قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الأربعاء، 25 مارس، 2015

عاجل / الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني يبعث رسالة تحية صادقة الى الاخ المجاهد مثنى حارث الضاري يثمن فيها المسيرة الجهادية للشيخ المجاهد حارث الضاري رحمه الله الذي صان تراث اهله ومجدهم وزاد عليه باعاً



 
 عاجل / الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني يبعث رسالة تحية صادقة الى الاخ المجاهد مثنى حارث الضاري يثمن فيها المسيرة الجهادية للشيخ المجاهد حارث الضاري رحمه الله الذي صان تراث اهله ومجدهم وزاد عليه باعاً 

شبكة ذي قــار
 
 

الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني يبعث رسالة تحية صادقة الى الاخ المجاهد مثنى حارث الضاري يثمن فيها المسيرة الجهادية للشيخ المجاهد حارث الضاري رحمه الله الذي صان تراث اهله ومجدهم وزاد عليه باعاً وفيما يأتي نص الرسالة :

بسم الله الرحمن الرحيم
يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية
صدق الله العظيم

الاخ المجاهد مثنى حارث الضاري المحترم :
بعميق الحزن والالم والاسف تلقينا نبأ وفاة المجاهد الكبير الشيخ حارث الضاري وشعبنا العراقي يمر في اصعب واعقد مراحل حياته في هذه المرحلة الدقيقة يهوي هذا النجم اللامع في سماء العروبة والاسلام الساطع في دنيا الجهاد حارث الضاري الجبل الاشم لم ار مثله قط في الثبات على عقيدته ومبادئه ولم ار اشجع منه في الدفاع عنها منذ ان عرفته قبل الاحتلال بزمن طويل الى اليوم لم يغير ولم يبدل ولم يهن ولم يتهاون في الدفاع عن العقيدة والوطن وقد غير الكثير من امثاله كنا نعدهم علماء ومشايخ باعوا الدين بالدنيا وسحقتهم عجلة التاريخ فكما كنا نقول ونحن شباب مناضلين مقاتلين هنيئا لضاري المحمود واولاده فأقول اليوم لحفيده المجاهد المقاتل الشيخ حارث الضاري الذي قد صان تراث اهله ومجدهم بامتياز عالي بل وزاد عليه باعاً تحية صادقة ومخلصة ابعثها من ارض الجهاد مني ونيابة عن المجاهدين الاشاوس الذين سيواصلون الجهاد حتى النصر والتحرير وحتى تقر عين حارث الضاري المجاهد الكبير واني لأشهد له بالإيمان والجهاد والرباط وهو قد مات مجاهدا ومرابطا ومطاردا
اسال الله العلي القدير ان يسكنه فسيح جناته مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا ويلهم اهله واصدقائه واحبائه الصبر والسلوان والثبات على منهجه الجهادي الايماني.
وانا لله وانا اليه راجعون ...
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

اخوكم
عزة ابراهيم
الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني
 
شبكة ذي قــار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق