قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 18 مارس، 2015

ارتفاع عدد المعتقلين الأحوازيين وأحوازنا توثق بالأسماء

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
ارتفاع عدد المعتقلين الأحوازيين وأحوازنا توثق بالأسماء
شبكة البصرة
ارتفع عدد المعتقلين الأحوازيين، اليوم الثلاثاء الموافق 17-03-2015م، إثر اشتباكات اندلعت بين قوات الاحتلال الفارسي ومشجعي فرق فولاذ، الذين حضروا في الملعب ليعلنوا عن ترحيبهم بالفريق السعودي “الهلال” في الأحواز.
ويقدر عدد المعتقلين الأحوازيين بالعشرات، أغلبهم من المناطق والأحياء القريبة من الأحواز العاصمة. ووثقت مصادر أحوازنا اسماء بعض المواطنين الأحوازيين من أهالي حي الملاشية، أحد أحياء الأحواز العاصمة، الذين اعتقلوا بواسطة قوات العدو، وهم:
1- أحمد جاسم الحمودي (يبلغ من العمر 29 عاما، متزوج ولديه طفل)
2- علي رحيم البدوي (18عاما، طالب في الثانوية العامة)
3- مختار صدام المسعودي (17عاما، طالب في الثانوية العامة)
4- حمزة عباس البدوي (19 عاما، طالب في الثانوية العامة).

وبعد انتهاء مباراة بين فريقي “فولاذ الأحواز والهلال السعودي” ومع خروج المشجعين الأحوازيين من الملعب اندلعت صدامات عنيفة بين الأحوازين وقوات الاحتلال سببها الأخيرة، عندما أهانت الأحوازيين الذين يرتدون الزي العربي ويرددون شعارات وهتافات ترحب بفريق الهلال السعودي وتظهر اعتزازهم بعروبتهم.
ومن بين هذه الهتافات “الهلال العربي أهلا فيك في ديار الأحواز العربي” و“بالروح بالدم نفديك يا أحواز” و”لا للاحتلال الفارسي” وتعتبر هذه الهتافات خطا أحمرا عند العدو الفارسي لأنها تكشف عن حقائق كثيرة غيبها إعلامه عن العالم ولا سيما الشارع العربي.
وأسفرت الاشتباكات بين الأحوازيين والعدو الفارسي عن اعتقال العشرات من الأحوازيين وحرق سيارتين عسكريتين للاحتلال.
وسيوافيكم موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، بأحدث الأخبار فيما يخص مباراة اليوم وما يرتبط بها من أحداث.
أحوازنا 18/3/2015


شبكة البصرة
دارت اليوم الثلاثاء الموافق 17/03/2015م مواجهات واسعة بين الاحتلال الفارسي ومشجعي فريق فولاذ الأحوازي وذلك بعيد مباراة بين فريق فولاذ الأحواز وفريق الهلال السعودي.
وأفادت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الاحواز “أحوازنا” عن وقوع اشتباكات بين قوات الاحتلال والأحوازيين، تخللها رشق قوات العدو بالحجارة.
ورفع المتظاهرون الأحوازيون العلم الوطني ورددوا هتافات وطنية مثل “بروح بالدم نفديك يا أحواز” و”أحواز حرة حرة والعجمي يطلع برة” كما أنهم عبروا عن رفضهم لوجود الاحتلال الفارسي على أرض الأحواز وهتفوا ”الموت للفرس” و”لا لا للاحتلال الفارسي”.
وفي ذات السياق رفع المتظاهرون العرب صورا ليونس عساكرة الذي حرق نفسه قبل أيام وذلك بسبب الظلم والمعاناة ورفعوا لافتات كتبوا عليها ”كلنا يونس”
وذكرت مصادر “أحوازنا” أن أغلب الأحوازيين الذين كانوا يرتدون الزي العربي، منعهم الاحتلال من دخول الملعب، ولكن رغم كل هذا التضييق تمكن نفر من دخول الملعب والمشاركة في تشجيع فريقي فولاذ والهلال. وتفيد المصادر أن قوات العدو اعتدت على الكثير من العرب الأحوازيين، ثم اعتقلت عددا كبيرا منهم ولا سيما من يردون الزي العربي. وقد حصلت مصادرنا على أسماء بعض المعتقلين وهم كالآتي:
رضا النكراوي ويبلغ من العمر 35 عاما، من أهالي مدينة الخفاجية.
علي حنون الساري يبلغ من العمر 18 عاما، من أهالي حي الثورة أحد أكبر أحياء الأحواز.
حسن الساري يبلغ من العمر 28 عاما، من أبناء حي الثورة، أحد أكبر أحياء الأحواز.
محمد الساري يبلغ من العمر 29 عاما، من أبناء مدينة الرفيع.
حميد سواري يبلغ من العمر 35 عاما، من أبناء حي العين.
سيد سعيد السواري يبلغ من العمر 35 عاما، يقطن في حي العين.
ماجد سواري يبلغ من العمر 32 عاما، يقطن حي العين.
وفي ذات السياق لقد أدت الاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال على المواطنين الأحوازيين في الملعب، يرد أبناء الأحواز على هذه الاعتداءات غير المبررة ويحرقوا إحدى سيارات الشرطة مما أسفر هذا الحادث عن إصابة عدد من شرطة الاحتلال بجروح مختلفة.
أحوازنا 17/3/2015



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق