قال سبحانه وتعالى

قال سبحانه و تعالى
((ترى كثيراً منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدًمت لهم أنفسُهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون * ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أُنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكنً كثيراً منهم فاسقون))
صدق الله العظيم

الجمعة، 10 أكتوبر، 2014

ليعرف من دعم ورضا احتلال بلده من (العراقين) بعضا من سرقات احمد نوري المالكي 3 مليار دولار))!؟

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
ليعرف من دعم ورضا احتلال بلده من (العراقين)
بعضا من سرقات احمد نوري المالكي 3 مليار دولار))!؟
شبكة البصرة
صباح ديبس
عضو المجلس السياسي العام لثوار العراق
تصوروا ابن بياع سبح عميل طائفي رخيص من حثالات العراقيين وسفلتهم يلعب بمليارات الدولارات العائدة لبلد وشعب وأجيال وليتأكدوا العراقيون جميعا وكل العالم معهم ان هؤلاء جميعهم هم احمد او نوري المالكي بضمنهم هذا العميل الأيراني حيدر العبادي اللذي عول عليه الهبل والأغبياء واهل المصالح الخاصة على حساب العراق والعراقيين من اللذين اصلا غير مكترثين ومبالين لما حل بالعراق والعراقيين من بشاعات وهول الكوارث والمآسي الأنسانية ولايهمهم الا حركة جيوبهم وكروشهم وملئها،
لذلك ليعتقد ويتأكد جميع العراقيون أولا أن ((كل من عمل مع الأحتلال وحكوماته وبرلمانه وجيشه ومليشياته جاء ليسرق لينهب جاء ليتسلط ليتنعم ليثري ليحصل على فرصته الغير شريفة والغير محترمة جاء لينتقم ليقتل ليؤدي مهمات اسيادة الغزاة وعملائهم الطائفية والعنصرية جاء ليسعر العداء بين اهل البلد الواحد وليزيد من مآسيهم وكوارثهم في النتنيجة جاء ليؤدي مهامه كعميل ولص وقاتل لاغير، لذلك تروا لافرق بين الجعفري و المالكي والعبادي والحكيم وجلال وكل هذه الهلمة اللذي من اتى بهم الأحتلال وسلمهم مصير العراق ورقاب العراقيون))،
لذا من حقنا أن نطرح السؤآل الكبير والمهم للعالم جميعا ولهؤلاء القتلة اللصوص جميعا في الحكومة والبرلمان والكتل والأحزاب وما يسمى ب(الجيش العراقي) والمليشيات الأيرانية الطائفية الأجرامية التي ملئت العراق وسودت حياة العراقيين،، السؤآل : ((أين 850 مليار دولار دخلت ميزانية العراق من النفط فقط))!؟

للعلم أن هذه الأموال الهائلة الأسطورية الخرافية ايضا تبني عدة دول بشكل راقي ومتقدم وتعيش 200 مليون انسان برفاهية كاملة اذا صينت واستغلت بمهارة وشرف وحرص ونزاهة وكفاءة وعقل وحكمة واستتراتيجية اي تقع ضمن تصرف وصلاحية عراقيين شرفاء يحبون بلدهم وشعبهم ويردوهم ان يعيشوا سعداء كرام متحضرون متطورون اسوة ببني البشر في الدول الراقية علما ان العراق قبل أحتلاله وقبل جريمة الحصار كان العراق البلد رقم ((16)) من بين الدول المتقدمة المتطورة الراقية في هذا العالم))؟
اذن
لاندري هل ماحل بالعراق والعراقيين بعد 9/4/2003 من بشاعات المآسي والكوارث الأنسانية هل يحتاج من بعض (العراقيين) الصمت والتفرج والقبول بأمر الواقع كما يقال وتقديم العبادي على المالكي او العكس او طرفيهم على غيرهم من كبار المجرمين واللصوص والخونة والعملاء اللذين يحكمون العراق بعد سادتهم المحتلون!؟

ها أنتم تروا ايها العراقون أن هذه المبالغ الخرافية هي اموالكم واموال بلدكم وعيالكم ولضمان عيشتكم وكرامتكم ومستقبلكم يلعب بها ويسرقها ويهدرها اسوء (العراقيين) واحطهم شرفا وانسانية وضميرا وأصالة وحسبا ونسبا وقدرة ايضا وكذلك غير العراقيين من اللذين يحكمون العراق ويلعبون به وبشعبه ودولتهما وثروتهما كما يشائوا؟

اما الآن هاهي حياة العراقيين من اللذين عزيز قوم ذل يفترشون الأرض ويتلحفون السماء ويسدوا بطونهم ويملئوا احشائهم وامعائهم الفارغة الجائعة من مزابل هؤلاء الأراذل الناقصين غيرة وشرفا من اللذي اصبحوا اغنياء العراق الجديد وحراميته وخونته وقتلة ابنائه ومغتصبي اعراضه اللذين اتت بهم دول وقوى الأحتلال ومكنتهم من العراق والعراقيين؟

لذلك لابد بل يجب من فعل يقوم به الشعب العراقي وقبل فوات الأوان يتجلى بأللحاق بركب الثورة والثوار أولا وهنا لاتعتقدوا ان ما يسمى حيدر العبادي جاء ليصلح الأموروهو واحدا منهم ومن هلمة حزب الدعوة الأيراني وسندها وممثلها في العراق وهو كما المالكي والجعفري احد اعضاء السيرك الأيراني الأمريكي الصهيوني، هذا الحزب (الدعوة) ذات المهمة التي اوكلت له من قبل دول الأحتلال وايران بالذات هو ((تدمير العراق ونهبه ونقل بنيته وثرواته الى ايران وهذا ما تم لهم عبر زمن الأحتلال)

ساذجا مجنونا رسميا وعميلا كاذبا ملفقا مخادعا من يعتقد ان حيدر العبادي جئ به ليصلح الأمور وهذا هو وامثاله الكثر هم المطايا والعملاء والمجرمون اللذي جاء بهم الغزاة كعلقميون وادوات جريمة للفتك بالعراق والعراقيون والا اين كان العميل العبادي من هول الجرائم الكونية الفائقة البشاعة والهمجية الي حلت ولاتزال على العراق والعراقيون منذ قرابة ال 12 عاما عجاف مؤلمة مريرة صعبة جدا؟
كعراقي اغيض وأنا اسمع قناة الفضائية ((التغيير العراقية)) التي نكن لها كل الأحترام والتقدير وهي تعول على حيدر العبادي عضو قيادة حزب الدعوة الأيراني وشريك مهم لما حدث للعراق منذ 12 عاما من قمم الكوارث والمآسي الأنسانية، اليوم ليس امامنا الا ان نسمي الأشياء بمسمياتها ونقول الحق، نعم السياسية فن الممكن كما يقال ولكن هذا عدو وعميل والضحية وطننا وشعبنا كما يقول العراقي ((اصبح كسر عظم)) والا ما الموقف الصحيح بل الثابت بما يجب عليه ايضا من ايران وامريكا ومن المالكي وامثاله الكثر؟

المحتل كان امريكيا ايرانيا اسرائيليا بريطانيا لم ولن يأتوا بشريفا مخلصا جديرا يحب العراق له قدرات بناء العراق ورقيه ونهضته له شرف وقدرات ان يحفظ العراق ويعز العراقيين ويصونهما،
هذا ضروري جدا ان يفهمه العراقيون جميعا، الأحتلال له اهدافه الأجرامية الطامعة والعملاء امتلئت جيوبهم وكرشوهم ومعهم عوائلهم وكل حباشاتهم من الحرام من سرقاتهم لخيرات العراق واموال العراقيين؟

كعراقي اشك بالخبر ادناه، ان العبادي عاقب او يعاقب احمد نوري المالكي، هؤلاء جميعهم بما فيهم العبادي عصابات اجرام ونهب وعملاء وادوات احتلال وكلا منهما ماسكا على الآخر ملفاتوملفات مثل ((حرامية المضيف واحد مباوي الثاني))، هاهو نوري المالكي وابنه ونسيبه واقاربه واعمامه وهلمته من المجرمون والقتلة واللصوص لايزالوا يحكموا ويعربدوا في العراق ويؤذوا العراقيون وهاهم لايزالوا يقودوا حزبهم الأيراني ولايزالوا يأمروا وينهواي :
((ليعلم العراقيون والعالم اجمع أن نوري المالكي اكثر وأبشع واخطر من خدم ايران وامريكا واسرائيل وبريطانيا ولايزال فهو يدهم القذرة عبر 9 سنوات من حكمه الشرير، فهو الأكثر من قتل العراقيين وسود حياتهم واغتصب العراقيات واطفالهم ورجالهم وهو الأكثر من سرق ونهب العراق واخيرا افلس العراق والأكثر من مزق العراق واضعفه ودمر دولته وحرث فيه الطائفية والعنصرية، بهذا تذكروا اقواله ((انا شيعي وبيينا الدم وانتم جماعة يزيد وونحن جماعة الحسين ومنو ينطيها،، تتصوروا هذا قائد دولة))!؟
كل هذا وغيره عمله المالكي وهاهم يكرموه ويضعوه نائب رئيس الجمهورية وهي وظيفة رآها اقل من مستواه وهو بياع خردة مهتلف ابن مهتلف وهاهم في النتيجة بما فيهم حيدر العبادي او السيستاني الأيراني او او او لم ولن يسألوه او يحاسبوه او يعاقبوه على كثر وكبر وبشاعة وهمجية جرائمه بحق العراق والعراقيين هذا هو الحال يا قناتنا العزيزة التغيير))؟

كفى ثقة او تعويلا واعتمادا على كل من اتى بهم الغزاة المحتلون ومن خان العراق وباعه وسرقه وسمح لدولا بنهبه ومن قتل ابنائه واغتصب اعراضه وقسم الوطن وانهى الدولة وهجر ونزح ملايين العراقيون من وطنهم ومدنهم وديارهم!؟

تصوروا شاب مراهق جاهل سافل بلا اخلاق يدعى (احمد نوري المالكي) يسرق المليارات من الدولارات من العراقيين الفقراء الجياع بربكم آهذه دولة؟؟؟ فكيف بأبيه وامثال أبيه في حكومة وبرلمان وجيش الأحتلال، ((ي قادة واي رجال دولة واي عمائم دين هؤلاء المجرمون))؟؟؟

ايها العراقيون ياشيعة العراق من سمع وهذا ما اكده مدير مكتب السيد آية الله الصرخي في لقاء تلفزيوني معه : ((ان عبد الهادي الكربلائي ممثل المرجع الأيراني الجنسية علي السيستاني وممثله والناطق بأسمه يقود ميليشية تتكون من 12 ألف مجرم قاتل لص طائفي لتحقيق مآربهم ومآرب ايرانهم والجريمة الكبيرة التي ارتكبتها ميليشية الكربلائي السيستاني بحق العراقيون الشيعة من انصار السيد الصرخي العراقي العربي حين قتلتهم ومثلت بهم ايضا عصابة الكربلائي ومعه آخرون ومنهم محافظ كربلاء وغيره من المجرمين،، السؤآل ايضا ((من حاسبهم حقق معهم سألهم عاتبهم))؟؟؟
لذلك من الصحيح القول ((ان اكثر ما عاناه من هؤلاء المجرمون محتلون وعملاء هم البعثيون العراقيون وسنة العراق ولكن أن صحيح القول ايضا ((ان جميع الشعب العراقي عانى من هؤلاء المجرمون بما فيهم شيعة العراق العرب الأصلاء الوطنيين المحبين لبلدهم العراق ولكل اهلهم العراقيين)) -
8/10/2014

شبكة البصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق