من قبل؟ علما بأنه كتب تحته تاريخ 17/7/2014.
ونظرا لعدم معرفتنا بصورة مقبولة باللغة الإنكليزية فقد طلبنا من السيد جيل مونييه ترجمته إلى الفرنسية ومن هذه الترجمة قمنا بترجمته إلى العربية. ولذا ستجدون محاولتنا لترجمته إلى العربية مع الترجمة الفرنسية ورابط الشريط الأصلي باللغة الإنكليزية.
قد يقول أحدهم نحن نعلم بأن جميع قادة الكيان الصهيوني إرهابيون فأين الجديد؟ نقول له هذا ما نحن مقتنعون به ولكن من يسيطر على العالم والإعلام والمال يقول غير هذا ويلقي تهمة الإرهاب علينا بينما هو حمل وديع!! ولذا فنحن بأمس الحاجة لهذا الشريط وأي دليل آخر ممكن أن يغير من قناعة العالم الظالم والمتحيز
في هذا الشريط لم نسمع أي رد فعل لكلينتون ومن المؤكد أنها لم تعترض على ما قاله نيتانياهو لكونها تتساند وبقوة الكيان المسخ. لنسمع ونشاهد هذا الشريط بتاريخ 6/12/2014

ترجمة الشريط
شريط للمؤتمر الصحفي لهيلاري كلينتون في القدس
خطاب الاستقبال لنيتانياهو
"أنا أعلم بأن ما يشغلك ويقلقك هو الضحايا من المدنيين. نحن لا نقاسمك هذا القلق نهائيا نحن قمنا بعملية جراحية بقصف مدارس وجوامع ومستشفيات وجامعات وأطفال وكل ما نبحث عنه من كل ذلك هو رفع عدد الضحايا المدنيين إلى أقصى ما أمكن. نحن نفضل ذلك.
وأعتقد بأنك تتفهمين ذلك وإذا لم تتفهميه فهذا شيء لا أستطيع شرحه للأمريكان، ولا للرئيس أوباما، ولا لك شخصيا ولا إلى المنظمة العالمية.
نرحب بك في القدس.

الشريط باللغة الفرنسية
Vidéo de la conférence de presse à Jérusalem d’Hillary Clinton
Discours d’accueil de Netanyohou
« Je sais que vous inquiétez des victimes civiles. Nous ne partageons pas votre inquiétude du tout. Nous avons effectué des opérations chirurgicales contre des écoles, des mosquées, des hôpitaux, des universités, des enfants et ce que nous nous cherchons à faire est de maximaliser le nombre de victimes civiles. Nous préférons cela. Et je pense que vous le comprenez et si vous ne le compreniez pas, ce n’est pas quelque chose que je peux expliquer aux Américains, au Président Obama, à vous-mêmes et à la communauté internationale. Bienvenue à Jérusalem. »

الشريط الأصلي باللغة الإنكليزية
شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق